جبشيت: بلدة رموز مقاومة الاحتلال الاسرائيلي
صارت رمزاً للانماء البلدي
جبشيت باللغة الآرية القديمة تعني "حزب الله" !

النهار (الإثنين، 24 كانون أول - ديسمبر 2001)


ادمون شديد

جبشيت

منظر عام لبلدة جبشيت

كما اعتنقت العمل المقاوم منذ بدايته، عقب الاجتياح الاسرائيلي في العام ،1982 وقدمت أكثر من 75 شهيداً فداء للوطن والتحرير، تتقدم بلدة جبشيت اليوم العمل الانمائي البلدي، بمجموعة من الورش اعتبرت الأبرز في المنطقة بشهادة التنظيم المدني في النبطية وفق رئيس البلدية. 

تقع جبشيت على بعد 7 كلم من النبطية، ويبلغ ارتفاعها عن سطح البحر نحو 500 متر بمساحة تبلغ 6000 دونم. تحدها من الشرق بلدة شوكين، ومن الغرب بلدة عبّا، ومن الشمال بلدة حاروف، ومن الجنوب بلدة عدشيت. 

جبشيت3

جبشيت2


اسمها وأعلامها 

سميت جبشيت، وهو اسم مركب من كلمتين: جب وشيت، الجب بالسريانية يعني بئر ماء، وشيت تعني الابن الرابع لآدم. أما التسمية الآرية القديمة فتعني "عصبة الله" جب: العصبة والحزب، وشيت التسمية القديمة للاله. 

يبلغ عدد سكان جبشيت حوالى 13000 نسمة معظمهم مقيم فيها، وعدد قليل مقيم في بيروت، والباقي في الاغتراب. ويبلغ عدد الناخبين فيها نحو أربعة آلاف مناصفة بين الذكور والاناث. من أعلامها الشيخ ابرهيم الكفعمي، الشيخ عبد الكريم الزين، والعلامة السيد هاني فحص عضو لجنة الحوار المسيحي المسلم. 

ومن رموزها المقاومين الشيخ راغب حرب الذي اغتالته اسرائيل عام ،1984 والشيخ عبد الكريم عبيد المعتقل في سجونها منذ عام ،1989 والاستشهادي الذي كان أول من فجر نفسه بجنود الاحتلال عام 1984 بلال فحص. تضم البلدة زهاء 12 ألف وحدة سكنية، واكثر من 250 محلاً تجارياً، ويعتمد أهلها في معيشتهم في شكل رئيسي على الزراعة، اذ يغرس سنوياً نحو مليوني وخمسماية الف نصبة من أشجار اللوز والزيتون وأشجار الزينة، كما تنتج محاصيل وافرة من التبغ، ومنهم من يعتمد على التجارة ومواد البناء وبعض الوظائف الرسمية والمهن الحرة. 

من ابنائها الاطباء والمهندسون والمحامون والاداريون، وحوالى 250 متخرجاً جامعياً. ومن مؤسساتها التربوية والنوادي: ثانوية ومتوسطة رسميتان، ومدرستان خاصتان، مبرة السيدة زينب للتعليم الديني وهي تابعة للمجلس الاسلامي الشيعي الأعلى، ودار حضانة تابعة للانعاش الاجتماعي، ومستوصف تابع لوزارة الشؤون الاجتماعية وآخر للجمعية الثقافية الاجتماعية، نادٍ رياضي، وجمعية ثقافية اجتماعية، ومسجد ونادٍ حسيني يعتبران الأكبر في المنطقة، إضافة الى مساجد عدة في الأحياء. 

مشاريع بلدية 

رئيس بلدية جبشيت

رئيس البلدية فؤاد فحص

أهم مواقعها الأثرية: دير قيس وهي آثار دارسة من عصر الجاهلية، وتقع الى الجهة الشرقية العليا من البلدة، قبر البردون، وهو قبر ملك كنعاني يعتقد انه حكم المنطقة، ويقع الى جهة الجنوب من البلدة، والخربة وهي مدافن هيلينية ممّا قبل الميلاد، ذات أشكال حلزونية تحت الارض، وكفر عيما وهي البلدة القديمة قبل زوالها منذ 600 عام. في البلدة مجلس بلدي قوامه 15 عضواًَ، انتخب بعد توقف العمل البلدي طيلة 25 عاماً، وفيها ثلاثة مخاتير. 

عادت البلدية بعد الانتخابات البلدية عام 1998 بزخم ملموس، فخلال ثلاثة أعوام نفذت مشاريع عديدة، ولولا الأموال المجمدة لدى الدولة والمتوجبة للبلديات لكانت تضاعفت المشاريع كما أكد رئيس البلدية فؤاد فحص، الذي أشار الى تعاون فعّال للبلدية بدأ أولاً مع جمعية الشبان المسيحية، التي قامت بداية بتجهيز المجلس البلدي ومكننته، ثم أسهمت بمشاريع حيوية عدة، وهي تتابع العمل مع البنك الدولي الذي أسهم بتمويل عدد من المشاريع. 

أبرز انجازات البلدية: 

كهربائياً تمت انارة شارع البلدة الرئيسي وستتم انارة الشوارع الفرعية خلال فصل الربيع المقبل عن طريق قرض البنك الدولي. 

مائياً تعاني البلدة مشكلة مزمنة نظراً الى حاجتها الملحة للمياه، لا سيما على الصعيد الزراعي. لذلك تقوم البلدية حالياً بحفر بئر بمساعدة مجلس الجنوب يمكنها من ريّ نصف البلدة، على أمل ان تزيد ساعات التغذية من مياه نبع الطاسة، علماً ان المياه تصل الى البلدة 48 ساعة اسبوعياً فقط. ولحل مشكلة المزارعين تم انشاء خزان لجمع مياه الامطار بحجم 300 متر مكعب. 

إنمائياً قامت البلدية بتوسيع الطريق التي تربط جبشيت ببلدات شوكين وعبّا وحاروف، وتمّ ايضاً تركيب نحو 60 اشارة مرور لتنظيم السير، مع وضع مرايا عند المفترقات الخطرة، وتشجير المداخل الرئيسية للبلدة. ويجري العمل اليوم لتوسيع الطرق الفرعية بالاضافة الى بناء جدران تجميلية صخرية. 

وأضاف رئيس البلدية انه تم تأهيل ثلاث عيون مياه بأشكال هندسية تجميلية لاثنتين منها، وتزفيت احدى الساحات على أمل تجهيزها بنوافير مياه ومقاعد وانارة في المستقبل. 

وبالتعاون مع جمعية الشبان المسيحية تمّ بناء دعم بمساحة 20000 متر مربع على الطرق الرئيسية، وكذلك شق خمس طرق زراعية بمساحة 26 الف متر، ممّا سمح باستغلال العديد من الأراضي الزراعية، واقامة المباني عليها، اضافة الى شق عدد من الطرق الخاصة الى عدد من المنازل البعيدة عن الطرق العامة. 

وأضاف فحص: "بالتعاون مع جمعية الشبان المسيحية تم حفر أقنية للمياه بطول ألف ومئة متر، مع انشاء 14 عبارة، و22 ريغاراً بتكلفة 140 مليون ليرة. أما بالنسبة الى الهاتف والبريد فقد انجزت البلدية المبنى الخاص بالسنترال ومكتب البريد اللذين يخدمان، بالاضافة الى جبشيت، بلدتي عبّا وحاروف، على ان يبدأ العمل فيهما في الربيع المقبل كحد أقصى بعدما لزم العمل والتمديدات. 

تربوياً تقوم البلدة بتجهيز مختبر خاص بثانوية البلدية، بعد شراء قطعة أرض لتوسيع ملاعب المدرس الرسمية. وتقام أيضاً دورات تأهيلية لطلاب الامتحانات الرسمية، وقد بادرت البلدية هذه السنة الى تأمين الكتاب المدرسي مجاناً لعدد من الصفوف، على أمل ان تؤمنه مجاناً لباقي الصفوف مستقبلاً". 

مشاريع مستقبلية 

بلدية جبشيت

مبنى البلدية

أما عن المشاريع المستقبلية فقال: "تسعى البلدية، وأيضاً بالتعاون مع جمعية الشبان المسيحية، الى انشاء معمل لمعالجة النفايات، يمكنه تحويل 15 طن يومياً سماداً يستعمل للزراعة وقد جهزت البلدة عقاراً لهذا الغرض. 

وتنوي البلدية انشاء حديقة عامة وملعب لكرة السلة والكرة الطائرة بمساحة 7000 متر. 

كما خطت البلدية خطوة جريئة اذ أعفت المواطنين من التكاليف السابقة المتوجبة عليهم، وبذلك بتسوية في شأن المبالغ عن أعوام 1996-1997-،1998 عبر دفع مبلغ خمسة وسبعين الف ليرة عن كل سنة، مع حسم عشرة في المئة لمن يدفع المبلغ خلال ثلاثة أشهر، مما سمح لها بتسوية أوضاع معظم السكان وجمع نحو 50 مليون ليرة خلال مدة ثلاثة أشهر. وأعفيت من هذا التدبير منازل ضحايا الاعتداءات الاسرائيلية، والمعاقون والأيتام". 

وختم رئيس البلدية قائلاً: "رغم عدم قبض مستحقات البلدية عن العام 2000 والمتوجبة للبلدية على الدولة والبالغة نحو 261 مليون ليرة، باشرنا دراسة لاعداد مخطط توجيهي للبلدة، وذلك بالتعاون مع التنظيم المدني".

 

§ وصـلات:

 

 
 

 
    

 
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic