Bint Jbeil Home

English


 
الامم المتحدة وأسوج ووزارة البيئة
اطلقت مشروع "شجرة مكان كل لغم"

 

النهار  (الأربعاء، 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2002)

 

دوميستورا، موسى، فوروبجلكي والناشف

     عقد برنامج الامم المتحدة الانمائي ووزارة البيئة مؤتمرا صحافيا في مبنى الاسكوا، من اجل اطلاق مشروع تشجير المناطق الملغمة في الجنوب تحت عنوان "مكان كل لغم شجرة"، بالتعاون مع الممثل الشخصي للامين العام للامم المتحدة ستيفان دو ميستورا، وبتمويل من سفارة اسوج في لبنان، وفي حضور وزير البيئة ميشال موسى وعدد من رؤساء البلديات المعنية. 
 

دوسان 

بدأ المؤتمر بكلمة الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي ايف دوسان القتها بالنيابة عنه السيدة ندى الناشف، اشارت فيها الى ان اطلاق المشروع جاء ليترجم فكرة اساسية وضعها دو ميستورا صاحب الدور الاساسي في برامج التأهيل بعد نزع الالغام. وأضافت: "سوف يتم زرع الاشجار في الاراضي التي تم نزع الالغام منها في ثلاث قرى في جنوب لبنان: حاصبيا، وبيت ياحون وعلما الشعب". 
  

دو ميستورا 

واشار دو ميستورا الى "ان حملة نزع الالغام بدأت في العام الماضي وتم نزع 300000 الف لغم بالتعاون مع دولة الامارات، ووجدنا ان الحل الوحيد لمساعدة هذه البلدات هو بزرع الاشجار مكان الالغام كي تعود الحياة الى طبيعتها في الجنوب، لذلك سنزرع الاف الاشجار المثمرة بالتعاون مع البلديات (...)". 
 

فوروبجلكي 

ثم ألقت سفيرة اسوج في لبنان فيولا فوروبجلكي كلمة جاء فيها: "عندما عرض علي السيد ستيفان دو ميستورا مشروع "مكان كل لغم شجرة" شعرت انه مشروع مهم وفي وقته، فبعد عامين من التحرير بدأت الحياة تعود الى الجنوب تدريجا خصوصا بعد عمليات ازالة الالغام وعودة المهجرين الى قراهم. فالجنوب في حاجة ماسة الى التطور في الكثير من الميادين: في الزراعة، المياه، الطرق، الخدمات الصحية والتعليم، لكنه في حاجة ايضا الى الاشجار (...)". 
 

موسى 

وقال موسى في كلمته: "نلتقي اليوم على مبادرة اممية جديدة، تتمثل باطلاق مشروع "شجرة في مقابل لغم"، وهو خطوة مميزة وذات دلالات كبيرة، نظرا الى انه يظهر مدى الاهتمام البالغ الذي توليه الامم المتحدة للجنوب، وازالة آثار الاحتلال الاسرائيلي على كل الصعد الاجتماعية والاقتصادية والبيئية والانمائية، بدعم من دول شقيقة وصديقة. والمشروع الذي سينفذ في حاصبيا وبيت ياحون وعلما الشعب، في الجنوب المحرر، يسلط الضوء على هذا الجزء الغالي من وطننا، وعلى ما خلفه فيه الاحتلال من فخاخ قاتلة تمثل احتلالا من نوع آخر". 

واكد موسى اهمية المشروع، "كونه يندرج في سياق الخطة الخمسية لاعادة تحريج لبنان التي اطلقتها الحكومة اللبنانية بواسطة وزارة البيئة، ورصدت لها 25 مليار ليرة، والتي سنعلن بدء تنفيذها قبل نهاية السنة الجارية، لاحظين للجنوب المحرر فيها حيزا كبيرا. كما نرى اهميته في سياق مشروع اعادة تأهيل الجنوب الذي ينفذه برنامج الامم المتحدة للانماء في لبنان، بالتعاون مع مجلس الانماء والاعمار". 

ثم تم توقيع الاتفاق بين اسوج وبرنامج الامم المتحدة الانمائي من اجل مشروع: "مكان كل لغم شجرة". 

تجدر الاشارة ان المشروع سيبدأ في 10 كانون الاول المقبل لينتهي في شهر شباط سنة ،2003 اما كلفته في حاصبيا فتصل الى 15 الف دولار، وكذلك الامر في بيت ياحون، وسيتم غرس 5000 شجرة في كل هكتار، وسبعة هكتارات من طرق علما الشعب بالاشجار.

ألـغــام

    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic

 Copyright © 2001 bintjbeil.com . All rights reserved