Bint Jbeil Home

English


 
"مشروع التضامن الإماراتي"
لنزع الألغام ينجز مهامه قريباً

 

السفير  (الأربعاء، 21 أيـار «مـايو» 2003)

حسين سعد

 

البحث عن ألغام لنزعها

     قطعت عملية إزالة الألغام من المناطق المحررة والمحاذية لها، التي يتولاها “مشروع التضامن الإماراتي”، شوطا كبيرا لناحية التخلص من الألغام وتحديدا في المناطق السكنية في أقضية بنت جبيل، صور ومرجعيون، بحيث بلغت نسبة ما أزيل منها حوالى ثمانين في المئة من مجموع عددها المقدر في إطار عمل المشروع بسبعة وخمسين ألف لغم تنتشر على مساحة تقارب 472 كيلومترا، وتتوزع على 306 حقول تمتد من المنطقة الواقعة بين رأس الناقورة حتى الوزاني. 

حتى الآن تم تنظيف ثلاثة ملايين وتسعمائة ألف متر مربع من البقع المشبوهة، كما رفع خمسة وثلاثون ألف لغم من بينها 31,500 لغم مضاد للأفراد، فيما الباقي ألغام مضادة للآليات وأجسام غريبة. 

ويتوقع مسؤول الفريق الإماراتي في مشروع التضامن الرائد الركن علي راشد الحوسني أن ينتهي العمل في المناطق التي يتولاها خلال الأشهر الثلاثة المقبلة، أي قبل الموعد الرسمي المحدد بالعقد بين المشروع والحكومة اللبنانية، بتسعة أشهر. 

ويربط الحوسني سرعة الإنجاز بكفاءة فرق العمل، إذ تم تنظيف مائتين وحقلين من أصل ثلاثمائة وستة حقول، سلم منها مئة وواحد وخمسون حقلا للجيش اللبناني، مشيرا الى أن منطقة عمل مشروع التضامن الإماراتي كانت قد قسمت الى أربع مناطق عمليات، موزعة على شركتين. وتبلغ مساحة المنطقة الأولى 138 كيلومترا، فيها تسعون حقل ألغام، بينما مساحة المنطقة الثانية 89 كيلومترا فيها 46 حقلا، وتتولاها شركة “باكتيك”. أما المنطقة الثالثة فمساحتها 158 كيلومترا وفيها 59 حقلا، والمنطقة الرابعة مساحتها 87 كيلومترا وفيها 111 حقلا وتتولاها شركة “ماينتك”. وقد قسم العمل في المناطق الأربع الى مرحلتين: الأولى بدأت في 21 11 2001 وانتهت يوم 8 5 2002 وكان الهدف منها نزع الشراك الخداعية وتجميع المعلومات لتحديد الحقول الملغمة. أما المرحلة الثانية فبدأت يوم 28 5 2002 وسوف تمتد لسنتين، حسب ما كان مخططا لها في العقد الموقع بين المشروع والحكومة اللبنانية. 

ويشير الحوسني الى أن هناك 28 نوعا من الألغام المضادة للأفراد أو المضادة للآليات، يمثل اللغم الإسرائيلي رقم “4” المضاد للأفراد أكثر من نسبة تسعين في المئة منها. وهناك ألغام تعود الى فترة الانتداب الفرنسي والحرب العالمية الثانية، وتتركز في منطقة شاطئ الناقورة ومعظمها كان مغطى بالصخور. كذلك نزعت مئات القنابل العنقودية من منطقتي الطيري والبياضة. 

ويرى الرائد الحوسني أن عملية التنسيق القائمة بين المشروع الإماراتي والجيش اللبناني والأمم المتحدة يؤدي الى إنجاح العمل بشكل فعال، فمن أصل 123 بلدة ومزرعة ومنطقة تقع في أقضية صور، بنت جبيل، مرجعيون وقرية واحدة في حاصبيا، تم تنظيف البلدات التالية: بيت ياحون، حولا، القنطرة، القليعة، القصير، بني حيان، الزقية، برعشيت، بنت جبيل، برج الملوك، دير ميماس، دير سريان، الخيام، الطيبة، الغندورية، كفركلا، مرجعيون، مركبا، ميس الجبل، محيبيب، رب ثلاثين، سردا، شقرا، الوزاني، العباسية، البياضة، عيتا الجبل، المطل، القوزح، الصالحاني، الطيري، بيت ليف، حداثا، حانين، مجدل زون، رشاف، شمع، شيحين، ياطر، طير حرفا، الجبين، مروحين، دير حنا، صربين، زبقين والمنصوري. 

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد وقعت مذكرة تفاهم مع الحكومة اللبنانية حول هبة منها قيمتها خمسون مليون دولار أميركي لدعم جهود الجيش اللبناني في نزع الألغام من القرى المحررة والمقدرة بأكثر من أربعمائة ألف لغم خلفتها القوات الإسرائيلية بعد انسحابها من الجنوب في أيار عام 2000، ومن بينها 250 ألف لغم عند “الخط الأرزق” وهي خارجة عن نطاق مشروع التضامن الإماراتي، حيث تقوم فرق الهندسة التابعة للوحدة الأوكرانية العاملة ضمن قوات الطوارئ الدولية بنزعها من الطرقات والممرات المؤدية الى مواقع القوات الدولية عند الخط المذكور. 

ويؤكد ممثل الأمم المتحدة في المكتب التنسيقي لنزع الألغام، غريغ لاندستروم، حصول إنجاز فريد من نوعه على مستوى عملية نزع الألغام في إطار مشروع التضامن الإماراتي، ويشير الى أهمية التنسيق بين الأمم المتحدة والجيش اللبناني ومشروع التضامن الإماراتي، الذي يلتزم بالمعايير الدولية لنزع الألغام. 

يذكر أن الأمم المتحدة تقدر عدد الألغام التي خلفتها إسرائيل بعد انسحابها من الجنوب بنحو 400 ألف لغم بينها 250 ألفا على الحدود من الجانب اللبناني. وقد حصدت الألغام 26 شهيدا و141 جريحا منذ نهاية أيار 2000 وحتى مطلع أيار 2003. 

كما أصيب 11 عاملا من شركتي “الماينتك” و”الباكتيك” العاملتين في إطار مشروع التضامن الإماراتي لنزع الألغام في منطقة جنوب الليطاني.

ألـغــام

    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic

 Copyright © 2003 bintjbeil.com . All rights reserved