عيتيت- جنوب لبنان

  

الثلاثاء، 17 حزيران « يونيو » 2003

  


 العمليَّات التفجيريَّة بين الإسلام والتطرّف

     في غمرة التفجيرات الجديدة التي شهدتها المنطقة ولا سيّما في الرياض والمغرب، وحالة الهلع والخوف التي سيطرت على الرّعايا الأميركيين في أنحاء العالم، وبعدَ الرسالة الصوتيّة لمساعد زعيم تنظيم القاعدة "أيمن الظواهري"، تتسلَّط الأضواء من جديد على تنظيم القاعدة الذي أصبحَ هاجساً من هواجس العصر، ورمزاً للإرهاب الدوليّ، وباتَ "بن لادن" الرجل الأوّل في القاعدة كأسطورة "بابا نوال" عند الأخوة المسيحيين، ولكن الفرق أنّ "بابا نوال" المسيحي يجلب الهدايا والسّعادة إلى قلوب الناس، أمّا "بن لادن" يجلب المصائب والمتاعب لنا كمسلمين.

وفي خضمّ العمليَّات التفجيريّة في الرياض في السعوديّة والدّار البيضاء في المغرب، ومع توجّه الأصابع نحو "تنظيم القاعدة"، يجب التنبّه إلى أنّ هذه العمليّات التفجيريّة التي نهلل لها في بعض الأحيان، هي عمليات تشويهيّة لصورة العرب والمسلمين في العالم، وعمليّات تجميليّة لصورة أميركا وحلفائها -الذين قطعوا وعداً بالحرب على الإرهاب-، والذين استطاعوا أن يسوّقوا "تنظيم القاعدة" وكأنه الإسلام بعينه- على الرغم من أنّ الإسلام منهم براء- وقد أعطت دول "محور الخير" إنطباعاً سيئاً عن صورة الهويّة العربية والإسلامية، وأظهرت وحشيّة الإنسان العربي والمسلم، وإنسانيّة الوحش الأميركي المتصهين.

إذا كان خلايا هؤلاء الزمرة المتعصّبين"في إشارة إلى تنظيم القاعدة"، يعتقدون أنّ إقدامهم على قتل الأميركيين هو أقصر طريق لدخول الجنّة حيثُ مآل الشهداء، فهذا اعتقاد خاطئ، أمّا إذا كانوا يسعون إلى إنقاذ المحروم ونصرة المظلوم"كما يزعمون"، فما أكثر من المحرومين المظلومين، وما أوسع من ميدان الجهاد في فلسطين والعراق المحتلتين ( ومن يعلم من التّالي)،حيثُ المحتلّ المغتصب للأرض والعرض والكرامة، حيثُ مقاومة الاحتلال لا تحتاج إلى تشريع أو فتوى، حيثُ مقاومة الاحتلال واجب وطني بل واجب ديني تقرّها وتحترمها جميع المواثيق والشرائع.

إنّ مقاومة الاحتلال لها أصولها وضوابطها، وليسَ من حقّ هذه الزمرة المتشددة أن تفرض علينا فهمها الخاطئ للدين والإسلام،علينا أن نصوّب المدفع بالاتجاه الصحيح، وعلينا أن لا نبتسم ونهلل في وجه كلّ من يقوم بعمليّة تفجيريّة ليست بمكانها المناسب، وليس أخطر من الخطأ إلاّ الرّد بالخطأ.

أرسل المقال إلى صديق: 

أرسل المقال

§ وصـلات:

 
 

  
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic