500 عنصر من “حزب الله” أقسموا اليمين في جبشيت
قاووق: سنفرض المعادلة التي تلجم الخروقات الإسرائيلية

السفير (السبت، 16 شباط / يناير 2002)

حزب الله في جبشيت

يؤدون القسم في جبشيت

أكد مسؤول منطقة الجنوب في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق “ان المقاومة لن تتوقف وسوف تستمر العمليات في تلال كفرشوبا ومزارع شبعا وستستمر في التصدي لخروقات العدو الإسرائيلي وستفرض عليه المعادلة التي تلجم الخروقات وتلجم الطيران الإسرائيلي”. 

لمناسبة السادس عشر من شباط ذكرى استشهاد الأمين العام لحزب الله السيد عباس الموسوي والشيخ راغب حرب، أدى خمسمئة عنصر من التعبئة العامة في المقاومة الإسلامية وحزب الله “قسم العهد للأمين العام للحزب السيد حسن نصر الله” في ساحة روضة الشهداء في بلدة جبشيت قبل ظهر أمس. 

وسبق أداء القسم إقامة عرض عسكري لعدد من سرايا شهداء “المقاومة الإسلامية” اخترق شوارع البلدة، وارتدى المشاركون فيه البزات والقبعات العسكرية السوداء، وحملوا رايات “حزب الله” و”المقاومة الإسلامية”، ورددوا الهتافات والشعارات الحزبية والإسلامية. بعد ذلك أدى المشاركون في العرض قسم العهد لأمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله، ثم أقيم احتفال في المناسبة، تحدث خلاله أحد ضباط المقاومة الإسلامية (أبو علي غريب)، وتلاه قاووق متعهداً بأن لا تهدأ رايات “حزب الله” حتى ترتفع فوق أسوار القدس وقبة الأقصى. 

وأضاف قاووق: “شاءت أميركا واسرائيل أم لم تشاءا فإننا نعلن اليوم أن المقاومة هي واجب ديني ووطني ورسالي، واننا لن نتخلى عن نصرة الشعب الفلسطيني والمضطهد والمظلوم، ها هو شارون اليوم ينكشف عجزه أمام إرادة موقف وصلابة حزب الله في المواجهة ويستجدي ويتوسل التدخل الأميركي رداً على موقف المقاومة الإسلامية في التصدي لخروقات العدو الجوية، وهو يأمر جيشه بأن لا يتمادى في هذه الخروقات حتى يفوت الفرصة على حزب الله، في الوقت الذي لم يستطع أن يمنح المستوطنين الأمن والطمأنينة أثناء انفجار قذائف المضادات الأرضية فوق رؤوسهم، ولم يستطع أن يحول دون اختبائهم في الملاجئ، وهذا ما يتمثل في مشهد الهزيمة والمهانة لجيش إسرائيل”. 

وأكد قاووق “ان الانتصار الذي تحقق على العدو الإسرائيلي في الجنوب في أيار عام 2000 لن يكون آخر الانتصارات، وان المستقبل هو مستقبل المزيد من الهزائم الإسرائيلية والمزيد من تكامل المواقف الجهادية بين المقاومة في لبنان والانتفاضة في فلسطين حتى تضييق الخناق على شارون وكل المحتلين”. 

وقال: “إن المقاومة في لبنان لن تتوقف وسوف تستمر العمليات في تلال كفرشوبا ومزارع شبعا وستستمر في التصدي لخروقات العدو الإسرائيلي، وستفرض عليه المعادلة التي تلجم الخروقات وتلجم الطيران الإسرائيلي، وهذا انتصار يشهده اللبنانيون لأول مرة في تاريخهم، لأنهم لأول مرة يستطيعون فرض قيود على حرية الطيران الإسرائيلي في الأجواء اللبنانية، وان هذا الانتصار هو انتصار جديد للمقاومة، وانها هزيمة جديدة لإسرائيل تفضح عجزهم وضعفهم وإفلاسهم أمام إرادة اللبنانيين والمقاومة”. 

يزبك 
وبعد ظهر أمس أقام “حزب الله” احتفالاً تكريمياً للشهيدين السيد عباس الموسوي والشيخ راغب حرب في حسينية بلدة جبشيت تحدث خلاله عضو شورى “حزب الله” الشيخ محمد يزبك الذي شدد على الاستمرار في المقاومة والخط الجهادي مهما بلغت الأثمان والتضحيات ومهما كثرت التهديدات والضغوطات. واعتبر أن دعم الانتفاضة في فلسطين هو واجب إسلامي وأخلاقي يجب التمسك به وندعو غيرنا للمساهمة فيه.

 

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic