Bint Jbeil Home



الهراوي: إذا ظلت المساعدات محدودة
سنحتاج إلى
20 سنة لنزع 130 ألف لغم !

 

النهـار  (الإثنين، 21 أيـار 2001)

 

اعلن وزير الدفاع خليل الهراوي ان لبنان حصل من اسرائيل عبر الامم المتحدة على "خرائط محدودة عن الالغام التي زرعتها قوات الاحتلال في الجنوب والبقاع الغربي"، مشيرا الى وجود نحو 1500 حقل الغام. وقال: "ان هناك استعدادا لدى الدول المشاركة في مؤتمر نزع الالغام الذي سيعقد في بيروت اليوم للمساهمة في نزع اكثر من 130 الف لغم"، لافتا الى "ان ورشة العمل ستتضمن عرضا كاملا وشاملا للمشروع الذي اعده المكتب الوطني لنزع الالغام". 

وقال الهراوي في حديث الى "الوكالة الوطنية للاعلام" "تبين لوزارة الدفاع ان هنالك استعدادا لدى كل الدول المشاركة كافة، ووجدنا ان هذه المشاركة اذا لم تضبط في اطار مشروع واحد فستكون مبعثرة. لذلك قررنا تنظيم هذه الورشة لتحديد الدول المساعدة وطريقة تنفيذ هذه المساعدة والافادة منها الى اقصى حد. اذ ان غالبية الدول التي لها تمثيل ديبلوماسي في لبنان ستشارك في الورشة التي ستكون موسعة برعاية الامم المتحدة ومشاركتها ستكون على اعلى المستويات". 

واضاف: "وسيشارك ايضا ممثلون للجيش السوري الذي عاون المكتب الوطني لنزع الالغام ولا يزال مستعدا للمساعدة، وبعض الدول سترسل وفودا عسكرية او خبراء عسكريين، اضافة الى سفرائها المعتمدين. 

وستتضمن الورشة عرضا كاملا وشاملا من المكتب الوطني لنزع الالغام للمشروع القائم. ثم يعرض ممثلو الدول المساعدات التي قدمتها بلادهم الى الان والتي ستلتزمها هذه الدول لاحقا. وستؤلف لجنة لمتابعة تحقيق الوعود. والمعروف ان المساهمة الاكبر هي لدولة الامارات العربية التي ستقدم 50 مليون دولار، وفي اليوم التالي سينظم يوم حقل جنوبي وتحديدا في ثكنة النبطية اي ستجري عملية وهمية لنزع الالغام في المنطقة في حضور ممثلي الدول ومشاركة الجيش السوري والطاقم الاميركي الذي اتى من الولايات المتحدة للتدريب على نزع الالغام. وهناك مشاركة ايطالية واوكرانية اضافة الى الكلاب المدربة على نزع الالغام". 

وابتداء من يوم الاربعاء المقبل سيكون المكتب الوطني لنزع الالغام مستعدا اكثر للبدء بالعمل والتنفيذ. ونأمل في ان تنجح هذه الورشة، ورعاية الرئيس لحود اساسية اذ انه يعطي الموضوع اهمية كبيرة وكذلك رئيس الحكومة ورئيس مجلس النواب نبيه بري. واذا نفذت الوعود نتوقع ان ننجز عملا كبيرا خلال ثلاث او اربع سنوات، والا فاذا بقيت المساعدة محدودة من عدد من الدول الصديقة او من خلال الامكانات المحدودة للجيش اللبناني فستكون المسألة طويلة في حدود 15 او 20 سنة لأن امكاناتنا محدودة وبدائية". 

وعن حجم الالغام الموجودة في الجنوب، قال: "حصلنا على خرائط بواسطة الامم المتحدة من اسرائيل ولكنها محدودة جدا، ولكن المكتب الوطني قدر الحجم بنحو 130 الفا بين الغام وقنابل غير منفجرة موجودة في  ما يقدر بنحو 1500 حقل". 

وسئل هل هناك مؤشرات للضغط على اسرائيل لابراز كل الخرائط؟ فأجاب: "طلبنا ذلك من الامم المتحدة والدول الصديقة التي تزورنا وتقيم علاقات مع اسرائيل كالولايات المتحدة وفرنسا وايطاليا. اننا نطلب ذلك في اطار احترام القانون الدولي واحتراما للانسان وقانون عدم استعمال الالغام المنصوص عليه في معاهدة اوتاوا التي رعتها الامم المتحدة والدول الكبرى. يجب ان تتأمن الخرائط ولكنني ارى صعوبة في ذلك لأن هناك هدفا عسكريا من وضع الالغام. فاذا حصلنا على الخرائط يكون افضل واذا لم نحصل عليها فسنستمر في عملنا". 
ألـغــام
Home - English Contact Us Discussion Board Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic

 Copyright © 2001 bintjbeil.com . All rights reserved