خرجت من سيطرة الاحتلال لتقع في قبضة الإهمال 
بنت جبيل أقدم مدينة عاملية هاجر 80% من سكانها
 
تتطلع إلى بلدية ناشطة بعيداً عن العصبية الحزبية والعائلية


النهار  (الخميس، 26 تموز 2001)

بنت جبيل - من هند ن. خريش

Bint Jbeil
 

بنت جبيل من اقدم مدن جبل عامل، لكن من الصعب معرفة التفاصيل الدقيقة عن فترة نشأتها، لعدم وجود وثائق دقيقة تحدد تاريخ قيامها. ففيما يزعم البعض انها حملت قديما اسم "كفرشمس"، يصر البعض الآخر على أنها عرفت باسم "بنت جبيل" بعدما لجأت إليها إحدى أميرات مدينة جبيل وأقامت فيها حتى وفاتها. ويستدل من بعض الشواهد الأثرية في المدينة من الجهة الجنوبية لبركة شلعبون، انها تعود إلى العصر الحجري الأول، مما يؤكد أنها فعلا من اقدم مدن جبل عامل. 

 ترتفع بنت جبيل حوالى 860 مترا عن سطح البحر، وتبعد حوالى 122 كيلومترا عن بيروت، تحوطها من الشرق بلدة عيترون، ومن الغرب بلدة عين ابل، ومن الشمال بلدة عيناتا ومن الجنوب بلدات مارون الراس ويارون ورميش. 

 حظيت هذه المدينة في ما مضى بالريادة الجنوبية سياسيا وثقافيا، فقدمت الى الوطن رجالات ساهموا في صنع التاريخ وحققوا نجاحات باهرة في كل المجالات. تحولت بنت جبيل قضاء مستقلا عام ،1953 وعانت الاحتلال العثماني والانتداب الفرنسي، ثم شهدت ولادة استقلال لبنان عام 1943 وتفاعلت معه، إلى أن حاصرها الاحتلال الإسرائيلي، ثم عادت إلى أحضان الوطن في أيار ،2000 ولا تزال تواكب تطورات الوضع السياسي بكل تجاذباته وتناقضاته. 


 

 تضم مراكز حكومية عدة أبرزها القائمقامية والبلدية ودائرة النفوس ومركز للبريد ومحكمة مدنية، كما تضم ثكنة مؤقتة لقوى الأمن الداخلي ومراكز للقوى الأمنية، إضافة إلى أربع مدارس رسمية وواحدة خاصة وثانوية ومدرسة مهنية والدفاع المدني ومركز دائم للصليب الأحمر اللبناني ومستوصفات حكومية ودار للحضانة ومكاتب لدائرة الكهرباء والريجي، وعيادات ومختبرات وصيدليات ومكاتب خاصة للهندسة والمقاولات ومتاجر متنوعة تزيد على 400 وحدة وفروع مصارف أحدها عمل في التسعينات وأربعة بعد التحرير، ومستشفى. 

 ومن الدوائر التي غابت قسرا عن المدينة إبان الاحتلال ولم تعد إليها بعد، ويجد المواطنون حاجة ملحة إلى وجودها تسهيلا لمعاملاتهم: الأمن العام، محتسبية المالية، الهاتف، الجمارك، الصحة، المياه والكهرباء. 

 ومن الدوائر التي يأمل السكان ولادتها في المدينة مستقبلاً: فرع للضمان الاجتماعي، مكاتب لوزارة الأشغال والزراعة والصناعة والبيئة والإسكان وفرع لمصرف لبنان إضافة إلى تفعيل دائرة النفوس مع وجود أمين سر للمصادقة على المعاملات الرسمية وهيئات نقابية وتعاونيات.

 يصل عدد سكان بنت جبيل بين مقيم ومهاجر ومغترب إلى 65 الفاً، يتوزع المقيمون منهم الذين يبلغ عددهم حالياً 7 آلاف على خمسة أحياء هي: حي الجامع، حي عين الحوارة، حي البركة، حي الحسينية وحي عين الصغيرة. أما الباقون فينتشرون في ديترويت - ميتشيغن ويقدرون بـ35 ألفا. فيما يتوزع اكثر من 23 الفاً آخرون على دول أميركا اللاتينية وأوستراليا وأفريقيا والخليج.

 في المدينة حالياً مختاران هما توفيق سعد ومحمود بزي، وقد وصل عدد الناخبين في لوائح الشطب إلى 18 آلف ناخب وناخبة.

Bint Jbeil Streets
 

 تأسست بلديتها (*) عام ،1929 وانتخب فيها آخر مجلس بلدي في 4/8/1963 وتولى رئاسته موسى الزين شرارة ونيابة الرئاسة نمر عباس سعد وضم 10 أعضاء هم: عبد الأمير شامي، إبراهيم دباجة، عز الدين بيضون، علي السيد محمد، بهجت محمد بزي، يوسف سليم بزي، إبراهيم جابر بزي، عبد النبي فرج، عباس بيضون، وسيد علي جمعة، أي بتمثيل اقتصر على العائلات الأساسية بالتراضي مع العائلات الأخرى، بإئتلاف بين عائلتي بزي وبيضون، جرى الإجماع فيه على شرارة كونه صهر النائب السابق الراحل عبد اللطيف بيضون الذي كان صديقاً حميماً لعلي بزي. وساد تلك الفترة جو ديموقراطي كون الانتخابات شهدت معركة حاسمة وتنافساً بين لائحتين: الأولى يدعمها آل بزي وبيضون، والثانية برئاسة حكمت بزي. واستمرت البلدية في عملها إلى ان تقاعس عدد من أعضائها عن حضور جلسات المجلس البلدي، فبرزت الخلافات بينهم على بعض المشاريع، مما أدى إلى التنافر وظهور الصراعات العائلية، وتالياً إلى تقديم استقالة جماعية قُبلت بموجب قرار المحافظ الرقم 363 تاريخ 28/1/،1967 في تلك الحقبة كانت بلدية بنت جبيل من أغنى بلديات لبنان، وكانت غالبية البلديات المجاورة لها تستدين منها. وهكذا تعاقب القائمقامون على تسيير أمورها. فكان غسان حيدر أول من  تولاها بموجب المرسوم الرقم 10840 في 9/9/،1968 ثم خلفه موسى دبوق بموجب مرسوم رقم 11/94 تاريخ 11/4/،1994 فابرهيم درويش في اذار .1996 

 وخلال تولي حيدر رئاسة البلدية لم تشهد المدينة قيام أي مشروع. لكن في عهد درويش، تبدل الوضع إنما بقيت مشكلة الروتين الإداري من المشكلات التي تعوق عمل القائمقام وخصوصا لجهة نقص عدد الموظفين العاملين في البلدية. وبعد التحرير جاء تشكيل "لجنة إنماء مدينة بنت جبيل" دعما لها بحيث كلفت 3 مهندسين من أعضائها التعاون مع القائمقام في درس المشاريع المطروحة. 

Bint Jbeil Market
 

 إلى ذلك، أطلق درويش بالتعاون مع "لجنة تجار بنت جبيل" شهر التسوق في آب المقبل، الذي يقام للمرة الأولى في المدينة،وقدم إليه الدعم المادي والمعنوي. 

 في الوقت الراهن، يحتوي صندوق البلدية على مليارين و300 مليون ليرة لبنانية، في انتظار رئيس بلدية نشط على قدر الآمال المعقودة، لتنفيذ مشاريع تحسن المدينة وتنعشها. وحتى تاريخ 23/7/2001 لم تنر شوارع المدينة. ولكن هناك وعودا بإنارتها بـ 250 لمبة بعد الانتهاء من العمل على مد الأسلاك الكهربائية. وهي تعاني أيضا شحا في المياه. وقد بنى مجلس الجنوب فيها أخيرا خزانا للمياه ويعمل على إعادة تأهيل شبكتي المياه القديمة والجديدة. طرقها محفرة وتحتاج إلى تزفيت، وأحياؤها الجديدة تحتاج إلى شق طرق والى مسح شامل.

Bint Jbeil Mosque
 

 اشتهرت المدينة بحركتها التجارية وبصناعة الأحذية التي تتجه اليوم إلى الزوال. كما عرفت ظاهرة التسوق في القرن السابع عشر عندما كانت ممرا وحيدا لسكان الشام وفلسطين ولبنان. وتضم معالم أثرية كثيرة تعرّض بعضها للتلف أو السرقة إبان الاحتلال. فيما شيدت منازل عدة فوق بعضها لكنها لا تزال تحتفظ بأقدم مسجد في جبل عامل هو مسجد بنت جبيل الكبير الذي بناه علي بزي مطلع القرن الثاني عشر على يد حميدي الصفدي أحد أهم المعماريين في ذلك الحين.

 بعد مضي عام وشهرين على عودة المنطقة الحدودية محررة إلى كنف الدولة، يشعر من عبر شوارعها سابقاً ومن ثم حاضراً، أنها خرجت من سيطرة الاحتلال لتقع مجدداً في قبضة الإهمال. فهي لم تنل من همروجة الانتخابات النيابية سوى زيارات السياسيين والحزبيين الذين انهالوا على المواطنين بالوعود التي لم يتحقق منها سوى القليل والمخجل. واليوم يتطلع الجنوبيون إلى انتخابات بلدية بعيدة عن المصالح الضيقة تصب في خانة المصلحة العامة، ويأملون في مجالس ذات تركيبة شبابية تواكب حاجات كل قرية وبلدة، بعيداً عن الصراعات والنفوذ، تحمل طابع الانفتاح على الآخر لمصلحة الكل ولإيجاد اقله مخطط عاجل يعمل على إعادة البنى التحتية إليها، ومجالس تسعى إلى العمل على الحد من البطالة وتنشيط الحركة والحياة فيها عبر مشاريع تتلاءم وتركيبتها الجديدة.

Hussein Baydoun
 

 "النهار" التقت حسين بيضون الموظف في بلدية بنت جبيل والمكلف تصريف الأعمال في غياب القائمقام درويش المسافر إلى كندا، فقال: "إن بنت جبيل في حاجة إلى مجلس بلدي تنموي لانجاح العمل البلدي. ويجب الفصل بين التنمية والسياسة وتوظيف السياسة في سبيل خدمة التنمية. فالمدينة حرمت حضور الدولة الفاعلة فيها. وبعد التحرير لم تتعاط الدولة معها كما يجب. ولا شك في أن بنت جبيل تتجاذبها الأحزاب بنسبة 30 في المئة والعصبية العائلية بنسبة 40 في المئة. والأطراف الآخرون والمتنوعون بنسبة 30 في المئة ولكن هناك وعياً للتوجه نحو الأفضل لمصلحة المدينة وتنمية جيل الحرب على الوطنية والانطلاق بمشاريع تنموية تخرج المواطن من قلقه".

 الدكتور مصطفى بزي أستاذ جامعي، أكد "أهمية أيفاء الدولة بوعودها وإجراء الانتخابات البلدية في المنطقة المحررة في 9 أيلول". وتمنى "حصولها في صورة نزيهة وهادئة". وأضاف: "في رأيي كيفما تكونون يولى عليكم". فإذا كنا واعين لمستقبلنا فعلينا انتخاب مجلس بلدي على شاكلتنا. وإذا كان العكس، فسنحصل على نتيجة سلبية. إذا الانسجام مهم للعمل المتضامن، لا نخفي أن الوضع السياسي في بنت جبيل منقسم فئات عدة منها الأحزاب الأساسية وفي طليعتها "حزب الله" ومن يلتقي معه من حلفاء، ثم حركة "أمل" وحلفاؤها، ثم العائلات كطرف أساسي في سير العملية الانتخابية. وأخيراً القوى السياسية والأحزاب المستقلة ولكن تأثيرها اقل. وكل هذه الفئات تتفاعل بنسب متفاوتة. ومن حق كل فريق ان يدفع بمناصريه إلى الواجهة. إنما ما هو متفق عليه حتى الآن بين الحزب والحركة أن ثمة ائتلافاً بين الفريقين والجميع مرتاحون تقريباً إليه، شرط ألا ينتج منه فرض مجلس بلدي على أهالي المدينة دون الأخذ في الاعتبار القوى التي عددتها. فعلينا بالوعي والإدراك اخذ كل هذه الأمور في الاعتبار وانتخاب مجلس بلدي يرضي الجميع ويضم عناصر كفية لديها الوقت الكافي للعمل، مثقفة ترضي المجتمع البنت - جبيلي. هناك لقاءات متكررة ويومية لكل الأحزاب والعائلات والقوى لاختيار من يمثلها. ولكن ما نرجوه هو التمثيل اللائق بعيداً عن مشكلة التمزق بين الولاء الحزبي والعائلي". 

 

(*) تأسيس البلدية واستقالة مجلسها وتسلم القائمقام إبراهيم درويش لها، استقيت من كتاب "بنت جبيل حاضرة جبل عامل" لمؤلفه مصطفى بزي.

 

 
 
 

 


 

Home - English Contact Us Discussion Board Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic