اتهموا باعتداءات أبرزها قصف صيدا وبيوت السياد
طلب السجن والإعدام لضباط وعناصر لحديين

السفير (الجمعة، 7 كانون أول - ديسمبر 2001)

علي الموسوي

أصدر قاضي التحقيق العسكري عبد الله الحاج أمس قرارات اتهامية بحق عناصر من ميليشيا أنطوان لحد عادوا مؤخرا من فلسطين المحتلة فطلب لهم عقوبة الأشغال الشاقة المؤقتة بين ثلاث سنوات وخمسة عشر عاما وأحالهم على المحاكم أمام المحكمة العسكرية الدائمة سندا للفقرة الأخيرة من المادة 273 والمادة 285 عقوبات. 

وتضمنت القرارات الوقائع الآتية: 

  1.  عبد الله ي. (من بلدة دبل) إنتمى لميليشيا لحد في العام 1993 لمصلحة “الفوج الثمانين” وتابع دورة عسكرية في معسكر المجيدية لمدة ثلاثة أشهر على الأسلحة والرماية والقتال وخدم في مراكز مختلفة حتى التحرير. رتبته رقيب أول وراتبه 575 دولارا وقبض تعويضا مقداره 45 ألف دولار. 
     

  2.  بيار ز. (من مواليد دبل) انتمى للميليشيا في العام 1993 لمصلحة “الفوج الثمانين” وتدرب لمدة شهرين في المجيدية على الأسلحة والرماية والقتال وفصل الى مركز رشاف حيث خدم بوظيفة عنصر حراسة وخدمات ودوريات فتح طرقات واستمر حتى التحرير. راتبه 550 دولارا. 
     

  3.  الياس د. (من دبل) انتمى لتجمع سعد حداد في العام 1976 وخدم في مركز جبل حميد لمدة ثلاث سنوات ثم نقل الى ثكنة بنت جبيل فثكنة العيشية الى حين تأليف فوج المدفعية في العام 1985 واستلام أنطوان لحد مسؤولية الميليشيا وخدم في مرابض مدفعية عدة بمهمة ملقم ورام وقام بقصف جبل سويد، وادي حسن، وادي بيوت السياد عند حصول عمليات لرجال المقاومة. رتبته مؤهل وراتبه 690 دولارا واستمر حتى التحرير حيث فر الى فلسطين المحتلة وقبض تعويضا بلغ 85 ألف دولار أميركي. 
     

  4.  غابي ص. (من دبل) انتمى للميلشيا في العام 1996 وتدرب لمدة شهر ونصف الشهر في المجيدية على الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وخدم في مركز الجاموس بوظيفة عنصر حماية ودوريات فتح طرقات. وتابع في العام 1997 دورة آمر فصيلة مشاة لمدة شهرين وعشرة أيام بينها أسبوعان في معسكر الياكيم في اسرائيل ثم عاد الى مركز الجاموس فمركز شقيف النمل بوظيفة مساعد آمر المركز واستمر حتى العام 1998 حيث فصل الى مركز رشاف كآمر لهذا المركز. رتبته معاون وراتبه 565 دولارا وقبض تعويضا بلغ 41 ألف دولار. 
     

  5.  بولس ص. (من بلدة دبل) انتمى للميليشيا في العام 1987 وتدرب لمدة شهرين ونصف الشهر في المجيدية فصل بعدها الى مركز جبل حميد التابع “للفوج الثمانين” وخدم في الحراسة والدوريات وفتح الطرقات. وتابع دورة آمر فصيلة في اسرائيل لمدة شهرين وعاد الى الفوج نفسه ثم شكل الى قيادة الفوج في ثكنة الجاموس حيث تسلم مسؤولية التغذية والمحروقات والعتاد والمعدات. رتبته ملازم وراتبه 680 دولارا وقبض تعويضا بلغ 57 ألف دولار.
      

  6.  حسن ع. (من عين جرفا) انتمى للميليشيا في العام 1994 وتدرب في المجيدية لمدة شهر على القتال وكيفية استعمال الأسلحة الفردية والمتوسطة وشكل الى “الفوج الثلاثين” حيث خدم بصفة عنصر مشاة في ثكنة حاصبيا وعلى حاجز أبو قمحة ومهمته حماية هذين الموقعين والمشاركة في دوريات فتح الطرقات. رتبته جندي وراتبه 500 دولار وبلغ تعويضه 40 ألف دولار. 

 
القاضي سليمان 
كما أصدر قاضي التحقيق العسكري أنطوان سليمان قرارات اتهامية بحق العائدين من فلسطين وأحالهم على المحاكمة أمام المحكمة العسكرية الدائمة سندا للمادتين 273 و285 عقوبات (الأشغال الشاقة المؤقتة بين ثلاث سنوات و15 عاما). 

وتضمنت هذه القرارات الوقائع الآتية: 

  1.  الياس س. انتمى لميليشيا سعد حداد في العام 1976 وتابع دورة عسكرية في المجيدية وتنقل في مراكز مختلفة وعمل عنصر إشارة في “اللواء الشرقي” وتدرب على كيفية استعمال الأجهزة السلكية واللاسلكية وشارك في حراسة وحماية ثكنة تل نحاس. رتبته معاون أول. 
     

  2.  شربل د. التحق بميليشيا لحد في العام 1996 وخدم في مركز القوزح بصفة عنصر حماية وفتح طرقات. 
     

  3.  وسام ن. (من دبل) التحق بالميليشيا في العام 1995 وخدم بصفة عنصر مشاة وشارك في حراسة المراكز العسكرية وعمل سائقا لدى العميل عقل هاشم. 
     

  4.  عبد المسيح ح. (من دبل) التحق بالميليشيا في العام 1991 وتدرب لمدة ثلاثة أشهر ثم عمل عنصر حراسة وكشف الطرقات في مراكز متعددة. 
     

  5.  غازار ح. (من دبل) انتمى للميليشيا في العام 1990 وعمل عنصر حراسة ودوريات رتبته معاون. 
     

  6.  جميل أ. (من القليعة) التحق بالإدارة المدنية في مرجعيون في العام 1989 واستمر حتى التحرير. 
     

  7.  توفيق و. انتمى للميليشيا في العام 1990 وخدم في مركز أمن حاصبيا. تعرض في العام 1991 لحادث سير وتعالج في فلسطين. رتبته جندي وراتبه 350 دولارا وبلغ تعويضه 41 ألف دولار. 
     

  8.  مرقص ج. انتمى للميليشيا في العام 1987. رتبته معاون وراتبه 595 دولارا وكان عمله على أجهزة الاتصال السلكية واللاسلكية وبلغ تعويضه 58 ألف دولار. 
     

  9.  طارق أ. انتمى للميليشيا في العام 1995 وعمل مساعدا لقائد فوج العميل الفار الياس نورا. أصيب في العام 1998 بعبوة ناسفة على معبر باتر وصنف معوقا ولكنه استمر يقبض راتبه البالغ 398 دولارا حتى التحرير. رتبته عريف وبلغ تعويضه 55 ألف دولار. 
     

القاضي طليع 
وطلب قاضي التحقيق العسكري الأول رياض طليع عقوبة الإعدام لسامي جرجس الغزال (من خربة بسري) الفار الى اسرائيل لإقدامه على القيام بأعمال إرهابية بقصف مدينة صيدا بواسطة المدفعية مما أدى الى مقتل عدد من المواطنين المدنيين. 

وأورد التقرير الاتهامي أنه خلال شهر آب من العام 1997 وعلى أثر مقتل جان نصر وشقيقه وهما قريبان لقائد الفوج العشرين العميل إميل نصر من جراء عبوة ناسفة في منطقة جزين زرعتها المقاومة، اتصل نصر بأنطوان لحد وأعلمه بما حصل وبعد نحو ساعة اتصل لحد بنصر وطلب منه تجهيز مدفعية الفوج العشرين التي كانت بإمرة سامي الغزال وأبلغه أوامر لحد فقصف مدينة صيدا وتساقطت القذائف على سوق الخضر في المدينة مما أدى الى مقتل وجرح عدد من المواطنين.
 

 

§ وصـلات:

 
 

 
    

 
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic