الأسم:

صيدا - لبنان

بلد الإقامة:

9 كانون ثاني / يناير 2002

تاريخ النشر:


كلمة بمناسبة انطلاقة مجلة "شؤون جنوبية"

     صدر العدد صفر من مجلة شؤون جنوبية، وهي مجلة تعتني بمتابعة أوضاع القرى والبلدات والمدن في حنوب لبنان ومتابعة المشاكل التنموية والبيئية والثقافية، ومدير تحريرها السيد علي الامين وقد كان العدد موفقا من ناحية المواضيع المطروحة التي تناولت أوضاع ونشاطات البلديات بالإضافة الى مساهمات من طلاب الثانويات تحدثوا فيها عن أهمية التحرير وتناولوا أوضاع قراهم وبلداتهم التي تعاني من الإهمال والرغبة في رفع غبن الاحتلال من خلال تنمية اقتصادية تستقطب من جديد كل البعيدين عن ارضهم، إضافة إلى لقاءات وأبحاث أدبية.

فتحية لكل المساهمين في هذا المشروع، ونتمنى ان يكون هناك تعاون بين موقع بنت جبيل ومجلة شؤون جنوبية يحيث يتم نشر العديد من المقالات والمساهمات إلكترونيا ليتاح للكثير من المغتربين الاطلاع على منشورات شؤون جنوبية وليستفيد الموقع من هذه المساهمات علما ان عنوان البريد إلكتروني للمجلة هو:

janoubiyah@hotmail.com

يبقى ان نشير الا ان المجلة أجرت لقاء مشتركا مع رئيس بلدية بنت جبيل ورئيس بلدية ميس الجبل، ويطيب لي ان انوه باندفاع رئيس بلديتنا السيد فياض شرارة وسعة إدراكه لحجم المشاكل التي تعانيها بنت جبيل ومدى رغبته في إنجاز الكثير لبنت جبيل.

ولعل الاقتراح المطروح والمقدم الى مديرية الاثار في محله من ناحية المحافظة على الطابع القديم واضفاء طابع جمالي على البيوت الحجرية القديمة التي تمثل النموذج القديم للضيعة اللبنانية والتخفيف من هجمة الباطون وبدل من ان نفرش الزفت داخل هذه الاحياء لماذا لا يعاد رصفها بالحجارة كما كانت لا بل لماذا لا يعاد من جديد تبليط ساحة السراي وساحة النبية وبدل من انشاء حيطان دعم من الباطون، من الممكن انشاء الحيطان من الحجر الطبيعي، علما ان الكلفة متساوية في هذا المجال، والقرض الدولي كافي لانجاز هكذا مشروع ولعل تجربة الكثير من البلديات في لبنان كانت موفقة في هذا المجال وعلى سبيل المثال بلديات الزوق ودير القمر وجون ومغدوشة وحارة صيدا ...

فمن الله التوفيق ونتمنى على الجميع المساهمة والتعاون وإتاحة الفرصة، ونتمنى على المجلس البلدي أن يرتقي بنا جميعا إلى مستوى طموح بلدتنا التي عانت من ظلم الاحتلال والإهمال المتعمد والمستمر حتى اليوم، وان يكون اكبر من كل الصغائر وترك التنافس السياسي والعائلي جانبا لانه في وضعنا الحالي لا يجدي، فالكل على المحك والكل مطالب ان يكون بمستوى قدسية هذه الأرض التي علمتنا الكثير.

وفيما يلي تفاصيل اللقاء الذي اعده الاستاذ وليد الامين، مجلة شؤون جنوبية، العدد 0 كانون الثاني ‏2002‏- (إضغط هنا)

 

 
 

 

 
  
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic