Bint Jbeil Home


ملف الألغام ينتظر مبادرة دولية
الإمكانات المحلية غير كافية

الأنوار  (30 كانون أول 2000)

 الجنوب

 يزداد عدد الضحايا الابرياء ولا سيما الاطفال منهم، يوماً بعد يوم، في جنوب لبنان، نتيجة الالغام التي خلفها الاسرائيليون داخل الاراضي اللبنانية بعد انسحابهم.

هذا الواقع يتسبب بوقوع كوارث بشرية، بفقدان اطفال او شبان او شيوخ لاحد اعضائهم الجسدية، نتيجة انفجار لغم ارضي هنا او هناك.

(الانوار) حاورت رئيس المكتب الوطني لنزع الالغام العميد جورج صوايا حول هذا الموضوع.

حجم المشكلة

> ما هو حجم مشكلة الالغام في الجنوب؟

{ اظهرت الاستطلاعات الاولية حجم المشكلة وتعقيداتها وفقاً للآتي:

- كثافة حقول الغام غير معروفة.

- وجود عدد كبير من الذخائر غير المنفجرة والعبوات غير النظامية منتشرة ضمن المناطق الآهلة والاراضي الزراعية.

- عدم وجود خرائط زرع لكثير من البقع الملغومة.

- تعدد انواع الالغام والاجسام المشبوهة والعبوات غير النظامية.

- عدم وجود وعي كاف لدى المواطنين لمخاطر الالغام وتأثيراتها السلبية.

وقد تفاقمت هذه المشكلة بعد تحرير المناطق المحتلة في الجنوب والبقاع الغربي وأدت الى تكاثر عدد الضحايا وتجميد عملية اعادة بناء وتأهيل البنى التحتية وعدم ارتياح المواطنين العائدين الى قراهم لاستثمار اراضيهم.

> هل هناك احصاءات دقيقة حول عدد الالغام في جنوب لبنان؟

{ ان عمليات الاحصاء تتناول عدد حقول الالغام المتواجدة في المناطق المحررة ولا يمكن بالتالي تحديد الالغام المزروعة لعدم توفر خرائط زرع لكثير منها وللاسباب التالية:

* الطرق المعتمدة من قبل الجيش اللبناني لإحصاء حقول الالغام والبقع المشبوهة:

* المعلومات المتوفرة في قيادة الجيش اللبناني عن حقول الالغام المزروعة من قبل وحدات الجيش (خرائط زرع).

* المعلومات التي حصلت عليها قيادة الجيش عن حقول الالغام المزروعة من جهات اخرى. (خرائط زرع، معلومات من اجهزة رسمية او من المواطنين).

* المعلومات التي حصلت عليها قيادة الجيش اللبناني عن حقول الالغام نتيجة مهمات استطلاع تنفذها وحدات الهندسة.

* الصعوبات التي تواجه الجيش اللبناني في احصاء حقول الالغام:

* عدد غير محدد من حقول الالغام المنتشرة في المناطق المحررة.

* انتشار حقول الالغام على مساحات شاسعة خاصة في الاراضي الجبلية.

* افادات غير صحيحة من المواطنين عن وجود حقول الغام.

* احتمال وجود بقع مشبوهة لم يبلّغ عنها.

دور الجيش

> ما هو دور فوج الهندسة في الجيش اللبناني بشكلٍ عام وخصوصاً في مجال نزع الالغام؟

{ يُعتبر فوج الهندسة بالاضافة الى وحدات الهندسة في الالوية المقاتلة، هو المولج تنفيذ برنامج نزع الالغام الذي يديره المكتب الوطني لنزع الالغام وفقاً لجدول الافضليات، الذي يتضمن النقاط الآتية:

* المحافظة على أمن وسلامة المواطنين العائدين الى قراهم وديارهم في هذه المناطق، ضمن الخطة الانمائية الفورية التي أقرها مجلس الوزراء.

* فتح الطرقات والمعابر الاساسية.

* تسهيل عودة المهجرين الى قراهم وديارهم.

* اعادة بناء وتأهيل البنى التحتية فيها، (المياه، الكهرباء، اتصالات، شبكة الطرقات...).

* احياء المناطق السياحية والمحافظة عليها.

* اعادة تأهيل واستثمار الاراضي الزراعية.

> ما هي الانجازات التي قام بها الجيش اللبناني في هذا المجال حتى الان؟

{ انجازات الجيش اللبناني اعتباراً من 26/5/2000 ولغاية 22/12/2000 في المناطق المحررة هي التالية:

بالنسبة للطرقات والمحاور الاساسية تم فتح الطرقات والمحاور الاساسية بين المناطق والقرى لتسهيل اعادة بناء وتأهيل البنى التحتية (ماء، كهرباء، اتصالات...) تنفيذاً للخطة الفورية التي أقرها مجلس الوزراء.

أما بالنسبة للالغام فقد تم ازالة:

2005 الغام مضادة للاشخاص.

1047 لغماً مضاداً للآليات.

3117 قذيفة.

20313 ذخيرة غير منفجرة.

24 عبوة ناسفة.

6 صواريخ.

398 قنبلة.

8 الغام مضيئة.

دور الطوارئ

> هل هناك قوى اخرى تعمل في نزع الالغام؟

{ لتاريخه تقتصر عمليات نزع الالغام على وحدات الهندسة في الجيش اللبناني اما فيما خص قوات الطوارئ الدولية فانها تقوم بتنفيذ عمليات نزع الالغام لضرورات عملانية فقط وفقاً لقرار الانتداب المعمم تحت رقم 425 - 426 - 511 في بقعة عملها من خلال الوحدة الاوكرانية والسويدية (مع الاشارة الى ان الوحدة السويدية ستغادر لبنان نهاية هذا العام) ولأعمال عسكرية وعملانية تتعلق بمسالك الدوريات واماكن تمركز الوحدات اذ ان قوات الطوارئ الدولية العاملة في الجنوب ليست في مجال نزع الالغام لاسباب انسانية.

> ما هي الاعمال التي انجزتها قوات الطوارئ حتى الآن؟

{ حالياً يتم التنسيق بين الجيش اللبناني وقيادة قوات الطوارئ الدولية لوضع آلية عمل تتضمن تبادل المهام والمعلومات والخبرات ضمن اطار عمليات نزع الالغام خاصة في المناطق المحررة وبالتالي، ورد على لسان قائد قوات الطوارئ الدولية ان هذه القوات أزالت لغاية تاريخه ما يلي:

1255 لغماً مضاداً للاشخاص.

10 الغام مضادة للآليات.

255 قذيفة غير منفجرة.

المساعدات

> ماذا عن المساعدات المقدمة في هذا المجال؟

{ برنامج نزع الالغام تدعمه وزارة الخارجية الاميركية منذ انشاء المكتب الوطني عام .1998 وبعد تحرير المناطق في الجنوب والبقاع الغربي قامت عدة حكومات بتقديم مساعدات في اطار برنامج نزع الالغام المعتمد في المكتب ومنها الحكومة الايطالية (5 متحسسات الغام)، الحكومة الالمانية قدمت اعتدة خاصة بنزع الالغام (متحسسات وبزّات وقائية عدد 10).

وقد تقدمت المفوضية الاوروبية بمشروع يقضي باجراء المسح لحقول الالغام والبقع الملغومة والتحذير من تأثيراتها السلبية على الوضع الاقتصادي والاجتماعي.

اجراءات الوقاية

> ما هي الاجراءات التي يقوم بها المكتب الوطني لنزع الالغام لتفادي وقوع ضحايا من جراء الالغام؟

{ يقوم المكتب الوطني لنزع الالغام بحملة توعية في المناطق المحررة هدفها توعية المواطن وتحذيره من مخاطر الالغام والذخائر والعبوات غير النظامية وتتضمن الحملة: تنفيذ برنامج توعية في المدارس المتواجدة في هذه المناطق، اعداد وتوزيع مناشير توعية، تركيز لوحات معدنية ارشادية في المناطق المتضررة من وجود الالغام. لذلك نتمنى على المواطن ان يساهم في انجاح هذه الحملة وذلك بالتقيد بالارشادات الوقائية التي يقوم بها الجيش اللبناني بالتعاون مع المنظمات غير الحكومية والجمعيات الاهلية والعمل على عدم لمس او نزع هذه اللوحات الارشادية حفاظاً على سلامة الاهالي في هذه المناطق.

وختم العميد صوايا بالقول: بعدما استعرضنا مشكلة الالغام الارضية في لبنان وتعامل الجيش اللبناني معها لا بد من الاشارة الى ان الوسائل البشرية والمادية اللازمة لمعالجة هذه المشكلة تتخطى الامكانيات المحدودة المتوفرة حالياً. ويسعى الجيش اللبناني جاهداً، بالتعاون مع المنظمات غير الحكومية، بالرغم من الوسائل والمساعدات المحدودة، للحد من مخاطرها وتخفيف الاضرار والاصابات عن المواطنين والمساهمة في تطوير المشاريع الانمائية والاقتصادية. لذلك يمكن اعتبار هذه الدراسة خطوة اساسية لابراز حجم مشكلة الالغام في لبنان، ودعوة الى توحيد الجهود والنشاطات على جميع المستويات لمواجهة هذه الكارثة مع الاخذ بالاعتبار الامور التالية:

* وضع المشكلة في اطارها الصحيح وعدم تضخيمها او التغاضي عنها.

* اعتماد منهجية علمية لمواجهة المشكلة.

* توحيد الجهود واستثمار المساعدات الخارجية لايجاد حلول عملية ضمن الخطة المقررة لمعالجة مشكلة الالغام في المناطق المحررة.

* اعتماد العمل الجماعي الايجابي والمثمر بالتعاون بين القطاعين الرسمي والاهلي.

 

 

 

 

 

بريد بنت جبيل |  |  دار الحوار |  | كتاب الزوار |  |  إتصل بنا |