Bint Jbeil Home



 
ندوة نزع الألغام في بنت جبيل:
الحملة الإماراتية تنطلق في 25 أيار المقبل

 

الأنوار  (الأحد، 13 كانون ثاني / يناير 2002)

 

بنت جبيل

(من اليمين) المقدم التنير، اللواء عباس، العميد صوايا، المقدم جمول، والملازم احمد سالم من الوفد الاماراتي

اقيمت في قاعة ثانوية بنت جبيل الرسمية ندوة حول مشروع نزع الالغام وحول عملية التضامن الاماراتي المتصلة بهذا المشروع بدعوة من جامعة البلمند والمكتب الوطني لنزع الالغام التابع للجيش اللبناني.

وحضر الندوة السيد بلال شرارة ممثلا رئاسة مجلس النواب، والمقدم اسعد الطفيلي ممثل المدير العام لقوى الامن الداخلي، ورئيس المكتب الوطني لنزع الالغام اللواء جورج اسعد صوايا، وممثل سفارة دولة الامارات العربية المتحدة في لبنان اللواء ابراهيم عباس، والقائمة بأعمال السفارة الاميركية كارول كلين، وجورج نصر ممثلا الممثل الشخصي للأمين العام للامم المتحدة في الجنوب، ووفد من مركز الامم المتحدة لتنسيق نزع الالغام في الجنوب يتقدمه هارولد في، ووفد من اللجنة الدولية للصليب الاحمر، ونديم كرم ممثلا الصندوق الدولي للتأهيل، اضافة الى ممثلين عن الجميعات الاهلية والكشفية ذات الصلة بالموضوع ومسؤولي الدوائر الحكومية في قضاء بنت جبيل والعديد من الفعاليات الامنية والاجتماعية.

بداية النشيد الوطني اللبناني بعده كلمة ترحيب من حبوبة عون من جامعة البلمند عرّفت بأهداف الندوة.

اللواء صوايا
ثم تحدث رئيس المكتب الوطني لنزع الالغام اللواء صوايا عن هدف المشروع الذي يتلخص بتنظيف كل لبنان من الالغام والاجسام المشبوهة. ووجه التحية باسم قائد الجيش العماد ميشال سليمان الى دولة الامارات العربية المتحدة وكل الدول المساهمة في هذا المشروع.

اللواء عباس
بعد ذلك، القى اللواء عباس كلمة سفارة الامارات العربية المتحدة اكد فيه (ان الهدف من عملية التضامن الاماراتية هو دعم الامن والاستقرار وازالة آثار العدوان الاسرائىلي. وهي تشمل المجالات والاهداف الآتية:

  •  اقتصاديا: تحقيق النهوض من خلال تحقيق الامن والاستقرار.

  •  انسانيا: تجنيب المدنيين الابرياء الاصابات والاعاقات التي تلحقها بهم الالغام.

  •  اجتماعيا: اعادة وصل المناطق والقرى ببعضها والتي تعيق حقول الالغام عملية تواصلها.

  •  امنيا ازالة الالغام كي تعم الطمأنينة والاستقرار المنطقة وتزول كل معوقات وصول الفلاحين الى اراضيهم ومزارعهم.

  •  صناعيا وزراعيا: ازالة كل المعوقات التي تحول دون استغلال اهل المنطقة لاراضيهم ونقل بضائعهم ومنتوجاتهم.

وبعدها تطرق اللواء عباس الى كيفية ازالة الالغام فأكد ان العمل قد بدأ مع شركة (باكتيك البريطانية) في قطاع بنت جبيل مضيفا ان الامارات بالاضافة الى التغطية المالية للمشروع تساهم بفريق عسكري متخصص في هذا الحقل وان مكتب تنسيق نزع الالغام في صور يضم مندوبين من الامارات والجيش اللبناني والامم المتحدة والى ان الانطلاقة الفعلية لعملية التضامن الاماراتية ستبدأ في 25 ايار من العام الحالي مصادفة مع ذكرى (تحرير الجنوب والبقاع الغربي). كما اكد على صيانة المؤسسات العامة والرسمية وضمان حرية تنقل المواطنين.

ثم تطرق الى كيفية تنفيذ المشروع حيث يقوم الجيش اللبناني بتحديد مواقع الالغام وابلاغ الامارات التي بدورها وبالتنسيق مع الامم المتحدة تلزم المشروع الى شركات عالمية متخصصة.

المقدم التنير
ثم كانت مداخلة للمقدم التنير من الجيش اللبناني عن دور الجيش في نزع الالغام حيث هناك حاليا 95 متحسس الغام وهناك نقص في النواحي الميكانيكية (كاسحات الالغام) وهناك حاليا حوالى 20 كلبا مدربا على كشف الالغام يتم ترويضها واعدادها.

واشار المقدم التنير الى ان عدد حقول الالغام حاليا هو 1019 حقلا انجز الجيش اللبناني حتى الان ازالة 19448 لغما مضادا للافراد و3339 لغما مضادا للاليات و34075 جسما مشبوها و1034 قذيفة و1076 قنبلة عنقودية. وقال: (شركة ايطاليا سوبون) نظفت حتى الان منطقة حداثا فيما شركة ماغ البريطانية نظفت منطقة كفررمان.

المقدم جمول
واوجز المقدم قاسم جمول دور الجيش فقال "ان 93 في المئة من الاراضي الملغومة زراعية او سكنية بمعدل 1019 حقلا من الالغام" لافتا الى "ان فريق الهندسة في الجيش تنقصه كاسحات الغام وفي نهاية سنة 2002 يصل 18 كلبا مدربا بتمويل اميركي". 


المقدم سمير
المقدم تقي الدين سمير تحدث باسم مكتب التوعية للوقاية من الالغام عن نشاطات المكتب في مدارس الجنوب والتي شملت مدارس في 602 قرية وبلدة.

كما اشار الى ان ضحايا الالغام في الجنوب بعد التحرير هم 161 اصابة، منها 141 جريحا و20 ضحية احداها نقيب في الجيش و15 جريحا بين ضابط ورقيب والى ان 82 في المئة من الاصابات هي في الجنوب مشيرا الى دور الجمعيات المحلية والاهلية ذات الصلة: كشافة الرسالة الاسلامية - كشافة المهدي - الصليب الاحمر اللبناني - جمعية رعاية المعوقين وغيرها في المساعدة في نقل المصابين والضحايا.

دبوق
وكانت الكلمة الختامية للسيد محمد دبوق الذي تحدث عن دور الامم المتحدة في مكافحة الالغام تاريخيا واشار الى ان المهمة بدأت مع تشكيل مخزن معلومات الكتروني مع 3 خبراء اجانب ثم كان فتح مكتب التنسيق في صور بجوار مكتب التنمية التابع للامم المتحدة وان هناك حاليا عشرة موظفين خمسة اجانب وخمسة لبنانيين.


وقد ختمت الندوة بنقاش صريح بين الجمهور والمحاضرين.

ألـغــام

    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic

 Copyright © 2001 bintjbeil.com . All rights reserved