دو ميستورا زار محافظتي الجنوب والنبطية
متطلعاً إلى التعاون بعد انتخابات المنطقة المحررة

النهار (الأربعاء، 31 تشرين أول - أكتوبر 2001)

صيدا، النبطية، بنت جبيل - "النهار": 

     اعلن الممثل الشخصي للامين العام للامم المتحدة في الجنوب ستيفان دو ميستورا ان المنظمة الدولية تبذل قصارى جهدها للمحافظة على "الخط الازرق"، وتعتبر الخرق الاسرائيلي "مخالفة للقوانين والمواثيق الدولية". 

جال دو ميستورا امس في الجنوب، فالتقى محافظي الجنوب والنبطية فيصل الصايغ ومحمود المولى. 
 

عند الصايغ 

في صيدا مع الصايغ

في سرايا صيدا، التقى دو ميستورا المحافظ الصايغ، في حضور قائد منطقة الجنوب الاقليمية لقوى الامن الداخلي العميد حبيب لطفي. 

ورحب الصايغ بهذه الزيارة، مؤكدا "متانة العلاقة بين لبنان والامم المتحدة التي تحرص على الحفاظ على الخط الازرق ومنع الخرق الاسرائيلي". وشدد على "التمسك بالحقوق كاملة وعدم التنازل عن اي منها". 

واوضح دو ميستورا ان الهدف من الزيارة الاطلاع من المحافظ الصايغ على حاجات المناطق الجنوبية المحررة "بعد نجاح الادارة اللبنانية في اجراء الانتخابات البلدية". 

واضاف: "اننا نوحد جهودنا مع جهود الدولة اللبنانية لوضع خطط لمساعدة هذه المناطق وتأمين حاجاتها. فيدنا ويد الدولة اللبنانية واحدة في تحديد الحاجات الاقتصادية والانمائية، ولدى الامم المتحدة برنامج ومشاريع عبر تشجيع الهبات للتمويل". 

وسئل رأيه في الخرق الاسرائيلي الدائم لـ"الخط الازرق" فأجاب: "ان الامم المتحدة تعمل جهدها للحفاظ على هذا الخط وتعتبر الخرق الاسرائيلي مخالفة للقوانين والمواثيق الدولية، وقد طلبت منها وقف ذلك ولا نزال تفعل منعا لأي تصعيد في الوضع الذي هو متوتر اصلا". 
 

المولى 

في النبطية مع المولى

ثم انتقل الى النبطية حيث التقى المحافظ المولى، يرافقه وفد قوامه مدير مكتب الامم المتحدة في الجنوب محمد مقلد، ومنسق العلاقات في المكتب جورج نصر والمسؤول عن ملف الالغام محمد عبد القادر والضابط الهندي الكولونيل بروفاج الذي يعنى بالشؤون الصحية والانسانية. 

واستقبل دو ميستورا والوفد المرافق له اضافة الى المحافظ المولى، رئيس بلدية النبطية ادهم جابر واعضاء المجلس البلدي ومخاتير المدينة ورئيس دائرة الامن العام في النبطية العقيد ضاهر سويد. 

والقى دو ميستورا كلمة هنأ فيها المولى بالانتخابات البلدية والاختيارية التي اجريت اخيرا في المناطق المحررة، والتي انتجت ادارات ومؤسسات للبلديات، لافتا الى انه "بات هناك الان اشخاص نتعامل معهم"، وقال: "ان التطور الاخير هو ان دولة الامارات ابرمت اتفاقا مع لبنان بقيمة 50 مليون دولار للمساعدة على نزع الالغام، وهذا ما يفتح المجال في شكل اوسع للعمل في الجنوب. والمهم ان الزيارات التي تقوم بها الامم المتحدة تعطي ثمارها. وزيارتي اليوم لتأكيد هذه النتائج المثمرة، ولدرس اوضاع البلديات، ونتمنى ان تسير امور هذه البلديات في شكل طبيعي". 

واقترح على محافظ النبطية عقد لقاء مع محافظ الجنوب ورؤساء البلديات في الجنوب، يحضره الفريق التقني في الامم المتحدة "ليتعرفوا بعضهم على بعض، ويطلعوا على حاجات تلك البلديات واولوياتها، وماذا يمكن ان تقدم الحكومة اللبنانية الى هذه البلديات من اجل ان تسير الامور في الشكل المطلوب، ولتتشابك الايدي وتعمل من اجل الجنوب ولبنان، على ان تكون يد للامم المتحدة واخرى للحكومة اللبنانية لان اليد الواحدة لا تصفق". 

ووعد المولى بعقد لقاء للبلديات بعد شهر رمضان، وقال: "ان وزير الداخلية والبلديات المحامي الياس المر دعم كل البلديات ليس بالمال فحسب بل على كل الصعد، لتفعيل دورها ولتقوم بالمهمات والمسؤوليات الانمائية والادارية المطلوبة منها". 

اضاف: "التقيت رؤساء البلديات المنتخبين للتعارف وتوجيههم للقيام بدورهم المنوط بهم، حتى يتمكنوا من اتباع الطريقة المناسبة. وهذا هو الاساس لانطلاق المشاريع المنوي القيام بها. ومن اجل ذلك نحن في صدد عقد مؤتمر عام في محافظة النبطية واشراك منطقتي جزين وصور فيه، لانه اجريت فيهما انتخابات بلدية بعد التحرير، وسيكون عنوان هذا المؤتمر "التنمية ووضع الخطط المستقبلية للمناطق المحررة". 

وركز المولى والحضور في مداخلاتهم على 4 مطالب رئيسية: 

  1.  الاسراع في ازالة الالغام التي تعوق انتقال الاهالي والمزارعين. 

  2.  المساعدة في مواجهة المشكلات البيئية وخصوصاً الصرف الصحي والنفايات. 

  3.  تأهيل قلعة الشقيف واماكن سياحية اخرى. 

  4. المساعدة في الشؤون الصحية وخصوصاً على صعيد تأمين المعدات والتجهيزات الضرورية. 


ومن المقرر ان يزور دوميستورا بعد ظهر اليوم قائمقام بنت جبيل ابرهيم درويش والمجلس البلدي في المدينة.

 
 
 

 
    

 
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic