لبنان يرفض الاتهامات الأمريكية
كوندوليزا رايس: "الفهد لا يمكنه تغيير جلده!"

بي بي سي أونلاين (الجمعة، 11 كانون ثاني / يناير 2002)

المقاومة والدعم الإيراني

نفى لبنان اتهامات أمريكية بضلوع حزب الله في أعمال إرهابية. 

كونداليسا رايس

كوندوليزا رايس

وفي حديث مع التلفزيون اللبناني (LBC)، قالت كوندوليزا رايس مستشارة الأمن القومي الأمريكي إنها تعتقد أن الحكومة اللبنانية يجب أن تحذو حذو الولايات المتحدة في تجميد أرصدة حزب الله ومنعه من الاتجار في الأسلحة.

لكن وزير الخارجية اللبناني محمود حمود قال إن "من يوجه اتهامات عليه إبراز الأدلة." 

وأضاف أن "المقاومة حق مشروع لجميع الدول التي احتلت أراضيها وهناك بعض الأراضي اللبنانية لا تزال تحت الاحتلال" الإسرائيلي. 

سفينة الأسلحة 

وتعتبر الحكومة اللبنانية حزب الله، المدعوم من إيران وسورية، حركة مقاومة. وقال حمود: "نعرف وجهة النظر الأمريكية وهي ليست جديدة." 

وكان حزب الله أكثر جماعات المقاومة المسلحة نشاطا في الحرب ضد قوات الاحتلال الإسرائيلية في جنوب لبنان وحتى انسحابها في مايو أيار 2000. 

وألقيت اللائمة على مسلحين تربطهم علاقات بالحزب في اختطاف شخصيات غربية في بيروت في الثمانينيات، وفي تفجيرات انتحارية قتلت أكثر من 260 أمريكيا. 

وقالت رايس: "لدينا مثل دارج في الولايات المتحدة يقول إن الفهد لا يمكنه تغيير جلده المرقط. ولا تزال هناك بعض الحوادث التي يمكن إرجاعها لحزب الله حتى الآن." 

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قد اتهمت حزب الله بالتورط في عملية تهريب أسلحة في سفينة صادرتها إسرائيل في البحر الأحمر.

 

§ وصـلات:

 

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Guestbook Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic