نشاطات للرابطة الثقافية الإجتماعية لأبناء بنت جبيل 
ندوة حول "بنت جبيل الشاعرة" واستقبالات


Culture & Art

السبت، 2 حزيران 2001

وضـاح جمـعة

ثانوية بنت جبيل الرسمية

عقدت في ثانوية بنت جبيل ندوة لمناقشة كتاب د . رامز الحوراني " بنت جبيل الشاعرة" وبحضور النائب الاستاذ علي بزي والنائب السابق حسن علوية ، ومدير كلية الآداب في الجامعة اللبنانية د . علي الديلاني مع لفيف من أساتذة الكلية وممثلين لنوادي عيناثا، بالإضافة الى حشد من المثقفين من أبناء المدينة والجوار.

 تحدث في الندوة رئيس الجلسة د . محمد مسلم جمعة مرحبا بالحضور ومشيدا بأهمية التحرير ، وخاصة ونحن نحتفل بالذكرى السنوية الأولى له، وأشار الى دور بنت جبيل الثقافي التي أعطت في هذا المجال، عشرات الشعراء والأدباء وهم بمثابة سجل لتاريخ هذه المدينة المناضلة منذ بداية القرن الماضي.

 تحدث رئيس قسم اللغة العربية في كلية الآداب في الجامعة اللبنانية، الفرع الخامس د . حسن محمد نور الدين، فركز على أهمية الكتاب التوثيقية لعدد من الشعراء البارزين والمرموقين وهنا تكمن أهمية هذا الكتاب، وأشاد بتاريخ بنت جبيل الثقافي والوطني، وأعرب وبأسلوب وجداني عن تعلقه وحبه لبنت جبيل.

د . مفيد  قميحة أستاذ الدرسات العليا في الجامعة اللبنانية – كلية الاداب – الفرع الخامس ، تناول في مداخلته الجوانب الايجابية في الكتاب ونبه الى بعض الجوانب السلبية وبروح اكاديمية  لا تخلو من الموضوعية، واشار على بعض الجوانب الهامة في الكتاب.

 د . خليل ابو جهجة استاذ الدراسات العليا في الجامعة اللبنانية – كلية الاداب الفرع الخامس، بدا مداخلته بكلمة وجدانية كونه ابن قرية حانين، وركز على حميمة العلاقات ما بين حانين وبنت جبيل وقرى الجوار، واشار الى الحلم الذي تحقق بعودة  من انقطع وتواصل من جديد، وهذا سر سعادته. ومن ثم انتقل للحديث عن كتاب " بنت جبيل " الشاعرة وبروح من المسؤولية الاكاديمية، تعامل مع الموضوع بروح النقد الموضوعي البناء، بغية السعي وراء المقاصد ، والبعد عن الهوى مبديا إعجابه في بعض الجوانب، ولفت النظر الى ما يعتري البحث من بعض الهنات والسقطات، وهدفه النقد البناء وصولا الى تجنب المذهول عنه، فاتحا بان الكتاب قد يشكل أساسا لمعجم عن شعراء مدينة بنت جبيل.

=========

وكانت الرابطة الثقافية الاجتماعية لابناء بنت جبيل قد استقبلت نهار الثلاثاء، 29 أيار، في مركزها في بيروت وفدا من الجالية اللبنانية في استراليا مؤلفا من د. خليل مصطفى والأستاذ احمد صعب، وكذلك رئيس نادي بنت جبيل في أميركا د. ذيب مصطفى. جرى الترحيب بالضيوف من قبل رئيس الرابطة، د . شفيق ابو عليوي ، وركز فيها على سبل التعاون بين رابطات بنت جبيل وصولا الى الرابطة العالمية لابناء بنت جبيل، وكذلك تحدث عضو الهيئة الإدارية – رئيس اللجنة الثقافية – في الرابطة د. محمد مسلم جمعة شارحا وضع بنت جبيل المأساوي، وحاجتها الى التنمية وجهود ابنائها لتطويرها، تعويضا عن ظلم وهمجية الاحتلال وعن الإجحاف الواقع بحقها من قبل الدولة وركز على إنشاء مركز ثقافي كبير في بنت جبيل يشكل مصدر إشعاع في المنطقة ولبنان والعالم، وصلة وصل ما بين ابناء المدينة المنتشرين في أصقاع الأرض وبهذا يسمح لنا بالدخول في العصر والاستفادة من التطور التقني وثورة المعلوماتية، وتحدث عن الجالية في استراليا د. خليل مصطفى مبديا استعداده للتعاون وللعمل على إقامة الرابطة العالمية لابناء بنت جبيل. 

وتحدث كذلك د. ذيب مصطفى رئيس النادي في أميركا منوها بأهمية التعاون ما بين جاليات مدينة بنت جبيل، وأعطى بعض ملاحظاته متمنيا على الجميع ان يعملوا على نفس الإيقاع ليكون صوتهم مسموعا وفعلهم مستجابا، واعتماد الدراسات العلمية المتخصصة عند طرح المشاريع العائدة الى تنمية بنت جبيل، وليشكل هذا المنحى مسارا في العمل. 

 
 
 

 

 

Home - English Contact Us Discussion Board Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic