بيت الزكاة الكويتي و الهيئة الإسلامية للرعاية
يدشنان خزان مياه في كفرشوبا وقاعة للدعوة في يارين

اللواء (الأربعاء، 19 أيلول - سبتمبر 2001)


سامر زعيتر

المياه عصب الحياة التي لا يستطيع الإنسان العيش من دونها، إلا أن لبنان الغني بثروته المائية يحتاج الى مشاريع انمائية عديدة لايصال مياه الشفة لأبناء المناطق المحرومة، من هنا تبرز أهمية انماء هذه المناطق وتأمين سبل الحياة لها، والتي لا تقتصر على البنى التحتية لتتعداها الى الإنماء الفكري والثقافي.

وضمن اطار انماء المناطق المحررة، قامت الهيئة الإسلامية للرعاية في صيدا بتمويل من بيت الزكاة في دولة الكويت وإشراف مكتب لبنان في لجنة المناصرة الخيرية - الكويت بتنفيذ مشروع خزان مياه الشفة في بلدة كفرشوبا، وافتتاح قاعة الناصر صلاح الدين للدعوة والإرشاد في بلدة يارين، لتكرس بذلك الإنماء الحقيقي في البنى التحتية وإنماء الإنسان فكرياً وتربوياً.

تدشين خزان المياه في كفرشوبا


هذا المشروع الحيوي لأبناء كفرشوبا تم تدشينه بحفل أقيم عند موقع خزان المياه في البلدة، حيث تقدم الحضور: النائب قاسم هاشم، ممثل النائب بهية الحريري الحاج أبو محمود الحريري ، ممثل النائب أسعد حردان، ممثلا بيت الزكاة في دولة الكويت محمد الجلاهمة وعثمان الحيدر، مدير مكتب لبنان في لجنة المناصرة الخيرية الحاج أحمد الزعتري، نائب رئيس الهيئة الإسلامية للرعاية الحاج عبد الكريم كزبر ومديرها التنفيذي مطاع مجذوب، رئيس بلدية كفرشوبا عزت القادري وأعضاء المجلس البلدي، إمام البلدة الشيخ سمير عبد الفتاح، رئيس الجمعية الإسلامية للرعاية والإنماء الشيخ عبد الحكيم عطوي وحشد من الأهالي.

بداية تلاوة من القرآن الكريم، فكلمة ترحيب من رئيس بلدية كفرشوبا عزت القادري تقدم فيها بالشكر الى الأخوة الكويتيين شاكراً دعمهم للبنان وللمناطق المحررة، ومؤكداً على التواصل والروابط العميقة بين لبنان والكويت.

وقال: إن حاجات هذه المنطقة كثيرة، وفي مقدمها المياه، ويأتي هذا الخزان ليسد حاجة أساسية عبر تأمين مياه الشفة للبلدة بشكل أفضل، ونحن ندعو لمزيد من المشاريع الإنمائية من خلال الدولة والمؤسسات الخيرية العاملة محلية وعربية.

ثم ألقى نائب رئيس الهيئة الإسلامية للرعاية الحاج عبد الكريم كزبر كلمة عدد فيها البرامج التي أطلقتها الهيئة في الجنوب المحرر بدعم عدد من المؤسسات الخيرية وعلى رأسها بيت الزكاة في دولة الكويت.

وقال: إن علاقتنا بأهلنا في الجنوب المحرر هي علاقة الأخ بأخيه، وواجب الأخوة يفرض علينا مد يد العون لبعضنا، من أجل هذا كانت الهيئة سباقة في إطلاق العديد من المشاريع الإنمائية من مستوصفات وخزانات مياه وبناء وترميم المساجد في يارين وكفرشوبا والضهيرة والهبارية وأم التوت ومرجعيون وعين عرب والوزاني وغيرها.

ثم تحدث ممثل بيت الزكاة في دولة الكويت الشيخ عثمان الحيدر، الذي أكد محبة الكويت وأهلها للبنان والجنوب خاصة.

وقال: أتوجه بالشكر أولاً للإخوة الذين عملوا وبذلوا جهودهم حتى تم انجاز هذا المشروع، معرباً عن محبة أهل الكويت ووقوفهم الى جانب اللبنانيين حتى تستعيد المناطق المحررة عافيتها وازدهارها، مشيراً الى أن بيت الزكاة في الكويت لا يدخر وسعاً في دعم الأعمال الخيرية فهذا واجبنا، وهذا الخزان الذي تم انجازه قد يكون باكورة أعمالنا في الجنوب اللبناني المحرر، لكننا سنعمل على تحقيق المزيد من المشاريع في المستقبل بمشيئة الله.

وفي الختام قام ممثلا بيت الزكاة الكويتي الشيخ محمد الجلاهمة والشيخ عثمان الحيدر والشخصيات والحضور بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية للمشروع، ثم قرأ الجميع الفاتحة تبركاً.

افتتاح قاعة يارين


أما قاعة الناصر صلاح الدين للدعوة والإرشاد في بلدة يارين فقد تم تشييدها أيضاً بتمويل من بيت الزكاة في دولة الكويت بإشراف مكتب لبنان في لجنة المناصرة الخيرية - الكويت وتنفيذ الهيئة الإسلامية للرعاية في صيدا.

الشيخ أحمد الزين

وتقدم الحضور اضافة الى ممثل راعي الإحتفال مفتي صيدا والجنوب الشيخ محمد سليم جلال الدين القاضي الشرعي الشيخ أحمد الزين: ممثل رئيس مجلس النواب نبيه بري عضو المكتب السياسي لحركة أمل الحاج جميل حايك، ممثل النائب عبد الله قصير، ممثل النائب بهية الحريري الحاج أبو محمود الحريري ، ممثلا بيت الزكاة في دولة الكويت محمد الجلاهمة وعثمان الحيدر، رئيس دائرة أوقاف صور الإسلامية الحاج أحمد جودي، مدير مكتب لبنان في لجنة المناصرة الخيرية الحاج أحمد الزعتري، رئيس الهيئة الإسلامية للرعاية عبد الحليم زيدان ومديرها التنفيذي مطاع مجذوب، ورئيس بلدية يارين غسان اسماعيل المطلق وأعضاء المجلس البلدي، المختاران خليل أبو دلة وعلي البردان، مختار بلدة البستان، وحشد من العلماء والأهالي.

بعد تلاوة من القرآن الكريم، تحدث الشيخ أحمد عبيد مشيداً بصمود الجنوبيين في وجه العدوان والإحتلال الإسرائيلي ومقاومتهم الشرسة حتى زوال الاحتلال، مشيراً الى أن معاناة هذه المنطقة كبيرة فهي تحتاج للكثير من المشاريع الإنمائية حتى يشعر الناس باهتمام الدولة بهم وبانتمائهم للوطن الذي ضحوا من أجله.

ودعا الشيخ عبيد الدولة والمؤسسات الخيرية لتركيز عملها في الجنوب المحرر لاعماره وإقامة المؤسسات الصحية والإقتصادية والإجتماعية لمساعدة أبنائه والتخفيف من معاناتهم.

عبد الحليم زيدان

ثم ألقى رئيس الهيئة الإسلامية للرعاية عبد الحليم زيدان كلمة لفت فيها الى الدور الديني والإجتماعي الذي تؤديه القاعة التي نفتتحها اليوم، فهي ليست مجرد مكان اجتماع بل ساحة للتواصل الفكري والتعاون الإجتماعي والنشاط الدعوي الريادي.

ثم ألقى ممثل راعي الإحتفال المفتي جلال الدين القاضي أحمد الزين، فدعا الى رص الصفوف والتوحد سنة وشيعة مسلمين ومسيحيين في بوتقة الوطن لمواجهة مخططات العدو الإسرائيلي الذي يسعى الى تفتيت ساحتنا والنيل من وحدتنا الوطنية.

وحث الزين الدولة على الوقوف مع أهل الجنوب قولاً وفعلاً، فهذه الأرض هي أرض الرباط في مواجهة العدو الإسرائيلي ومن واجب الجميع أن يوليها الإهتمام الذي تستحقه، مشيداً بأهل الكويت الذين لم ينسوا إخوانهم في لبنان، شاكراً وقوفهم معنا في لبنان في السراء والضراء.

الشيخ محمد الجلاهمة

ثم تحدث ممثل بيت الزكاة الكويتي الشيخ محمد الجلاهمة فرأى اننا نطل على إخواننا في جنوب لبنان للمرة الأولى بعد خمس عشرة سنة من وجودنا من خلال دعم العديد من مشاريع الخير في لبنان.

وقال: نحن هنا لنؤكد على محبتنا لكم، وقد كان الإحتلال عائقاً كبيراً أمام تواصلنا في السابق، أما اليوم فإننا معكم لنقول إننا نقدركم ونحبكم يا أهلنا في الجنوب وسنبقى معكم نقدم كل ما نستطيع من دعم، ونحن نعمل على توزيع أموال الزكاة والصدقات في شتى البلاد الإسلامية هذا هو هدفنا، والمهم أن تستفيدوا منها في مشاريع تنفع الناس وتعود عليهم بالخير والنماء، مثل هذه القاعة التي نأمل أن تكون منبراً للدعوة والإرشاد.

وفي الختام قام الشيخ محمد الجلاهمة بازاحة الستار عن اللوحة التذكارية للقاعة بعد تلاوة الفاتحة تبركاً.

وبعد الإحتفال جال المشاركون على أحياء البلدة واطلعوا على الدمار الهائل الذي خلفه الإحتلال وما زال يخيم على الكثير من بيوت البلدة بعد مرور سنة ونيف على زوال الاحتلال.

 
 
 

 
    

 
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic