لحديون قتلوا مقاومين في رب ثلاثين
الأحكام بين خمس سنوات والإعدام

السفير (السبت، 1 كانون أول - ديسمبر 2001)

أنزلت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن ماهر صفي الدين وعضوية المستشار المدني القاضي فايز مطر وحضور معاوني مفوض الحكومة لديها القاضيين أسعد جدعون وماجد مزيحم، عقوبة الإعدام غيابا بقائد الفوج السبعين في ميليشيا لحد العميل الفار روبين ابراهيم عبود والمسؤول العسكري اللحدي عزت عبد الحسين غضبان وعلي حسين عباس وعفيف نايف حمود وعلي محمد قاسم، وعقوبة الأشغال الشاقة مدة خمس سنوات غيابيا بالمسؤول الأمني اللحدي الفار زهير خليل شقير وعقوبة الأشغال الشاقة مدة 15 عاما وجاهيا بالعميل اللحدي الموقوف علي نعيم جهجاه، والأشغال الشاقة مدة سبع سنوات وجاهيا بالعميل موسى يوسف حسن زريق، والأشغال الشاقة مدة خمس سنوات وجاهيا بالعميل الموقوف حسن محمد الطويل وذلك لتجندهم في جيش معاد وقتلهم مقاومين باستثناء شقير. 

وفي تفاصيل الحكم أنه خلال العام 2000 وقبل التحرير بفترة وجيزة، توجه روبين عبود ومساعداه عزت غضبان وعلي عباس والعناصر موسى زريق وعلي جهجاه وعفيف حمود وحسن الطويل وعلي قاسم الى بلدة رب ثلاثين بحثا عن رجال المقاومة وبوصولهم إليها شاهدوا مقاومين فأطلقوا قذيفتين من دبابة من نوع “ت 55” عليهما ما أدى الى استشهادهما. 

وعلى الأثر أقدم عفيف حمود وعلي قاسم على سحب جثتي المقاومين بواسطة إحدى الدبابات حيث تم تسليمهما للعدو. 

كما أنزلت المحكمة عقوبة الأشغال الشاقة مدة 15 عاما غيابيا بالعميل الفار أنطانس حنا إبراهيم لإقدامه على التجند في جيش العدو.

 

§ وصـلات:

 
 

 
    

 
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic