Bint Jbeil Home


ورشة عمل لتعزيز قدرات متطوعي الصليب الأحمر
في مجال التوعية من مخاطر الألغام

اللواء  (2 حزيران 2000)

جامعة البلمند

في إطار الحد من الإصابات بالألغام والأجسام المشبوهة بعد الانسحاب "الاسرائيلي" من جنوب لبنان والبقاع الغربي، نظم الصليب الأحمر اللبناني بالتعاون مع الجيش اللبناني- المكتب الوطني لنزع الألغام، وبالتنسيق مع وحدة تعزيز الوقاية من مخاطر الألغام في لبنان - جامعة البلمند، ورشة تدريبية لإعداد مدرب / ناشر للتوعية والوقاية من مخاطر الألغام والأجسام المشبوهة، بدعم وتمويل من الصندوق الدولي للتأهيل، وقد شارك في هذه الورشة عاملون ومتطوعون في المراكز الطبية الاجتماعية وفرق الإسعاف الأولى العاملة في محافظتي الجنوب والنبطية وراشيا، وقد افتتحت الورشة بالنشيد الوطني اللبناني، ثم بكلمة ترحيبية من رئيس العلاقات العامة والإعلام ومنسق برنامج الوقاية من مخاطر الألغام في الصليب الأحمر اللبناني نبيل رزق، وكلمة لحبوبة عون، مسؤولة وحدة تعزيز الوقاية من مخاطر الألغام في لبنان - جامعة البلمند، ركزت فيها على أهمية هذه الورش وأهمية التعاون مع الصليب الأحمر اللبناني في توصيل رسالة التوعية والوقاية من مخاطر الألغام والأجسام المشبوهة، ثم كانت كلمة للعميد الركن سليم ليون رئيس الصليب الأحمر اللبناني أعرب فيها عن اهتمام الصليب الأحمر اللبناني ببرنامج التوعية من مخاطر الألغام الأرضية والأجسام المشبوهة، والذي يأتي ضمن خطة عمل كاملة، كما شرح فيها أهمية هذه الورشة التي تهدف الى تعزيز المهارات التدريبية والتعليمية للمشاركين تمهيداً لبدء برامج التوعية والوقاية من مخاطر الألغام والأجسام المشبوهة في المناطق اللبنانية التي أجلت عنها قوات الاحتلال "الاسرائيلي".

ثم بدأت فعاليات ورشة العمل بتقديم لنبيل رزق شرح فيها عن برنامج الصليب الأحمر اللبناني للوقاية من الألغام والأجسام المشبوهة وإن هذه الورشة هي من أولى الخطوات في تنفيذ البرنامج.

تلاه محمود المصري منسق لجنة التوعية من مخاطر الألغام حيث شرح للمشاركين برنامج العمل وقواعده واستمع لتوقعات المشاركين من هذه الورشة، ثم حاضرت الآنسة حبوبة عون عن أهمية التوعية وتحديد الفئات المستهدفة.

بعدها كانت محاضرة للرائد أحمد عويدات، رئيس قسم الإعلام في المكتب الوطني لنزع الألغام التابع للجيش اللبناني، حيث شرح مشكلة الألغام والأجسام المشبوهة في لبنان، لمخاطر هذه الأسلحة وأنواعها وكيفية التصرف حين مواجهتها وعرض للحملة التي يقوم بها المكتب الوطني لنزع الألغام في إطار الحد من الإصابة بالألغام والأجسام المشبوهة في المناطق التي انسحب منها "الاسرائيليون".

ثم كانت مداخلة للملازم أول ياسر نعامة، من فوج الهندسة في الجيش اللبناني، شرح فيها كيفية تعاطي مؤسسة الجيش اللبناني مع هذه المشكلة.

وقدم المشاركون بعد أن انقسموا الى 5 مجموعات عمل، نماذج لحصص دراسية للتوعية من مخاطر الألغام والأجسام المشبوهة.

وفي نهاية الورشة تم توزيع منشورات ومطبوعات تم إنتاجها للمساهمة في برامج التوعية من مخاطر الألغام والأجسام المشبوهة في المناطق التي انسحبت منها قوات الاحتلال "الاسرائيلية" للحد من الإصابات بالألغام والأجسام المشبوهة.

ووُضعت آلية تنفيذ مباشرة من قبل المشاركين بعد انتهاء الورشة التي استمرت يوماً كاملاً وبدأ تنفيذ البرنامج من خلال توزيع منشورات التوعية من الألغام والأجسام المشبوهة للمقيمين والوافدين الى المناطق المحررة وكذلك من خلال حملات التوعية في المدارس والمعاهد وعلى الطرقات والساحات العامة، في مناطق: حاصبيا - مرجعيون - تبنين - بيت ياحون - الطيري - كونين - صربين - حداثا - عيتا الجبل - شقرا - برعشيت - رميش - بنت جبيل - صيدا - كفرفالوس - جزين - اللويزة - صور - الناقورة - يارين - مروحين - البستان - عيتا الشعب وعربصاليم.

 

 

 

 

بريد بنت جبيل |  |  دار الحوار |  | كتاب الزوار |  |  إتصل بنا |