بلديتا بنت جبيل وميس الجبل من الاحتلال إلى الاهمال
مشاريع طموحة مع وقف التنفيذ

مجلة شؤون جنوبية - العدد 0 كانون الثاني ‏2002

علي الأمين

ازالة الثلج في بنت جبيل

إزالة الثلوج من شوارع بنت جبيل

أربعة اشهر على الانتخابات البلدية في بنت جبيل وميس الجبل اللتين رزحتا تحت احتلال إسرائيلي استمر 22 عاما، وعرفتا حرمانا وإهمالا رسميين فاقا مشكلة الاحتلال.

هذه المدة ليست كافية للسؤال عما أنجزته البلديتان، وخصوصا إذا علمنا من المطلعين على شؤونها وشجونها أن ملاكيهما شاغران ويصطدمان بالفائض في الوزارات، وصندوقيهما بقيا خاويين حتى نهاية الأسبوع الثاني من كانون الأول، ناهيك بما تشهده البلديتان من تنافس سياسي " لا يسمن ويزيد في الجوع".

على رغم ذلك، لمسنا من رئيسي البلديتين إرادة وتصميما على إعادة بناء بلدتيهما وانمائهما، من دون ان نلحظ خططا كاملة ودقيقة لاسباب عديدة منها ما ذكرناه ومنها ما احتاجه ترتيب البيت من وقت لانتخاب اللجان ومباشرتها دراسة الحاجات وكيفية تلبيتها. لكن ما هو منجز وما سينجز ليس بالقليل.

"شؤون جنوبية" التقت رئيس بلدية بنت جبيل فياض شرارة الذي يتمتع برصيد معنوي كبير بين عارفيه وابناء بلدته، وهو عمل سابقا في وزارة الزراعة، ورئيس بلدية ميس الجبل الدكتور محمد حجازي الباحث في الشؤون التربوية والأستاذ في كلية التربية ودار المعلمين، وهو عمل ولا يزال مع المركز التربوي للبحوث والإنماء ومدارس المصطفى. والى ذلك فهو حائز دبلوما في الرسم. وقد عانى ما عاناه أهالي بلدته فاعتقل سبعة اشهر في سجن الخيام واضطر لمغادرة بلدته التي لم يعد إليها إلا بعد التحرير. 

بداية سألناهما عن حاجات البلدتين، فاختصرها شرارة بجملة واحدة: "نحتاج للكثير لنصل إلى نقطة الصفر".

بلدية بنت جبيل
وانتقلنا للسؤال عما أنجز وما سينجز، فرأى رئيس بلدية بنت جبيل انه "على صعيد الطرقات لا يمكن شق الطرقات الفرعية وتوسيعها وخصوصا في وسط بنت جبيل، وذلك للكلفة العالية للاستملاكات التي ستقوم بها البلدية، إذ أن طريقا بطول 15 مترا ستكلف مبالغ طائلة، لذا قدمت البلدية اقتراحا إلى مديرية الآثار يهدف إلى إضفاء طابع جمالي على وسط البلدة بترميم البيوت القديمة مع إبقاء الطرقات والممرات على ما هي عليه. أما بالنسبة للطرقات الالتفافية حول البلدة، فأن نواب قضاء بنت جبيل تعهدوا تعبيدها من مخصصاتهم".

بلدية ميس الجبل 
أما في ميس الجبل " فقد قامت البلدية بتأسيس الطريق الرئسية وصيانتها مع العلم انه كان يفترض بوزارة الأشغال العامة ان تقوم بذلك" وفق ما يقول حجازي.

في البلديتين لجان تعكف على دراسة الكيفية التي سيصرف فيها القرض المقدم من البنك الدولي والذي خصص منه لبنت جبيل (00،000،091،1) ليرة ولميس الجبل (000،000،640) ليرة، وهذا القرض مخصص لبناء جدران دعم وانارة وأرصفة، وسيخصص جزء منه في ميس الجبل لتعبيد الطرقات.

المياه والكهرباء والهاتف
ويرى رئيسا البلديتين أن وضع مياه الشفه سيتحسن بعد ربطهما بالمنشأت الجديدة لنهر الليطاني، ويحتاج ذلك الى 18 شهراً حيث يعمل مجلس الإنماء والأعمار على وصلها. ويقول شرارة ان مياه الشفة لبنت جبيل كانت ولا تزال تصل إلى بنت جبيل من صديقين لكنها لا تكفي حاجات المدينة، وكثيرا ما اضطر الأهالي لشراء المياه، ووفق حجازي فان ميس الجبل ليست افضل حالا، فبعدما كان يضخ إليها من الليطاني 2000 متر مكعب انخفضت الكمية إلى 500 متر مكعب، والبلدة في انتظار المياه التي ستضخ من الإنشاءات الجديدة لليطاني والتي ستغطي مع البئر الارتوازي التي حفرها مجلس الجنوب 60% من حاجات البلدة، لذلك قامت البلدية بدراسة لحفر بئر آخر على نفقتها. أما حال الكهرباء في البلدتين فهي كحال باقي المناطق وقد قامت البلدية في كل من ميس الجبل وبنت جبيل بإنارة الشوارع، وعلمنا من شرارة ان ثمة مشروعا لبناء محطة كهربائية للتقوية قدمتها الحكومة الإيرانية على ارض في بنت جبيل اشترتها البلدية بمبلغ 50 آلف دولار سينتهي العمل به خلال ستة اشهر.

أما الهاتف فقد علمنا من رئيس بلدية بنت جبيل ان العمل به اجل إلى الربيع، تفاديا لما يسببه حفر المنشات من مشاكل في فصل الشتاء.

اما في ميس الجبل فالعمل جار على هذا الصعيد وسينتهي قريبا، وقد قدمت البلدية أرضا لوزارة الاتصالات لإنشاء سنترال وعامود للإرسال.

البيئة والصحة 
قبل اشهر، دشن مجلس الجنوب مستشفى جديدا في ميس الجبل بني على ارض قدمتها البلدية، إلا انه وبحسب رئيس البلدية يعاني مشكلة عدم وجود إدارة فعالة، لذلك ترى البلدية انه لا بد من متابعته من وزارة الصحة، وسيقوم وفد من البلدية بزيارة الرئيس بري لهذه الغاية.

وفي الموضوع الصحي اشترت بلدية ميس الجبل سيارة إسعاف تقوم بالتعاون مع الهيئة الصحية الإسلامية بحملة للكشف المبكر على الأمراض السرطانية، أما بيئيا فيجري العمل على حفر قنوات لتصريف مياه الأمطار. 

ومن مشاريع بلدية ميس الجبل وفق حجازي، فكرة لإنشاء محمية صنوبر من 200 شتله تقدمة جمعية الشبان المسيحية، مع طلب مقدم للوزارات المعنية لتشجير البلدة وأطرافها، وكذلك سيجري العمل على تجميل بركة البلدة وتأهيلها، بالإضافة إلى مشروع بناء مسلخ على ارض قدمتها البلدية. 

والمشروع الأهم على هذا الصعيد هو معمل لفرز النفايات ستجهزه جمعية الشبان المسيحية على أن تقدم البلدية الأرض، وفي هذا الصدد تم تأليف لجنة لادارة هذا المعمل من رئيس البلدية وأعضائها والمخاتير إضافة إلى بعض الفاعليات.

وفي بنت جبيل أعلمنا شرارة انه اقر بناء معمل لفرز النفايات بتكلفة 460 آلف دولار وسيشترك مع بنت جبيل بلديتا يارون وعين ابل بمبلغ 150 آلف دولار، والباقي تقدمة من جمعية الشبان المسيحية. وسيتم بناؤه على ارض لبلدية بنت جبيل، وثمة أيضا مخطط لبناء مسلخ على نفقة مجلس الجنوب على ارض اشترتها البلدية بـ 60 آلف دولار.

وتعاني بنت جبيل ندرة الأشجار وقد استدركت البلدية هذا الآمر وهي ستقوم بحملة في عيد الشجرة بالتعاون مع جمعية الشبان المسيحية لزرع نصوب من سوريا.

إلا ان المشكلة الأكبر على الصعيد البيئي في بنت جبيل هي " الصرف الصحي" إذا انه وبحسب رئيس البلدية لا ينجح العمل على حل هذه المشكلة الا بالتنسيق مع البلديات المجاورة.

وقال أن دراسة تجري الان حول هذا الآمر وقد تعهد الوزير محمد عبد الحميد بيضون معالجة المسألة عبر وزارة الموارد المائية والكهربائية التي يتولى حقيبتها.

التربية والثقافة:
افتتاح المكتبة العامة في بنت جبيل في الثالث والعشرين من كانون الأول كان إنجازا كبيرا نفخر به. وقد قدمت المكتبة منظمة الدول الفرنكوفونية ووزارة الثقافة، وساهمت البلدية في تقديم المبنى وتعين موظف أمين للمكتبة.

أما في المدرسة الثانوية في بنت جبيل فيقول شرارة إنها بنيت على نفقة مغترب من آل عباس، وهناك أيضا ملعب رياضي في بنت جبيل قدم أرضه المغترب موسى عباس، وقد أنجزت فيه أخيرا جمعية الشبان المسيحية بناء المراحيض، وتتعاون بلدية بنت جبيل وفق رئيسها، على الصعيد الثقافي مع مثقفي البلدة المنضوين في جمعيتين تتعاطيان الشأن الثقافي وهما : الرابطة الثقافية الاجتماعية لابناء بنت جبيل والحركة الثقافية.

وفي ميس الجبل هناك مشروع لإنشاء مكتبة عامة بالتعاون مع جمعية الشبان المسيحية، ويقول حجازي المتخصص بالشؤون التربوية انه يتم التعاون أيضا مع منظمة اليونيسف على هذا الصعيد، كما تم تأمين 11 حاسوبا للثانوية، التي بناها مجلس الجنوب، ستستخدم للإفادة منها في مادة المعلوماتية.

ولدى البلدية طموح لاقامة دورات تدريبية مجانية صيفا في اللغات والكومبيوتر، إضافة إلى وجود لجنة للأشراف التربوي على ثانوية البلدة. كما أن البلدية تعمل الان على تجهيز قاعة للمحاضرات في مبنى البلدية. وقاعة أخرى تسع ستة أجهزة كمبيوتر تقدمة من وزارة الشؤون الاجتماعية.

واخيرا تحدث رئيس بلدية بنت جبيل عن النطاق البلدي للبلدة الذي يعمل على تحديده لتجنب تداخل الأبنية مع القرى المجاورة، علماً ان البلدية تعمل على ضبط الفوضى العمرانية بالتعاون مع الدرك، ولفت انه سيتم بناء قصر بلدي على نفقة المغتربين من أهل البلدة.

موازنة بلدية بنت جبيل ولجانها
مليار ونصف مليار ليرة
عدد اعضائها 21، لجانها كالاتي:

  • لجنة النظافة والبيئة والتشجير (10 أعضاء)

  • لجنة المياه والكهرباء (8)

  • لجنة الصحة (4)

  • لجنة التخطيط والدراسات الفنية والاشغال (8)

  • لجنة التربية والثقافة والرياضة (6)

  • لجنة المناقصات (4)

  • لجنة الرقابة المالية (5)

  • لجنة العلاقات العامة والاعلام (8)

  • لجنة دفاتر الشروط والشراء (5)

  • لجنة استلام اللوازم والاشغال (2)

* للإتصال بمجلة "شؤون جنوبية"، البريد الإلكتروني: janoubiyah@hotmail.com

 

§ وصـلات:

 

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic