Bint Jbeil Home




علبة إسرائيلية “أشبه بلعبة”
تطيح بيد طفل في شقرا


 

السفير (الإثنين، 27 آب 2001)

 

شقرا

اصيب الفتى محمد مهدي حسن عقيقة (13 عاماً) بانفجار جسم غريب امس، كان مزروعاً في محيط منزله في بلدة شقرا، وتحديداً قرب بركة نقية التي استشهد عندها قبل شهر علي عقيقة ابن عم محمد، بانفجار لغم في جراره الزراعي، وقد ادى الانفجار الى تشظي اليد اليمنى لمحمد بشكل بالغ حيث نقل الى مستشفى حيرام في صور وخضع لعمليتين جراحيتين متتاليتين. 

الفتى محمد قال ل”السفير” انه كان يعلم جيداً بمخاطر هذه الاجسام من معلماته في المدرسة وبعد ان وجد ابن عمه قبل ذلك 16 لغماً منها في محيط المنزل، “لكن العلبة البلاستيكية بلونها البني وحجمها الصغير غشّتني فاعتقدت انها لعبة "game" وخاصة ان في داخلها مربعين موصولين بأسلاك اشبه بعلبتي كبريت ما ان لمستها حتى انفجرتا في وجهي”. 

اضاف: “لم تكن بعيدة عن البيت حيث اعتدت ان ألعب مع اخوتي ولم اجد ولا مرة شيئاً او علباً مثلها، لان ابي نظف المكان جيداً خوفاً علينا، لكن هذه العلبة كانت مخبأة داخل جب طيون كبير وعندما لمحتها رحت اسحبها بقوة وانا فرح انني وجدت لعبة نسيها احد ما. صرخت لاخي الصغير موسى (3 سنوات) ليلهو معي وهو على بعد امتار، انفجرت العلبة وطارت يدي ولم اعد ارى اي شيء من كثرة الدماء التي غطت وجهي حتى حضرت امي وحملتني وركضت بي نحو البلدة لنقلي الى المستشفى”. 

محمد الذي رفع الى الصف الرابع ابتدائي لا يحمل هم كتابة واجباته المدرسية بعد ايام من بدء العام الدراسي المنتظر، “فانا عسراوي لا اكتب بيدي اليمنى المصابة” والتي رجحت مصادر طبية في مستشفى حيرام انها ستتعطل كلياً نتيجة سحق العظام والعضلات الاساسية فيها. 

يتابع محمد رغم انني لا احب المدرسة كثيراً لكنني تمنيت لو كنت فيها ادرس داخل الصف مع رفاقي لما كان حصل لي ما حصل. لكن في الصيف لا شيء ألهو به سوى الحقل، علماً انني ومنذ اليوم لن اخرج اليه ولن ألمس الارض والزرع.

ألـغــام
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic

 Copyright © 2001 bintjbeil.com . All rights reserved