يوم وديع الصافي الأخضر في ثمانينه بدأ في الجنوب
محطة في معتقل الخيام وأخرى في قانا الشهداء

"الله معك يا بيت صامد بالجنوب!"

النهار (الخميس، 1 تشرين ثاني - نوفمبر 2001)

اسماعيل صبراوي وجورج الحوراني

في قانا يضع إكليلاً على أضرحة الشهداء

عند مدخل معتقل الخيام

فنان كبير من لبنان يكرم للمرة الاولى في حياته بهذه الاحتفالية الضخمة ويستقبله رئيس الجمهورية عصر اليوم ليقلده وساما بعد ان يغرس ارزة في حديقة قصر بعبدا. 

"الله معك يا بيت صامد بالجنوب" اغنية طالما رددها وسمع صداها أهل الجنوب الصامدون في وجه الاحتلال. أهل الجنوب استقبلوا وديع الصافي امس حاملا اليهم أعوامه الثمانين وكثيرا من الحب والصوت الجهوري الذي أنشد كل شيء في لبنان. 

اذاً يوم وديع الصافي الاخضر احتفالا بعيد ميلاده الثمانين وتقديرا لمشواره الفني الطويل بدأ امس في الجنوب حيث حطت به مروحية دولية في تلة رأس الصليب داخل احد المواقع الدولية الفيدجية على مثلث مزرعة مشرف - عيتيت - قانا، وكان في استقباله قائمقام صور حسين قبلان ورئيس بلدية قانا صلاح سلامه ورئيس بلدية برج الشمالي خليل الزين والاعضاء ومخاتير المنطقة وجمع من تلامذة المدارس والاهالي وضباط دوليون. ومن هناك انتقل موكبه الى مغارة السيد المسيح في قانا. 

والقى صلاح سلامة كلمة قال فيها: "وديع الصافي سطع نوره في سماء الشرق. انه صديق قانا عمل منذ طفولته للبنان وكان لكل لبنان. اهلا بكم في هذه الارض المباركة التي وسمها الله بطابع القداسة وخصها بنعمة الشهادة". 

والقى قائمقام صور حسين قبلان كلمة مما جاء فيها: "نقول ان أقانيم لبنان عدة منها الحرية والعدالة والحرف والارجوان والارز، ومنها وديع الصافي العلم الذي نعتز به حمل لبنان الى العرب والعالم بك نعتز ونفتخر. ونحن اهالي الجنوب لك في قلوبنا منزلة خاصة انت من غنى للبيت الصامد في الجنوب، لا أروع ولا أعظم من قلبك العظيم، لك في كل حبة تراب ومنزل جنوبي حب كبير. انك ارزة صامدة من ارز لبنان". 

وزرع وديع الصافي والقائمقام وسلامه شجرة زيتون قرب المغارة وقدم له سلامة درع بلدة قانا. 

بعدها انتقل الجميع الى اضرحة شهداء مجزرة قانا حيث وضع الصافي اكليلا من الزهر وقال: "لبنان هو الطائفة اللبنانية الواحدة، لبنان لا يصلحه الا الطيبون المخلصون". 

وبعدها غادر بالمروحية الى الناقورة مركز قيادة القوات الدولية حيث اقيم له استقبال شارك فيه قائد القوات الدولية. ووضع الصافي اكليلا على أضرحة الشهداء من الجنود الدوليين. 

وبعد ذلك زار معتقل الخيام محولا باحة المعتقل الى مكان عرس حقيقي بمشاركة المئات من رؤساء البلديات والمخاتير تقدمهم قائمقام مرجعيون سمعان عطوي. 

ووصل الصافي في مروحية لقوات الامم المتحدة، وبعد ترجله من على سلم الطائرة توجه مع الوفد المرافق ونقلته سيارة تابعة لفريق المراقبين الى داخل المعتقل، ولحظة وصوله اطلق طلاب الهتافات المرحبة ولوحوا بالاعلام اللبنانية. وبعد جولة في ارجاء المعتقل توقف الصافي قليلا عند باب احدى غرف التعذيب متأثرا جدا وقال: "يا الله ألطف شو هالفظاعة". 

واقيم احتفال في احدى قاعات المعتقل تحدث فيه فايز زلزلي باسم اهالي الخيام ورئيس البلدية كامل فاعور الذي قال "جمع وديع الصافي بين الموهبة الفذة والجملة الشعرية واللحنية العالية الجودة والاداء الرائع والعطاء المتواصل". 

ثم تحدث قائمقام مرجعيون: "هبطت من السماء يا صافي القلب محاطا بأرواح شهداء المقاومة، مرتلين اغانيك بألحان ملائكية تدغدغها اصوات الاجراس والمآذن. 

نعم هبطت من السماء حاملا بيمناك ارزة لبنان العظيم لزرعها في قلب عريسها معتقل الخيام، جئت تزفها لعريس مكلل بأقدس الشهادات، عرابه الرئيس العماد اميل لحود". 

ثم القى الصافي كلمة بالعامية قال فيها: "من بعد هذا الاستقبال اقول انكم في القلب، كان ينقصني مشاهدتكم ورؤيتكم في هذه المنطقة. أحيي الذين تفضلوا وكرموني بكلماتهم الرفيعة التي تشعرني بالخجل. شكرا على كلامكم العظيم يا أهل الحضارة، المنطقة كلها حضارة واخلاق والحمد لله. الامور عادت الى مجاريها بعون الله وبهمتكم. نحن مع لبنان الواحد. وتحيتي الى الاسرى المحررين والى الشهداء الابطال". 

ثم قدم رئيس بلدية مرجعيون اسعد الخوري درعا الى الصافي الذي تلقى ايضا درعا باسم المعتقلين والاسرى المحررين. 

واختتم الصافي الحفل بانشاده مقطع من أغنية "الله معك يا بيت صامد في الجنوب" وردد معه الحضور مقاطعها، ودوّن في السجل الذهبي للمعتقل كلمات مؤثرة. 

ثم توجه مع الحضور الى باحة المعتقل حيث تبرع بمبلغ من المال وضعه داخل صندوق التبرعات وزرع بمشاركة القائمقام عطوي أرزة في الحديقة عند مدخل المعتقل.

§ وصـلات:

 
 
 

 
    

 
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic