اقامت حفلة وداعية في برج قلويه
الكتيبة الفنلندية تغادر اليوم نهائياً

النهار (15 تشرين أول - أكتوبر 2001)

اسماعيل صبراوي

UNIFIL - Finland 1

إزاحة الستار عن النصب التذكاري

     تنهي الكتيبة الفنلندية اليوم 19 عاما من المشاركة الفاعلة في القوة الدولية، لتغادر لبنان نهائيا منتصف هذه الليلة.

واقامت في المناسبة حفلة وداعية متواضعة في مقر قيادتها في برج قلوية (بنت جبيل)، حيث ازيح الستار عن نصب تذكاري حمل اسماء الضحايا الـ 11 التي سقطت بين افرادها طوال مدة خدمتها في الجنوب، واولها الجندي يوها مانينن الذي قضى في اول كانون الثاني 1983 اي بعد شهرين من وصولها، وآخرها الجندي ماركو فالي تاينيو الذي سقط في 20 اذار 2001 اي قبل 8 اشهر من مغادرتها نهائيا. 

كما حمل النصب التذكاري اسماء القادة الذين تعاقبوا عليها منذ 1982 وهم 18 ضابطا برتبة كولونيل، اولهم كان الكولونيل متى سكينا الذي خدم من 4 تشرين الثاني 1982 الى اول نيسان .1984 وآخرهم الكولونيل تيمو ايكدال الذي خدم من 4 حزيران 2000 حتى اليوم. 

وحملت اللوحة الرخامية ما يلي: "ان قوات حفظ السلام الفنلندية وعبر الكتيبة الفنلندية قد عملت في جنوب لبنان منذ الرابع من تشرين الثاني 1982 وحتى الخامس عشر من تشرين الاول 2001، وان اكثر من عشرة آلاف جندي حافظ للسلام قد خدم في هذه العملية".

حضر الاحتفال القائمة باعمال السفارة تانيا باسكالاينن وعدد من الموظفين الكبار، اضافة الى قائد اللواء الخامس العميد الركن بسام يحيى ممثلا قائد الجيش ورئىس جهاز الارتباط اللبناني - الدولي العقيد سليم رعد وعضو الجهاز الرائد حكيم. 

كما حضر الاب الياس ابو حيدر ممثلا المطران الياس كفوري ووفد من حركة"امل" ورؤساء بلديات ومخاتير واصدقاء. 

والقى الكولونيل هيكي هولما كلمة رحب فيها بالجميع وقال: "عملت الكتيبة الفنلندية في الجنوب 19 عاما كجزء من القوة الدولية. وامكن احصاء ما يزيد على عشرة آلاف جندي قاموا بواجبهم في حفظ السلام. من ضمن كتائب القوة الدولية، طوال هذه المدة. 

حان الوقت لنقول وداعا. وقبل رحيلنا، دعوناكم اصدقاء لنترك اثرا بعدنا يذكركم بحضورنا في منطقتكم. لذلك اقمنا هذا النصب داخل المركز. ومنذ غد (اليوم) يكون داخل مقر قيادة القوة المشتركة الاحتياطية التي ستحل محلنا، آملا منكم زيارته اذ يذكركم بقوة حفظ السلام الفنلندية التي خدمت هذه المنطقة من 1982 الى .2001 وحيث ان القوة الدولية موقتة، يمكنني ان اتصور ان هذه الارض ستعود يوما الى اصحابها. وسيبقى هذا النصب شاهدا في المستقبل للناشئة كدليل محبة وصداقة على تعاوننا الذي طال ويطول".

UNIFIL - Finland 2

كولونيل إيكدال يلقي كلمته

وطلب من السيدة باسكالاينن ازاحة الستارة عن النصب. وانتقل الحضور الى باحة المركز وجلسوا في المقاعد المخصصة لهم والقى قائد الكتيبة الكولونيل تيمو ايكدال كلمة قال فيها: "تضمنت تلك المرحلة الماضية اوقاتا عصيبة لكم وشاهدنا القذائف تنهمر على القرى ومحيطها. وكنت دائما معجبا بمدى الصبر والهدوء اللذين تمتعتم بهما في تلك الظروف الخطرة. وما زالت الصور تتراءى في خاطري لتلاميذ المدارس يذهبون اليها تحت الخطر الاكيد. ومن الجميل ايضا ان الخطر زال. واليوم نرى حافلات المدارس تسير على الطرق العامة في امان (...) ان مساعدتكم ودعمكم لنا وتعاونكم معنا لا مثيل لها. عشنا بعيدا عن وطننا، لكن دعمكم اليومي لنا لم يشعرنا بالغربة (...) وكما تعرفون نحن ندين بالمسيحية، والمنطقة تدين بالاسلام. ولنسأل انفسنا كيف تمكنا كجنسيتين ومن ديانتين من ان نكون اصدقاء وعائلة واحدة. فالجواب كما قال لي سماحة السيد علي الامين: "ما دمت محترما حقي فأنت اخي آمنت بالله ام امنت بالحجر". اني احترم هذه المبادئ وخصوصا في هذه الايام والعالم يسوده عدم الاستقرار دوليا". 

اضاف: "كلنا يعرف الظروف الصعبة التي يعيشها الناس، وآمل في ان تستأنف محادثات السلام مجددا. كما نأمل من قلوبنا للشعب اللبناني العيش في سلام لجعل هذا البلد الجميل دولة متقدمة وغنية كما كان سابقا واحسن (...)". 

ثم جرى توزيع الهدايا التذكارية وكانت الاولى للسيدة باسكالاينن والثانية للعميد يحيى والثالثة للعقيد رعد والرابعة للاب ابو حيدر. 

وارسلت هدية الى السيد علي الامين الذي لم يتمكن من الحضور لاسباب صحية. كما وزعت هدايا على رؤساء بلديات المنطقة ومخاتيرها. 

ودعي الجميع الى مأدبة غداء ازدانت بالمأكولات الفنلندية.
 

 

خريطة انتشار قوات الطوارئ عشية الإنسحاب الإسرائيلي في 22 أيار - مايو 2000

 
 

 
    

 
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic