Bint Jbeil Home



وزير الإعلام الإماراتي ينقل إلى الرؤساء الثلاثة
قرار (الأمير) زايد تمويل إزالة الألغام من الجنوب

 

السفير  (20 آذار 2001)

 

الوزير الإماراتي مع الرئيس بري

نقل وزير الإعلام والثقافة في دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبد الله بن زايد الى رؤساء الجمهورية والمجلس النيابي والحكومة قرار الامارات بتمويل عملية إزالة الألغام الاسرائيلية من قرى الجنوب المحررة، مؤكدا استمرار دعم الامارات للبنان سياسيا واقتصاديا.

في بعبدا
زار الوزير الاماراتي القصر الجمهوري ظهر أمس، ناقلا الى رئيس الجمهورية اميل لحود رسالة شفهية من والده الشيخ زايد، تضمنت القرار الاماراتي. وقد حضر اللقاء مدير إدارة الوطن العربي في وزارة الخارجية الاماراتية السفير أحمد غيث الحوسني، وسفير الامارات في لبنان محمد حمد عمران، ومستشار الوزير مدير الاعلام الخارجي ابراهيم العابد ومدير مكتب الوزير سالم العامري.
ونقل الشيخ عبد الله الى الرئيس لحود تحيات والده رئيس دولة الامارات وتمنياته له بدوام الصحة والعافية، وللشعب اللبناني الخير والتقدم وراحة البال. ثم أطلع الوزير الاماراتي رئيس الجمهورية على القرار الذي اتخذ بتبني مشروع إزالة الألغام من الجنوب، مؤكدا على التعاون في هذا الصدد مع لبنان والأمم المتحدة، وكل دولة راغبة في المشاركة في هذا المشروع التي ستموّل تكاليفه دولة الإمارات.
ورد الرئيس لحود <<شاكرا للشيخ زايد عاطفته ومبادرته تجاه لبنان والتي تضاف الى سلسلة المبادرات الكريمة التي قامت بها دولة الامارات لمساعدة لبنان في كل الميادين>>.
وقال الرئيس لحود: ان اللبنانيين لن ينسوا العاطفة الكبيرة التي يخصها بهم الشيخ زايد وجميع المسؤولين في دولة الامارات العربية المتحدة، والدعم المتواصل الذي يقدم الى لبنان في مختلف المناسبات، لا سيما للمساهمة في إزالة آثار العدوان الاسرائيلي على لبنان وشعبه.
وأضاف: لقد كانت دولة الامارات الى جانبنا دائما وكان لمبادراتها الأثر العميق في نفوس اللبنانيين الذين يحفظون للشيخ زايد الامتنان العميق على ما يبديه من دعم ومساندة، فضلا عن الرعاية التي يخص بها اللبنانيين المقيمين في دولة الامارات العربية المتحدة والذين يساهمون بفعالية واندفاع في تعزيز الاقتصاد الاماراتي والمساهمة في نهضة الدولة.
وقد طلب الرئيس لحود من الوزير الاماراتي نقل تحياته وشكره الى الشيخ زايد، مشيرا الى ان الحكومة اللبنانية ستضع في تصرف دولة الإمارات المعطيات المتوافرة حول مسألة الالغام المزروعة في الجنوب.
وبعد اللقاء، تحدث الوزير الاماراتي الى الصحافيين فقال: تشرفت بمقابلة رئيس الجمهورية العماد إميل لحود ونقلت تحيات الشيخ زايد وتمنياته للرئيس وللشعب اللبناني الاستقرار والازدهار والسلام.
وأضاف: وزيارتي تأتي بعد الزيارة التي قام بها الرئيس نبيه بري الى دولة الامارات، والتقى خلالها الشيخ زايد وولي العهد الشيخ خليفة بن زايد، وقدم في هذه الزيارة من الجانب اللبناني عرضا لبعض المشاريع التي يمكن ان تقوم دولة الامارات بتمويلها في لبنان، وتم تدارس هذه المشاريع، وقررت دولة الامارات بتكليف من الشيخ زايد والشيخ خليفة، تبني مشروع إخلاء الجنوب من الألغام، بالتعاون مع الأمم المتحدة والحكومة اللبنانية وكل الدول التي ترغب بالاشتراك في هذا المشروع.
وقال: اننا نعتبر ان هذا المشروع مهم جدا إنسانيا ولإعادة إحياء الجنوب بعد احتلال مرير من عدو غاشم، وأيضا للتأكيد على فرض السيادة والسلطة اللبنانية على كل الأراضي اللبنانية، وسيكون هذا المشروع جرعة نشاط مهمة جدا لتنمية الجنوب مستقبلا.
وتابع الوزير الاماراتي قوله: ان الامارات ترى لبنان شقيقا مهما وستظل هي وجميع دول الخليج داعمة للبنان بكل السبل وكل الطرق السياسية والاقتصادية او غيرها. ولا يمكن لدول الخليج وخاصة دولة الامارات ان تسمح بأي ظروف غير طيبة بغض النظر ان كانت هذه الظروف صعبة اقتصاديا او سياسيا على لبنان. ولا بد لدولة الامارات ان تكون معاونة وداعمة للبنان ان كان اليو م او في المستقبل.

بري
ثم زار الوزير الاماراتي الرئيس نبيه بري في حضور وزير الاعلام غازي العريضي والوفد المرافق. ولم يشأ بعد اللقاء الإدلاء بأي تصريح.
وعلم ان الوزير الاماراتي يحمل رسالة من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يتمنى فيها الخروج عن الاطر الروتينية والبيروقراطية، والمبادرة فورا في عملية إزالة الالغام في الجنوب اللبناني. وان سفير دولة الامارات العربية المتحدة مكلف بمتابعة هذا الموضوع فورا، وقد اقترح الرئيس بري ان يصار الى اجتماع سريع مع ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في الجنوب يضم ايضا سفير الامارات في بيروت وممثلا عن وزارة الخارجية اللبنانية لوضع آلية لتنفيذ عملية إزالة الالغام شاكرا لدولة الامارات والشيخ زايد بن سلطان وولي العهد والحكومة والشعب الاماراتي هذه المبادرة التي تتيح للجنوبيين، فعلا، اجتماعيا واقتصاديا وإنسانيا، ان يعيشوا واقع التحرير.

الحريري
وعندا لثانية والنصف بعد الظهر زار الشيخ عبد الله الرئيس الحريري في قريطم يرافقه الوزير العريضي.
وبعد الاجتماع الموسع عقدت خلوة بين الرئيس الحريري ووزير الاعلام الاماراتي استمرت حوالى نصف ساعة ثم اقام الرئيس الحريري مأدبة على شرف ضيوفه.
ولدى مغادرته قريطم قال وزير الاعلام الاماراتي: كانت كل هذه الاجتماعات بناءة جدا ومثمرة وبحثنا خلالها مختلف القضايا التي تهم لبنان ودولة الامارات.
وأضاف: وقد طرحنا موضوعا يهمنا كثيرا في دولة الامارات وهو دعم لبنان ومساندته لإزالة الألغام الموجودة في الجنوب بالتعاون مع الحكومة اللبنانية والأمم المتحدة، وقد تم التنسيق مع الطرفين لوضع آلية سريعة لحل هذه الاشكالية التي تقلق كل اللبنانيين على الرغم من زوال الاحتلال الاسرائيلي من معظم الأراضي اللبنانية، ولكن بالرغم من كل ذلك استمرت اسرائيل بالتسبب بالكثير من الخسائر على الرغم من عدم وجودها في هذه الأراضي بحيث تعرض الكثير من اللبنانيين لمآسٍ من وفاة او بتر اطراف. فارتأينا في دولة الامارات ان هذه القضية عاجلة وضرورية ومهمة لدعم لبنان ومساندته في إزالة الالغام من جنوبه.

 

ألـغــام
Home - English Contact Us Discussion Board Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic

 Copyright © 2001 bintjbeil.com . All rights reserved