اللـواء واكبتهم وسجلت انطباعاتهم ومطالبهم
اهالي العباسية دخلوا الى القسم المحرر من بلدتهم


اللواء  (الإثنين، 6 آب 2001)

عائدون إلى العباسية

دخل اهالي بلدة العباسية صباح اليوم الي الجزء المحرر من قريتهم بعد ان انهت الكتيبة الهندية اخلاء الجزء الشمالي من العباسية والانتقال الى تلة الشيخ ابو شهاب في الجزء الشمالي منها.

وفي التفاصيل انه عند التاسعة والنصف من صباح امس تمكن اهالي العباسية من الدخول الي قريتهم التي تهجرّوا عنها قسرا في العام 1967 وذلك بمواكبة من قوى الامن الداخلي بعد ان انهت الكتيبة الهندية العاملة في اطار قوات الطوارئ الدولية تفكيك آخر منشآتها مساء امس الاول والانتقال الى تلة الشيخ ابو شهاب للتمركز فيها بشكل نهائي وكان اول العائدين الى العباسية بالرغم من مضي 15 شهرا على تحرير الجنوب لجنة العودة التي شكلها اهالي العباسية برئاسة محمد شهاب.

وتبع ذلك دخول عدد من العائلات وباشرت بتفقد منازلها المدمرة واملاكها التي تغيرت في بعض الاماكن معالمها نتيجة اعمال الجرف والتدمير التي قامت بها قوات الاحتلال طيلة فترة الاحتلال.

وقد حددت عناصر قوى الامن الداخلي المساحة التي يجب التحرك عليها حفاظا على سلامة الاهالي نظرا لوجود حقول الالغام التي خلفتها قوات الاحتلال بعد اندحارها عن البلدة والمنتشرة على مساحات واسعة من اراضيها وطالبوا الاهالي بالالتزام بهذه التعليمات واتخاذ الحيطة والحذر ريثما يتم الكشف على هذه الالغام وازالتها.

وذكر اهالي العباسية لـ اللـواء ان مساحة الجزء المحرر من العباسية لا يتجاوز الـ 500 دونم في حين لا يزال حوالى 3000 دونم تحت الاحتلال الاسرائيلي في المنطقة الواقعة الى الجنوب من الخط الازرق الذي حدده فريق لارسن خلال عملية ترسيم الحدود.

وطالب الاهالي الامم المتحدة وقوات الطوارئ الدولية بالضغط على اسرائيل لاجبارها على الانسحاب من اراضي العباسية المحتلة كافة.

وذكر الاهالي ايضا انهم سيباشرون خلال الايام القليلة المقبلة باعادة إعمار منازلهم في الجزء الشمالي من العباسية بعد ان قبضت عائلات الدفعة الاولى من التعويضات من قبل مجلس الجنوب خلال اليومين الماضيين على أمل ان يستكمل دفع التعويضات الى باقي العائلات.

وفي جولة لـ اللـواء داخل العباسية تبين ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اقامت سياجا حدوديا ضخما داخل قرية الغجر واقامت بوابة حديدية وسط هذا السياج عند المدخل الجنوبي للعباسية للدخول الى الجزء المحرر منها في اية لحظة كما ركزت العديد من كاميرات الفيديو واجهزة المراقبة على طول هذا السياج وربطتها بكابلات الى داخل موقع تلة الظهرة في الجزء المحتل من العباسية.

وفي لقاء مع رئيس لجنة العودة لاهالي العباسية محمد شهاب قال: نحمد الله ان قسما من العباسية عاد الى حضن الوطن حيث تمكن صباح امس الاهالي من دخول هذا الجزء المحرر بمواكبة قوى الامن الداخلي بعد ان اخلته القوات الهندية وهذا ما يسمح لابناء العباسية باعادة اعمار منازلهم التي دمرتها قوات الاحتلال كليا خلال احتلالها للعباسية عام 1967.

واضاف شهاب: اننا نحيي ابطال المقاومة الذين حرروا ارضنا ونشكر الدولة علي اهتمامها بابناء هذه البلدة ونخص بالشكر رئيس مجلس الجنوب قبلان قبلان الذي باشر بدفع التعويضات عن المنازل المدمرة.

وطالب شهاب المسؤولين في الدولة بالاسراع بتزويد القرية بالمياه والكهرباء وناشد القوات الدولية ازالة الالغام والمتفجرات التي خلفها العدو الاسرائيلي في العباسية.

 
 
 

 


 

Home - English Contact Us Discussion Board Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic