إصابة فتى بانفجار لغم في عيتا الشعب

السفير (5 شباط 2001)

انفجر لغم أرضي من مخلفات الاحتلال الاسرائيلي في خراج بلدة عيتا الشعب الغربي، مما ادى الى إصابة الفتى علي هاني سرور (17 سنة)، حيث نقل الى مستشفى بنت جبيل ومن ثم الى احد مستشفيات صيدا.

وقال مصدر امني ان قدم سرور قد بترت.

ومع هذا الحادث يرتفع عدد الضحايا المدنيين لانفجار ألغام خلفتها قوات الاحتلال الاسرائيلي بعد انسحابها من جنوب لبنان في 24 ايار الماضي، الى تسعة قتلى و67 جريحا، حسب احصاء اعدته وكالة <<فرانس برس>>.

وقد ادت هذه الالغام ايضا الى اصابة 12 خبير متفجرات في الجيش اللبناني اثناء عمليات نزع ألغام.

وتشير تقديرات الامم المتحدة الى ان اسرائيل خلّفت وراءها 130 ألف لغم على الاقل في المنطقة الحدودية في جنوب لبنان البالغة مساحتها 850 كيلومترا مربعا.

وأعلنت قوات الطوارئ في 15 كانون الثاني الماضي انها فككت 2159 لغما حتى الآن.

 

 

 

| بريد بنت جبيل |  |  دار الحوار |  | كتاب الزوار |  |  إتصل بنا |