وفد من المفوضية الأوروبية في صيدا وصور
تحديد أفق المساعدات المستقبلية للجنوب

النهار (الخميس، 31 كانون ثاني / يناير 2002)

المحافظ الصايغ والسفير رينو في سرايا صيدا

تحدث سفير الاتحاد الاوروبي باتريك رينو خلال جولة قام بها أمس في الجنوب، واستهلها بصيدا حيث عقد لقاء والمحافظ فيصل الصايغ في السرايا، في حضور قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد حبيب لطفي، ورئيس مصلحة الصحة في الجنوب علي جابر، ورئيس مصلحة الزراعة حسن صولي، ورئيس دائرة الشؤون الاجتماعية جعفر صالح، اضافة الى الوفد المرافق للسفير الاوروبي الذي ضم المسؤول عن المشاريع الزراعية في المفوضية الاوروبية باسكال دوفور، ومدير المشاريع الاجتماعية ادوار يونفسترا، والمسؤول عن الاعلام فيرونيك روجيه للو، والمستشارة الاعلامية بشرى شاهين. 

ورحب الصايغ بالوفد شاكراً للاتحاد موقفه الداعم للبنان في كل المجالات. 

ثم تحدث رينو: "الهدف من زيارتنا هو الاطلاع على الحاجات الأولية للجنوب والمشاريع التي يمكن تمويلها، لاننا في صدد التحضير لبرنامج تعاون بين الاتحاد الاوروبي ولبنان. وبعثة المفوضية في لبنان هي المسؤولة عن تحديده. 

حددنا مع الحكومة اللبنانية اهدافاً وخطوطاً استراتيجية عدة لمساعدة لبنان في إعادة هيكلة اقتصاده وتجارته وتطوّره الزراعي والبيئي. ونعمل على المحاور الثلاثة في الجنوب حيث نلتقي المسؤولين ورؤساء البلديات، وحتى نهاية نيسان المقبل يجب ان نكون انجزنا البرنامج الذي سيكون طويل الأمد ولمدة ثلاث سنوات مقبلة". 

وسئل رأيه في موقف الاتحاد الاوروبي لجهة مطالبته اسرائيل بتعويضات مالية لتدميرها مؤسسات السلطة الفلسطينية التي مولها، فأجاب: "هذا مؤكد. سنطالب اسرائيل بتعويضات لاننا نتعاون مع دول الاتحاد الاوروبي لتأمين الاموال وهي خاصة بالمواطنين الاوروبيين. وعندما تدمّر المؤسسات الفلسطينية بهذه الطريقة، يفترض ان نطالب باعادة تعويضها لان المواطنين الاوروبيين يحاسبوننا على الأموال التي صرفت من جيوبهم". 

وهل تتجاوب اسرائيل مع هذا المطلب؟ أجاب: "هذا سؤال آخر وقضية أخرى". 

وأوضح رداً على سؤال آخر "ان فرص السلام تبقى مؤاتية للقيام بمشاريع انمائية، وهذا حق للشعبين الفلسطيني واللبناني. وزميلي في الاراضي الفلسطينية رئيس بعثة المفوضية الاوروبية يقوم بمثل ما أقوم به انا ويحدد الاولويات لحاجات الشعب الفلسطيني في الفترة المقبلة". 

ثم انتقل الوفد الى غرفة التجارة والصناعة والزراعة في المدينة، فاستقبله اركانها يتقدمهم رئيسها محمد الزعتري الذي القى كلمة ترحيب، وأشاد بالعلاقات الاوروبية - المتوسطية على كل الصعد، مركزاً على المساعدة التي قدمها الاتحاد الاوروبي الى لبنان على صعيدي اعادة اعمار الجنوب وتنميته، اضافة الى دعمه لمشاريع اقتصادية واجتماعية وخدماتية وصحية وبيئية عدة. 

وأمل رينو في "ان تكون حصة لبنان كبيرة من اجمال مبلغ الدعم المخصص للدول المتوسطية المنضوية في عملية الشراكة الاوروبية المتوسطية خلال السنوات المقبلة، وان يقدم اللبنانيون مشاريع مؤهلة لذلك". 

ثم تسلم من الزعتري ورقة عمل تتضمن مشاريع حيوية في صيدا والجنوب. 

كما زار الوفد الاوروبي بلدية صيدا والتقى رؤساء البلديات المنضوية في اتحاد صيدا - الزهراني. 

صور 

الوفد في بلدية صور في حضور القائمقام قبلان

ووصل الوفد الى صور قرابة الأولى والنصف بعد الظهر، وعقد اجتماعاً في مقر بلديتها حضره القائمقام حسين قبلان ورئيس البلدية عبد المحسن الحسيني واعضاء مجلسها. 

وصرحت المسؤولة الاعلامية في الوفد بالآتي: "جئنا للاطلاع على الحاجات الأولية لصور ومنطقتها، بغية تحديد المساعدات التي يمكن ان نقدمها هبات، نحن لا نتدخل في اعمال البلديات ولا في بناها التحتية. وطريقة عملنا ترتكز على برنامج عمل حتى سنة 2006 على صعيد كل بلديات لبنان، ويقضي بأن تحدد كل بلدية مطالبها وحاجاتها من ضمن دراسة. وهدفنا هو التعاون العام وفقاً لما حددته الدولة اللبنانية. ويجب مراعاة الأولويات والوقت وورقة العمل والمشاريع الضرورية المطلوبة".

§ وصـلات:

 

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic