Bint Jbeil Home



 
الهراوي يتسلم المقر اللوجستي من الأمم المتحدة في صور
مركز تنسيق وطني لنزع الألغام بتمويل إماراتي

 

السفير  (الخميس، 10 كانون ثاني / يناير 2002)

 

صور

تسلم وزير الدفاع اللبناني خليل الهراوي من القائد العام للقوات الدولية العاملة في جنوب لبنان لاليت تيواري المقر اللوجستي التابع للأمم المتحدة في مدينة صور بغية تحويله الى مركز تنسيقي لنزع الألغام في جنوب لبنان عملا بمذكرة التفاهم لمشروع التضامن الاماراتي التي نصت على إنشاء مكتب وطني لنزع الألغام في الجنوب. 

حضر حفل التسلم الى جانب الهراوي وتيواري الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان ستيفان دي ميستورا، سفير الامارات في لبنان محمد حمد عمران، رئيس المكتب الوطني لنزع الألغام ممثل قائد الجيش العميد الركن جورج صوايا، الأمينة التنفيذية للاسكوا ميرفت تلاوي، الناطق الرسمي باسم القوات الدولية تيمور غوكسيل، رئيس جهاز الارتباط في الجنوب العقيد سليم رعد، مسؤول الاعلام في الأمم المتحدة نجيب فريجي، رئيس بلدية صور عبد المحسن الحسيني وكبار ضباط القيادة الدولية وحشد من القوى العسكرية والأمنية اللبنانية. 

بداية استعرض الوزير الهراوي ثلة من الجنود الدوليين الذين أدوا له التحية العسكرية، ثم ألقى كلمة ركز فيها على أهمية المركز التنسيقي الفرعي لنزع الالغام “الذي نعلق عليه آمالا كبيرة في مساندة أهالي الجنوب للتخلص من آفة الألغام ليعودوا الى قراهم ومزارعهم وحقولهم لتعميرها وزرعها واستثمارها في جو من الطمأنينة والسلام، وثمَّن عاليا مبادرة دولة الامارات العربية الشقيقة التي خصصت، بتوجيه من الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مبلغ 50 مليون دولار أميركي لتنفيذ مشروع نزع الألغام في الأراضي اللبنانية بدءا من الجنوب. 

وأشاد الهراوي بالدور الكبير الذي لعبته اليونيفل ولا تزال من أجل مساعدة لبنان لا سيما في إطار سعيها لتطبيق القرار 425 وبشكل خاص ابراز الخروقات الإسرائيلية للخط الأزرق بعد انسحاب قوات الاحتلال من جنوب لبنان. وإذ لفت الى ان ملكية هذا المقر والمنشآت التابعة له تعود الى بلدية صور، أثنى على مساهمة البلدية في المجهود الوطني لنزع الألغام من خلال موافقتها على طلب السلطات الرسمية اللبنانية بجعله مركزا تنسيقيا فرعيا رغم حاجتها الملحة لهذا الموقع. 

وألقى دي ميستورا كلمة شدد فيها على أهمية التعاون بين الجانب الاماراتي والسلطات اللبنانية والأمم المتحدة من أجل قضية إنسانية بهذا الحجم. وقال نحن نقدم هذا المركز وجهودنا كلها الى ضحايا الألغام في جنوب لبنان، مؤكدا على مواصلة العمل لتجنيب المدنيين المخاطر. 

وأكد سفير الامارات محمد حمد عمران ل”السفير” ان العمل بمشروع نزع الألغام سيستغرق بين سنتين وأربع سنوات، وسيضم المركز التنسيقي خمسة وثلاثين خبيرا اماراتيا متخصصا بنزع الألغام لإدارة المشروع، لافتا الى ان عراقيل كثيرة حالت دون البدء بالمشروع منذ فترة وكما كان مقررا، ومشيرا الى ان احدى الشركات المتخصصة بدأت منذ شهر ونصف بإزالة مخلفات الاحتلال لتبدأ في 25 مايو في عملية نزع الألغام على ان تتم المباشرة بجمع كافة المعطيات لإطلاق ورشة التلزيمات الدولية والمناقصات العامة لتلزيم هذه العملية. 

بعد ذلك وقع الوزير الهراوي والجنرال تيواري على ملفات التسلم والتسليم واتفاقية التعاون المشتركة في إطار مشروع نزع الألغام وجال الحضور على أقسام المركز الدولي. 

ألـغــام

    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic

 Copyright © 2001 bintjbeil.com . All rights reserved