أحكام إعدام وأشغال شاقة بحق لحديين

السفير (الخميس، 28 شباط / فبراير 2002)

أنزلت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن ماهر صفي الدين وعضوية المستشار المدني القاضي عوني رمضان وحضور معاون مفوض الحكومة لديها القاضي سامي صدقي عقوبة الإعدام غيابياً بقائد الفوج العاشر في ميليشيا لحد العميل الفار الياس يوسف نصر ومعاونيه العميلين الفارين مارون طانوس أبو خير ويوسف بشارة شاهين لتجندهم في جيش معاد واقدامهم على قتل مقاومين عمداً. 

كما أنزلت المحكمة عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة غيابياً بالمسؤول الأمني في عيتا الشعب العميل الفار أحمد شبلي صالح لحجزه حرية مقاوم، وعقوبة الأشغال الشاقة مدة خمس سنوات وجاهياً بالموقوف عبد الله عمر القادري والأشغال الشاقة مدة ثلاث سنوات وجاهياً بالموقوف ابراهيم زين العابدين مزرعاني لتجندهما في جيش معاد واشراكهما في قتل مقاومين عمداً. 

وقررت المحكمة سجن بيار ابراهيم رزق مدة سنة ونصف السنة مع غرامة 400 ألف ليرة لاجرائه اتصالاً بالعدو وعملائه وافشاء معلومات لمصلحته ودخوله إلى فلسطين المحتلة. وسجن عبد الله يونس يونس عاماً واحداً مع غرامة 400 ألف ليرة لتجنده في جيش العدو ودخوله إلى فلسطين المحتلة.
 

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic