الكشف عن شبكة تتعامل مع إسرائيل
6-7 موقوفين من الخيام

السفير (الإثنين، 28 كانون ثاني / يناير 2002)

كشفت مديرية المخابرات في الجيش اللبناني النقاب، عن شبكة تجسس لمصلحة العدو الإسرائيلي تمكنت من توقيف أفرادها على اثر مداهمات مُحكَمة في بلدة الخيام والقرى المحيطة بها. 

فبعد جمع معلومات دقيقة عن تورط هؤلاء الأشخاص وبينهم فتيات بالاتصال بجهاز “الموساد” عمد فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب، الى توقيفهم بموجب استنابات قضائية. وقد وصل عددهم الى عشرين شخصا، لبعضهم صلة جديدة بالعدو ومخابراته وفتح قنوات اتصال بعد التحرير فيما تعود علاقة بعضهم الآخر الى مرحلة الاحتلال. 

وعلمت “السفير” ان عدد الموقوفين من بلدة الخيام يتراوح بين ستة وسبعة أشخاص فيما الباقون من خارجها ورشح من الأسماء التي لا تزال تخضع لتحقيق مكثف كل من: حسن. ق، أحمد. ع، جلال. س، علي. أ، وشخص من آل الشيخ علي. 

ولا تزال التحقيقات جارية على قدم وساق مع الموقوفين لمعرفة مدى ضلوعهم بالاتصال بالعدو وعما إذا كان جديدا أم قديما إضافة الى كشف من تبقى منهم بمنأى عن الملاحقة حتى الآن من دون ان يعني توقيفهم ان تهمة العمالة ثابتة بحقهم الأمر الذي سينجلي من خلال التحقيقات التي يمكن ان تقود الى توقيفات جديدة خلال الساعات المقبلة. 

وقالت مصادر متابعة ل”السفير” انه خلال التحقيق مع أحد اللحديين العائدين مؤخرا من فلسطين المحتلة ذكر أسماء عدد من العملاء الأمنيين غير المكشوفين سابقا ومن عدادهم الأشخاص الذين تم توقيفهم.

 

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic