العلامة السيد فضل الله:
التهديدات الأميركية دعوة للمسلمين إلى الانضباط

النهار (الخميس، 29 تشرين ثاني - نوفمبر 2001)

اعتبر العلامة السيد محمد حسين فضل الله "ان التهديدات الاميركية الاخيرة هي دعوة للعرب والمسلمين الى الانضباط"، مشيراً الى "ان هذه التهديدات هي الانذار الذي يسبق الحركة السياسية التالية التي تسعى واشنطن من خلالها الى استثمار ما حدث في افغانستان والبلدان العربية والاسلامية". 

ولفت الى "ان المنطقة ليست مرشحة لاستيعاب ما يتحدث عنه من حلول ولا تزال مرشحة للمزيد من الفوضى والصراع والاضطرابات". واكد "ان ثمة مواقع للامة يمكنها ان تواجه الحلقات المقبلة في الهجمة الاميركية التي ستدخل في تعقيدات كبيرة كلما اقتربت من القضية الفلسطينية وما حولها". 

وسئل فضل الله في ندوته الاسبوعية عن الحلقات المقبلة في سلسلة الحرب الاميركية على المنطقة، فأجاب: "في البداية، علينا ان نتحدث عن مسألة اساسية هي اننا لا نعتبر ان "طالبان" تمثل الوجه الحقيقي للاسلام، وان الادارة الاميركية ما كانت لتصل الى حيث وصلت في حربها على الشعب الافغاني من دون ان تستعين بمجموعة من الاسلحة، ابرزها الصمت العربي والاسلامي". 

وقال: "ان الخشية التي كنا نبديها على الانتفاضة الفلسطينية انطلاقاً من هذه الصورة التي نشهدها في طول العالم العربي والاسلامي وعرضه، نشعر بها في هذه الايام ونحن نتطلع الى الهجمة الاميركية التي تتوسع اهدافها وتتزايد اخطارها تبعاً لحال الاسترخاء واللامبالاة، او من خلال حال الضغط التي تتواصل ضد شعوبنا العربية والاسلامية والتي صادرت فيها روح التغيير او كادت، وجعلتها تحصر همومها وحركتها في مشاكلها الاجتماعية والاقتصادية الداخلية، فأوشكت ان تبعدها عن ملامسة القضايا الكبرى وتصرفها عنها الى الجزئيات والهوامش (...)".

 

§ وصـلات:

 

 
 

 
    

 
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic