Bint Jbeil Home
شجرة بدل كلّ لغم
في مزرعة سردا
المستقبل (الأربعاء، 22 كانون أول «ديسمبر» 2004)
سردا ـ "المستقبل"
أقيم في مزرعة سردا الحدودية أمس احتفال لمشروع زرع شجرة مكان كل لغم، بدعوة من مكتب ممثل أمين الأمم المتحدة العام ستيفان دي ميستورا حضره السفير التشيكي في لبنان مارك ساكوليل الذي تموّل بلاده المشروع، والعميد الركن سليم رعد رئيس المكتب الوطني لنزع الألغام، والدكتورة منى همام منسقة البرامج الدولية الإنمائية في لبنان والدكتور أحمد مقلد مدير برنامج التنمية الدولي في الجنوب ودي ميستورا. وكان منتظراً وصول وزير البيئة وئام وهّاب الذي غاب لسبب لم يُعرف. وحضر أيضاً قائد الكتيبة الهندية في الجنوب العقيد صامبايا.

وفي مزرعة سردا، كان في استقبال الوفد المواطن جريس جبّور المقيم هناك الذي وجّه شكره متمنياً استمرار الدعم والمساعدة لهذه المنطقة الحدودية النائية.

وركز رعد على دور المكتب الوطني لنزع الألغام وتنظيف الجنوب من الألغام.

وحيّت همام الجميع باسم الأمين العام وشكرت كل من يسهم في حملة تشجير الجنوب. وأكدت تضافر الجهود مع الحكومة اللبنانية ومع البلديات والتعاونيات، إضافة الى المجموعات الشبابية في مجال الألغام ولإطلاق مشروع جديد لتأهيل الأسرى والمحرري وإعادة دمجهم في مجتمعهم المحلي.

وقال سفير دولة تشيكيا إن زرع الأشجار ينمي الحياة وعلى كل مواطن تشيكي ثلاثة أمور: بناء منزل وزرع شجرة وإنجاب طفل، وناشد اللبنانيين "العمل لزرع الشجر لأنه يعطي معنى للحياة ويبعث الروح في الطبيعة".

وأشار دي ميستورا الى أنه مرّ منذ ثلاث سنوات في هذه المنطقة وشاهد مزارعاً يدعى ابراهيم يعمل في أرضه قرب حقل ألغام. وعندئذ ارتسمت لديه فكرة نزع الألغام وزرع شجر مكانها.

وقال: "أنتم أهالي مزرعة سردا تتحملون مسؤولية زرع هذه الأشجار ورعايتها وصونها". وقال انه تم حتى الآن غرس نحو 600 ألف شجرة في الجنوب. ولفت الى أنه سيمر بعد ستة أشهر للتيقّن من غرس هذه الأشجار.

وفي الختام، زرع الحضور شجرة صنوبر عند مدخل المزرعة في إشارة الى بدء المشروع.

وكان دي ميستورا استهل جولة جنوبية بالنبطية حيث التقى المحافظ القاضي محمود المولي فى مكتبه في السرايا، وتم عرض للوضع في الجنوب وعلى الحدود اللبنانية الدولية مع فلسطين المحتلة.

وأوضح بعد اللقاء "ان الوضع في الجنوب هادئ جداً، وهذا ما نتمناه أن يستمر هكذا على الدوام، وهذا ما يسمح لنا بزرع شجرة مكان كل لغم في سردا والعمرة في منطقة مرجعيون"، لافتاً الى "ان المشروع الذي يعمل لإنجازه هو زرع شجر مكان الألغام".

وقال إنه عند الانتهاء من ذلك ستكون هناك مشاريع صغيرة لكل قرى الجنوب، وأن المشروع الأهم هو إزالة الألغام، ثم زرع شجرة مكان كل لغم، ثم تنفيذ مشروعات صغيرة في الجنوب حسب حاجة كل قرية".
ألـغــام

    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic