"حزب الله": أميركا تريد الاطمئنان
الى ابادة الشعب الفلسطيني

النهار (الإثنين، 11 شباط / يناير 2002)

اعتبر رئيس المجلس السياسي لـ"حزب الله" السيد ابرهيم امين السيد "ان الظلم والطغيان الاميركيين هما مؤشر الى بداية انهيار الظلمة والسلاطين".

وقال في احتفال تأبيني امس في بلدة النبي ايلا - البقاع، ان "خيارات اميركا بعد 11 ايلول ضاقت جدا فلجأت الى القوة لفرض سياستها وهيمنتها وحماية مصالحها في العالم ومنطقة الشرق الاوسط، متخلية عن الوسائل الديبلوماسية والسياسية، وهذا الامر ليس مؤشر قوة بل مؤشر ضعف ولا يمكن ان يصدق احد في العالم ان هذه السياسة ستتيح للادارة الاميركية علاقات سلام وأمان واحترام وتقدير مع شعوب العالم العربي والاسلامي بل ستزرع في كل دولة عربية واسلامية الحقد والكراهية لأميركا".

وسأل: "لماذا لا تقدر الادارة الاميركية، وإن لمرة واحدة، ان تقول الحقيقة وان سبب الظلم والاستبداد اللذين يمارسهما الصهاينة في فلسطين المحتلة، هو السياسة الاميركية وأسلوب القهر الذي تتبعه منذ عشرات الاعوام؟"

ورأى ان "أميركا والكيان الغاصب غير قادرين على فرض شروطهما وارادتهما بالكامل على الشعب الفلسطيني". وقال: "يبحثان اليوم عن بديل من الرئيس (ياسر) عرفات في حال لم يوقع شروط (أرييل) شارون. والرغبة الاميركية بعد 11 ايلول هي حل القضية الفلسطينية بأي ثمن".

* ندد رئيس "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد بالتهديدات الاسرائيلية، وانتقد في احتفال تأبيني اقامته "المقاومة الاسلامية" في ذكرى ضحايا بلدة البابلية "منطق الادارة الاميركية غير العادل واللاانساني حيال لبنان وسوريا وايران"، مشيرا الى ان "هذه الادارة تريد الاطمئنان الى مشروع ابادة الشعب الفلسطيني من ارييل شارون من دون ان تحرك الأمة اي ساكن في وقت أجمعت فيه الامم المتحدة على حق الشعوب في النضال من اجل تقرير مصيرها وتحرير ارضها". 

وكان رعد قد زار قرى العرقوب والقى في كفرشوبا كلمة. 

* أقامت "مؤسسة جهاد البناء" احتفالا تأبينيا في بلدة النبي عثمان - البقاع الشمالي تحدث فيه الوكيل الشرعي العام للسيد علي خامنئي في لبنان الشيخ محمد يزبك.

 

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic