رسالة من المحامي عبد حمود الى الجالية العربية
في ديربورن – ميشيغان


 



عبد حمود

أخي المواطن/ أختي المواطنة

السلام عليكم

أتوجه إليكم بهذه الرسالة لأبلغكم بأنني قدمت ترشيحي لانتخابات رئاسة البلدية في مدينة ديربورن التي ستجري المرحلة الأولى منها في 11 أيلول (سبتمبر) القادم.

لقد شعرت بأن هذه المدينة التي اخترناها جميعا مكانا لعيشنا وعيش عائلاتنا في هذه البلاد أصبحت بحاجة ماسة إلى تغيير نحو الأفضل, وإلى شخص قادر على إرساء أسس جديدة من الانسجام والتعاون بين مختلف شرائح مواطنيها, والعمل على إشعار جميع المواطنين بلا استثناء بانتماء حقيقي لهذه المدينة التي قدمنا لها الكثير وأسهمنا إسهاما كبيرا في تطور مسيرة ازدهارها وانتعاشها ونريدها أن تبقى مكانا لائقا لمستقبل أبنائنا وأجيالنا القادمة .

 

من أجل مشاركة أجيالنا الجديدة في صنع المستقبل

أخي المواطن / أختي المواطنة

لقد كان الحديث عن توفير الفرص لأبناء الجيل الجديد لكي يظهروا طاقاتهم وقدراتهم ويشاركوا في صنع المستقبل الأفضل لنا جميعا يملأ مجالسنا ولقاءاتنا الإجتماعية والعائلية طيلة السنوات الستة عشر التي انقضت على تولي رئيس البلدية الحالي مايكل غايدو مقاليد السلطة في مدينتنا.

وبعد انقضاء هذه السنوات الطويلة وجدت أنه لم يعد من الجائز أن نبقى أسرى الأحاديث وحسب, وأن الأداء والجمود في النظرة إلى تجدد وحيوية يستحقانهما كل مواطني المدينة التواقين إلي التغيير.

 

 من اجل الحفاظ على منجزاتنا ونجاحاتنا وتكريمها

إنني كإبن لكم وأخ لكل منكم يعتز بأصوله وتقاليده ويتعامل بانفتاح خال من أية عقد على مجتمعه الأكبر وكمهاجر مثل أي منكم حمل طموحه في قلبه وعقله وتسلق سلم الدراسة والعمل بالجد والمثابرة أشعر بحافز قوي لكي أترجم قدراتي وطاقاتي في الموقع الأهم في هذه المدينة التي أضحينا جزءاً لا يتجزأ من نسيجها الإجتماعي, ولكي تتسنى لي خدمتكم بأفضل الطرق والحفاظ على منجزاتكم ونجاحاتكم وتكريمها, ولأجعل من طموحي وتطلعاتي نموذجاً مشجعاً لكل أخ وأخت من أصحاب الطاقات والكفاءات، وما أكثرهم في جاليتنا ومدينتنا، غير عابئ بالمقولة المضللة التي تزعم أن رئيس البلدية الحالي لا يهزم, فأنا على ثقة تامة بأن الأكثرية الساحقة من مواطني ديربورن مهيأة للتغيير ونفض الغبار عن السياسات القاصرة والإستهتار بمصالح المواطنين على مذبح المصالح الشخصية للحاكم وقلة من أعوانه ونزر من المنتفعين أياً يكن انتماؤهم على حساب المصلحة العامة.

 

انتم قوة التغيير.. فاحذروا التيئيس والتهويل

أخي المواطن / أختي المواطنة

لقد اتخذت قرار خوض المعركة الإنتخابية وفي يقيني أن هذه المعركة هي معركة كل فردٍ منكم, غير متجاهل للصعوبات التي سترسم أمامي ولكنني مدرك تمام الإدراك أن دعمكم ومؤازرتكم لي هما حجر الزاوية الذي بنيت عليه قراري، ولأن قوة التغيير تكمن فيكم وحدكم ولن تقوى كل محاولات التيئيس والتهويل ورسم الاستنتاجات المسبقة أن تنال من حقيقة التغيير الذي ننشده والذي لابد آت على أيدينا جميعاً.

إن إيماني بكم وبمقدرتكم على تغيير الصورة الجاهزة التي يحاول المستفيدون في الإدارة الحالية ان يرسموها في أذهاننا عن الحاكم الذي لا يقهر يجعلني شديد التفاؤل خاصة على ضوء تجارب انتخابية ليست بالبعيدة, أثبتم خلالها أنكم فعلا قوة تغيير يجب أن يحسب لها كل الحساب.

 

 سنحقق الفوز بدعمكم وتأييدكم المادي والمعنوي

أتقدم منكم بالشكر المسبق على أي دعم معنوي أو مادي أو تطوعي تقدمونه لحملتي الإنتخابية التي أخوضها باسمكم وكإبن من أبنائكم وأخ لكم متمنيا عليكم أن تبادروا الى الإتصال بحملتي لأي أسئلة أو استفسارات تتعلق بعملية الإنتخاب والتسجيل للتصويت . فكل صوت مؤثر, ومعاً سنحقق الفوز ونحدث التغيير الذي نصبوا إليه جميعاً.

 

أخوكم

   عبد حمود

Hammoud for Mayor
P.O. Box 704
Dearborn, MI 48121
Phone: (313)846-7440
Fax: (313)846-0245
email: ahammoud@mediaone.net

 

Who is Abed Hammoud? (Biography)

Activist considers mayoral bid (Free Press)

 
 

 


 

Home - English Contact Us Discussion Board Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic