"منتدى حرمون" أنهى مؤتمره الثاني في مرجعيون 
توصيات باجراء الانتخابات في المناطق المحررة
 

وتنفيذ مشروع الليطاني واطلاق فرص التنمية


النهـار (الإثنين، 21 أيـار 2001)

مرجعيـون - "النهـار"

اوصى المؤتمر الثاني لـ"منتدى حرمون الثقافي" الذي عقد السبت والاحد الماضيين في نادي شبيبة المرج في جديدة مرجعيون برعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري تحت عنوان "الجنوب اللبناني وتحديات التنمية"، بتنفيذ مشروع الليطاني واطلاق فرص التنمية وتعزيز القطاع الزراعي وتأهيل المناطق الاثرية واجراء الانتخابات البلدية والاختيارية في المناطق المحررة. 

انهى المؤتمر عصر امس جلساته التي افتتحها قبل الظهر السبت في حضور ممثل رئيس مجلس النواب النائب ناصر قنديل ووزيري العمل علي قانصو والزراعة علي عبدالله والنواب علي حسن خليل وعبد اللطيف الزين وانطوان خوري ومحمد فنيش والنائب السابق عبدالله الامين، وقائمقامي مرجعيون سمعان عطوي وحاصبيا وليد الغفير ورئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان والمدير العام للمصلحة الوطنية لنهر الليطاني ناصر نصرالله ومتروبوليت صيدا وصور ومرجعيون للروم الارثوذكس المطران الياس كفوري وراعي ابرشية مرجعيون وبانياس للروم الكاثوليك المطران انطوان الحايك وممثل مفتي الجمهورية الشيخ مصطفى غادر وممثل قائد الجيش العقيد محمود رمال وممثل السفارة الايرانية سعيد باطني وحشد من الشخصيات السياسية والحزبية والثقافية والاجتماعية والتربوية. 

بعد النشيد الوطني والوقوف دقيقة تحية لارواح شهداء المقاومة والجيش، ألقى امين سر المنتدى فارس يوسف كلمة. ثم تحدث رئيس المنتدى نبيل الخطيب، فالسيد سمير عون باسم النائب اسعد حردان، ثم النائب قنديل باسم الرئيس بري ومما قال: "(...) ليس النقاش، ايها الاخوة بين فريقين، فريق يدعو الى ارسال الجيش الى الجنوب، وفريق آخر يرفض، والجيش علامة السيادة والاستقلال والقرار الحر، فالجيش موجود في الجنوب قبل ان يتنبه اليه الآخرون. المسألة هي في وضوح نشر الجيش على الخط الازرق وقبول ما تعتبره واشنطن ونيويورك تطبيقاً للقرار 425 والتسليم بربط مصير مزارع شبعا وسائر الأراضي اللبنانية المحتلة بالقرار .242 ذلك يعني دون مواربة، القبول اللبناني بانهاء المقاومة. 

فالمسألة اذن، هي الاجابة عن سؤال، هل طبق القرار 425 ام لا؟ (...) 

ميزة القرار 425 انه لا يتحدث عن الانسحاب الى ما وراء خط زمني محدد اي زمن الاحتلال عام .1978 وعلى كل حال فقد نجح لبنان في الزام اسرائيل الانسحاب من اراض احتلتها قبل 1978 كحال اراضي هونين التي احتلت عام 1949 وبعد ،1978 ككل الاراضي التي احتلتها في عمق الجنوب. ولذلك فهو وفقاً لمبدأ القياس القانوني، يلزم اسرائيل الانسحاب الى خلف حدود لبنان المعترف بها دولياً من جهة الحدود السورية - اللبنانية، سواء ما جرى احتلاله قبل عام 1978 او بعده، ونعرف وتعرفون ان ما تبقى من ارض لبنانية تحت الاحتلال جرى قضمه تدريجاً بين عامي 1968 و1988 (...) 

ولو سرنا بمنطقهم كما يريدون فستجدون غداً اذا قيّض للقرار 242 ان يرى النور، ان اسرائيل بانسحابها الى خط 4 حزيران، ستدعي الحق في الاحتفاظ بأراضينا المحتلة في حرمون باعتبارها احتلت بعد ذلك التاريخ، ليبقى حرمون في عرفهم غير مشمول بخطوطهم الزرقاء او الحدود الدولية او خط الرابع من حزيران. وببساطة، لو كان حرمون مشمولاً بالقرار 242 فلماذا لم تصل اليه وحدات "الأوندوف"، ولماذا يبقى خارج نطاق عملها، كما هو خارج نطاق عمل "اليونيفيل"، عملاً بمبدأ ما لا يشمله الخط الازرق يصبح خطاً احمر؟ (...)". 

وعقدت جلسات المؤتمر طوال يومين، قبل الظهر وبعده وتحدث فيها: "الوزراء عبد الرحيم مراد وميشال موسى وعلي قانصو وعلي عبدالله والنائب قنديل والامين العام للمجلس الاعلى اللبناني - السوري نصري خوري والنائب السابق عبدالله الامين والمدير العام للمصلحة الوطنية لنهر  الليطاني ناصر نصرالله والامين العام للشؤون الخارجية في مجلس النواب بلال شرارة وعميد كلية السياحة علي فاعور ومدير بنك الموارد - حاصبيا سليم مهنا والدكتور جان شاتيلا ورئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان ومدير برنامج التنمية لجنوب لبنان في الامم المتحدة ومجلس الانماء والاعمار محمد مقلد وعضو "الهيئة الوطنية لانماء المناطق المحررة" غسان صياح ورئيس مؤسسة "عامل" كامل مهنا والمدير العام لوزارة الاعلام حسان فلحة والزميل سركيس ابو زيد والسيد فواز خوري ورئيس كلية مرجعيون الوطنية موريس دبغي ونبيل الخطيب. 

وفي الختام، اعلن الزميل احمد مزنر التوصيات التي اصدرها المؤتمر كالآتي: 

"- ازمة فرص العمل في الجنوب لا تقرأ دون الحديث عن فرص التنمية وتفعيل الحركة الاقتصادية ووضع خطة منهجية لذلك. 

- اهمية تنفيذ مشروع الليطاني لخلق اكثر من اربعين الف فرصة عمل على امتداد السنين العشر المقبلة، والتركيز على تشجيع التعاونيات الزراعية وايجاد زراعات بديلة من التبغ، من خلال التوسع في المساحات المروية الى حدود 18 الف هكتار واعتبار هذا المشروع مشروع حياة بالنسبة الى الجنوبيين. 

- تفعيل عمل المشروع الاخضر من خلال حملة دراسات لتطوير المنطقة. 

- تأهيل الطرق الرئيسية والفرعية والزراعية. 

- حض الدولة على المبادرة لتأمين الاموال اللازمة للنهوض بالخطط الانمائية. 

- تنمية القطاع الزراعي واعطاؤه الاولوية اللازمة كحلقة اساس في سلسلة التنمية الشاملة. 

- تأكيد قرار وزير الزراعة انشاء مركز لتجميع الحليب وتوزيعه، وانشاء حوض لانتاج الاسماك مع توزيع بذور الاسماك. 

- العمل على التنمية السياحية في الجنوب ومسح المناطق الاثرية فيها. 

- وضع خطة لترميم سرايا حاصبيا، نظرا الى اهميتها التاريخية والسياحية. 

- اقامة ندوات ومؤتمرات لجعل لبنان متحفا تراثيا طبيعيا ضخما. 

- حض المصارف والمؤسسات المالية على اعطاء القروض الميسرة وبفوائد منخفضة لتشجيع مشاريع انتاجية صغيرة ومتوسطة وحرفية. 

- التأكيد على اهمية تكامل عمل المؤسسات الاهلية الرسمية. 

- تعزيز التعليم المهني والاكاديمي من خلال فتح مهنية جديدة ودار للمعلمين والمعلمات في مرجعيون وخصوصا ان الارض جاهزة ومؤمنة. 

- تقدير الدور الريادي الذي يلعبه مجلس الجنوب في تلبية كل حاجات منطقة الجنوب الانسانية والاجتماعية والخدماتية والانمائية والتأكيد على مضاعفة موازنته لتمكينه من القيام بدوره الكامل. 

- دعوة وزارة الثقافة الى انشاء مكتبات عامة في الجنوب. 

اقامة دورات في كل المدارس وفي جميع الفروع، للتعريف بالشخصيات الجنوبية في جميع الحقول الادبية. 

- الامل في ان تجري الانتخابات البلدية في المنطقة لتأتي بسلطات محلية تتمتع بكفاية عالية. 

- الاهتمام بالجرحى المعوقين من جراء الاعتداءات الاسرائيلية. 

- الامل في ان تستمر الجهود المحلية الحكومية بمؤازرة عربية ودولية في العمل لازالة الالغام التي خلفها العدو الاسرائيلي. 

- تخصيص جزء من موازنتي وزارتي الزراعة والبيئة من اجل اعادة الاخضرار الى المنطقة. 

- دعوة وزارة الصحة الى تفعيل مستشفى مرجعيون، والاسراع في انجاز مستشفيي حاصبيا وميس الجبل، والعمل على انشاء مستشفى في بنت جبيل لتلبية حاجات المنطقة. 

- تأهيل البنى التحتية للمناطق الجنوبية بعد الانسحاب الاسرائيلي. 

- دعوة البلديات الى انشاء حدائق عامة. 

- دعوة وزارة التربية والتعليم العالي ولا سيما منها المركز التربوي للبحوث والانماء، الى تدريب الطلاب الجنوبيين على الكومبيوتر والبرامج التثقيفية".  

 
 
 

 

 

Home - English Contact Us Discussion Board Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic