Bint Jbeil Home

English

 
“المنظمة اليونانية”
تزيل مئات الألغام في الجنوب

 

السفير  (الإثنين، 8 آذار «مارس» 2004)

كامل جابر

 


منقب لبناني بين الفريق

     بدأت المنظمة اليونانية لإزالة الألغام في الجنوب اللبناني، وهي منظمة يونانية غير حكومية، العمل في ثلاثة حقول جديدة بين الجرمق والمنصوري وأرنون، تحاذي الطريق العامة بين النبطية ومرجعيون. وفي حقول أخرى، بين سهل الميذنة والجرمق وكفرتبنيت؛ في مساحة تبلغ نحو مئة وخمسين ألف متر مربع. 

ويعمل في المنظمة منقبون من زمبابواي والبوسنة، فضلاً عن فريقين لبنانيين متكاملين من عشرين منقباً، مع مدربين اثنين لبنانيين وفريق طبي وآخر لوجستي، لبنانيين. ويضطر فريق العمل إلى قطع الطريق أمام السيارات في فترات متلاحقة من النهار “حتى لا يؤثر هدير السيارات والشاحنات على أجهزة الكشف التي يستخدمها المنقبون، الذين يحتاجون إلى هدوء، يمكنهم من سماع أصوات الأجهزة وإشاراتها”، حسب تأكيد مدير المشروع في لبنان إبراهيم محمد غصين، الذي يلفت إلى صعوبات أخرى يواجهها الفريق، تضاف إلى العوامل الجيولوجية والتضاريس والطقس؛ أهمها: عدم وجود خرائط للحقول، قرب حقل المنصوري من الطريق العامة بين النبطية ومرجعيون، التي تشهد ضغطاً في حركة المواصلات، خصوصاً الشاحنات، مما يضطرنا إلى قطع الطريق نحو تسع ساعات يومياً، على فترات متقطعة، بمؤازرة قوى الأمن الداخلي، حتى نؤمن للمنقب هدوءاً مطلوباً، ومساحة حيطة خلفية لا تقل عن مئة متر”. 

ويؤكد غصين أن المنظمة تعمل “بالتنسيق الكامل مع المكتب الوطني لنزع الألغام وبإشرافه المستمرين، لضمان حسن التنظيف. والمكتب يتابع عملنا بشكل يومي، من خلال مراقبي جودة ونوعية للتأكد من حسن التنفيذ؛ وعدد كبير من الضباط المتخصصين في الألغام، كي تعود الأرض إلى أصحابها خالية من الألغام”. أما لماذا اختيار حقل المنصوري؟ يجيب “فذلك بعد انفجار لغمين تحت جرافة كانت تعمل فيه، في مرتين متتاليين، ما يدل على خطورة المنطقة. وقد وجدنا العديد من الألغام”. 

ويشير غصين إلى أن الفرق العاملة في المنظمة أزالت نحو 600 لغم ضد الأفراد والآليات، من الحقول القريبة من الجرمق، فضلاً عن 152 لغماً و85 قذيفة غير منفجرة، من حقل مشابه قرب أرنون، بلغت مساحته نحو 1500 متر مربع، “كلها إسرائيلية”. ويثني على دعم الحكومة اليونانية وشعبها للمنظمة “ماديا ومعنوياً. وبتأمين فرص عمل لشبان لبنانيين (نحو 25 شاباً) وإعطائهم الأفضلية في ذلك”.

ألـغــام

    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic

 Copyright © 2004 bintjbeil.com . All rights reserved