Bint Jbeil Home


ضحية جديدة للألغام الإسرائيلية
بتر ساق مواطن في دير سريان

السفير (8 كانون ثاني 2001)

 دير سريان - الجنوب

انفجر قبل ظهر امس لغم ارضي من مخلفات الاحتلال "الاسرائيلي" بالمواطن سميح محمد ناصر (35 عاما) من بلدة دير سريان في قضاء مرجعيون اثناء قيامه بجمع الحطب من محيط بلدة دير سريان بين موقعي الصلعة والشومرية، وأدى الانفجار الى بتر قدمه اليسرى وإصابته بجروح مختلفة في أنحاء جسمه.

ونقلت سيارة اسعاف تابعة للصليب الاحمر اللبناني الجريح ناصر الى مستشفى مرجعيون الحكومي حيث أجريت له الاسعافات اللازمة، بعدها نُقل الى مستشفى النبطية الحكومي وأجريت له عملية جراحية لاستئصال الشظايا من جسده.

وأفادت مصادر طبية في المستشفى المذكور بأن حالته لا تدعو الى الخطر.

يذكر ان الجريح ناصر هو عامل وآب لاسرة مؤلفة من سبعة افراد، وبجرحه بلغ عدد ضحايا الألغام منذ اندحار الاحتلال في 25 ايار العام 2000 عشرة شهداء و59 جريحا.

وتقول مصادر قوات الطوارئ الدولية العاملة في جنوب لبنان ان "اسرائيل" خلفت وراءها اكثر من 130 ألف لغم من دون ان تترك خرائط توضح أماكن زرعها.. وقد تمكنت فرق الهندسة التابعة لقوات الطوارئ من تفكيك او تفجير 2500 لغم فقط منذ البدء بأعمالها في آب الماضي.

والتقى وفد من اهالي البلدة رئيس فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب حسن ايوب في بلدته يحمر وشرحوا له معاناتهم من جراء وجود عشرات الألغام في كروم البلدة والتي خلفها العدو "الاسرائيلي" في محيط مواقعه السابقة في علمان والقصير وناشدوه العمل لدى قيادة الجيش وقوات الطوارئ من اجل نزع الالغام حفاظا على سلامة المواطنين خلال تنقلهم في محيط البلدة. وقد وعدهم بإثارة المسألة مع السلطات المعنية ونقل مطالبهم اليها من اجل إيجاد الحل لهذه القضية.

وجددت الجهات الامنية المختصة في الجنوب تحذيراتها للمواطنين بعدم الاقتراب من محيط المواقع "الاسرائيلية" واللحدية السابقة المزروعة بالألغام وذلك حفاظا على سلامتهم وضرورة إبلاغ أقرب مركز عسكري او امني عن وجود الالغام لنزعها.

كما انفجر لغم أرضي من مخلفات الاحتلال ببقرتين عائدتين للمواطن نسيم شبيب مخزوم كانتا ترعيان بالقرب من موقع الاحتلال السابق في بيت ياحون، حيث نفقتا.

 

 

 

 

بريد بنت جبيل |  |  دار الحوار |  | كتاب الزوار |  |  إتصل بنا |