Bint Jbeil Home



 
الاجتماع الثاني للمجموعة الدولية لنزع الالغام
دوميستورا: تسلّمنا خرائط اسرائيلية جديدة

 

النهار  (الجمعة، 14 كانون أول - ديسمبر 2001)

 

"مجموعة الدعم الدولية" لنزع الالغام خلال انعقادها

عرض عن استخدام احد الاجهزة

كشف الممثل الشخصي للأمين العام للامم المتحدة في الجنوب ستيفان دو ميستورا ان "القوة الدولية تسلمت قبل يومين خرائط جديدة من الجانب الاسرائيلي تبين مواقع لالغام في جنوب لبنان". واذ وصف المبادرة الاسرائيلية بأنها "تطور مهم ويجب الاعتراف بذلك، رأى ان "الخرائط تعطي معلومات وتوضيحات اضافية عن اماكن الغام في الجنوب، وبذلك نكون اكثر دقة في عملنا". 

عقدت "مجموعة الدعم الدولية" لنزع الالغام في الجنوب اجتماعها الثاني في مقر بيت الامم المتحدة - ساحة رياض الصلح، ترأسه العميد الركن خليل صوايا ممثلا وزيرالدفاع، وشاركه القائم باعمال السفارة الايطالية دياغو برازيولي ممثلا الاتحاد الاوروبي، وحضر دو ميستورا وسفراء وممثلون لـ22 دولة معنية بالدعم وممثلو برامج الامم المتحدة ومنظمات غير حكومية. 

استهل العميد الركن صوايا اللقاء بكلمة قال فيها ان "اجتماع المجموعة اصبح دوريا، نتيجة لجديتها". تلاه برازيولي بكلمة اشار فيها الى ان "التنسيق مع الاتحاد الاوروبي (في موضوع نزع الالغام) قوي"، آملا في "وضع مقاربات عملية لاجتماعات المجموعة من اجل توضيح الخطط المزمع تنفيذها في المستقبل". من جهته، اعلن دو ميستورا "تسلم مركز التنسيق الفرعي في 21 كانون الاول الجاري في صور"، وهو مركز نصت بنود مذكرة التفاهم لمشروع التضامن الاماراتي على ان ينشئه المكتب الوطني لنزع الالغام بمشاركة دولة الامارات العربية المتحدة والامم المتحدة و"القوة الدولية". لكنه اوضح ان "هذا لا يعني ان العمل سينطلق فيه على الفور". 

ثم عقدت المجموعة جلسة مغلقة تداول خلالها المجتمعون نشاطات نزع الالغام. وقال مركز الامم المتحدة للاعلام في بيان ان "اجواء جدية طبعت اللقاء، وكان تركيز على تسريع كل نشاطات نزع الالغام ميدانيا". واشار الى ان "شركة BACTEC الخاصة التي تعاقدت معها دولة الامارات العربية المتحدة لالتزام المرحلة الاولى من مشروع التضامن الاماراتي، قدمت موجزا عن بداية عملها في ازالة افخاخ الالغام من الجنوب. واطلع المستشار لدى الامارات في مشروع التضامن ستيوارت غراينجر المجتمعين على طريقة عمل المشروع "من اجل التعاقد مع شركات اكثر لتنفيذ مرحلته الثانية". 

ولفت المركز الى ان "مشاركين عديدين رحبوا بعرض مدير المكتب الوطني لنزع الالغام الجنرال جورج صويا، اذ زود اللقاء صورة اجمالية عن الاستراتيجيا الشاملة، (لنزغ الالغام) وحاجات المكتب في حركة نزع الالغام في مختلف المناطق". وقال: "ان نائب قائد القوة الدولية في الجنوب اعلم المجتمعين بتلقي خرائط ومعلومات اضافية من اسرائيل تتعلق بالالغام"، مشيرا الى ان "القوة الدولية تقوّم المعلومات الجديدة التي يجب ان تكون ذات فائدة كبيرة، بغية التحقق من حقول الالغام ومن ان هذه المعلومات ستسلمها القوة الى السلطات اللبنانية المعنية". 

واوضح بيان المركز ان "عددا مهما من المبادرات (في نزع الالغام) أُعلنت خلال الاجتماع، وتضمنت مساهمة كريمة من الحكومة اليونانية قضت بتأمين مليونين ونصف مليون اورو لتمويل نشاطات نزع الالغام. وستنفذ المشروع منظمة غير حكومية يونانية. كذلك، اعلم الوفد الايطالي المجتمعين بنية ايطاليا تقديم اشجار لزرعها في مناطق حُررت من الالغام بواسطة شركة ايطالية. وابلغت كندا اليهم مبادرتها الى تدريب لبنانيين على نزع الالغام بغية المساعدة في بناء مهارات وطنية على هذا الصعيد. اما باكستان، فعرضت تأمين خبراء لتنفيذ اعمال نزع الالغام وطلبت من افرقاء مهتمين الاخذ في الاعتبار تأمين تجهيزات للبنان. واشارت اليابان الى وجود مبلغ مرصود لمشاريع صغيرة حول اعادة التأهيل ترتبط بنزع الالغام. وقالت الجمهورية الكورية انها تأخذ في الاعتبار تأمين تجهيزات مناسبة. 

واعلن المركز ان "المجموعة الدولية تعقد اجتماعا في 24 كانون الثاني المقبل، تترأسه الامارات العربية المتحدة". 

* عند مدخل قاعة الاجتماع، تأهبت عناصر من القوة البريطانية لنزع الالغام، وعرضت ادوات عملها من اجهزة تقنية لنزع الالغام واجهزة طبية، واخرى للاتصالات.

ألـغــام

    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic

 Copyright © 2001 bintjbeil.com . All rights reserved