العلامة السيد فضل الله يحاضر في الجامعة الأميركية
الشعب الأفغاني كبش فداء!

السفير (الأربعاء، 31 تشرين أول - أكتوبر 2001)

السيد فضل الله يلقي محاضرته

ألقى سماحة العلامة السيد محمد حسين فضل الله أمس محاضرة بدعوة من نادي خريجي المقاصد في الجامعة الأميركية حول "الاسلام بين نكسة الولايات المتحدة الأميركية والعدوان على أفغانستان".

ومما قاله السيد فضل الله: إن الحرب الأميركية على أفغانستان ليس لها شرعية حتى حسب القانون الدولي، ولكن أميركا كانت تبحث عن كبش فداء فوجدته في الشعب الأفغاني، وتابع: إن الحرب التي لم تستطع أن تنال من ابن لادن و"القاعدة" شيئا بدأت تقتل المئات من المدنيين الذين قتلهم الفقر والتخلف، ومع ذلك جاءت أميركا لتجرب أسلحتها الجديدة فيهم، فأي فرق بين إرهاب الذين قاموا بتفجير مركز التجارة العالمي والارهاب ضد الشعب الأفغاني، هنا يقتل الأبرياء وهناك يقتل الأبرياء، وتساءل: هل تنتظر أميركا أن يصل عدد القتلى في أفغانستان الى عدد قتلاها الذين تقدرهم الإحصائيات بحوالى ستة آلاف.

أضاف: إن الارهاب في الاسلام هو كل عمل خارج العمل الدفاعي في مواجهة الاحتلال والحرب الحارة، وكل عمل يستهدف مدنيين أبرياء تحت أي اعتبار فهو إرهاب ندينه، أما الحرب ضد الذين يفرضون العنف عليك ويصادرون حريتك وسيادتك فهو ليس إرهابا بل هو مقاومة، واذا اعتبرنا حرب الفلسطينيين ضد الاحتلال الاسرائيلي وحرب اللبنانيين ضد الاحتلال الاسرائيلي إرهابا فهل نعتبر المقاومة الفرنسية ضد النازي إرهابا.. 

وأشار الى أن الاعلام الغربي انطلق ليصور "الجهاد" كسيف يحمله المسلم ليقتل من دون حساب، ولكن الجهاد في الاسلام هو جهاد دفاعي أو وقائي، أما الحديث عن أن الجهاد يمثل خطا عدوانيا ضد الذي يختلف معك، فهذا كلام لا أساس له من الصحة في الكتاب والسنة. 

ولاحظ أن أي حركة إيجابية تصدر عن أميركا يصفق لها العرب بكل بساطتهم وغفلتهم، وقد سمعنا الرئيس الأميركي يعلن أنه لا بد من دولة فلسطينية، ولم يزد على هذه الكلمة، وصفق العالم العربي، واعترضت اسرائيل فقالت لها أيضا: إن العرب تسكتهم الكلمات فنعطيهم إياها ونعطيكم المواقف.

 
 
 

 
    

 
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic