أشاد بالأجهزة لكشفها شبكة التجسس
فنيش: المقاومة والانتفاضة تعيدان الحقوق

النهار (الأحد، 3 آذار / مارس 2002)

النائب الحاج محمد فنيش

النائب محمد فنيش

أبدى النائب محمد فنيش تقديره لـ"جهود الاجهزة الامنية والعسكرية في كشف شبكة التجسس لمصلحة اسرائيل" مؤكدا ان "لا طائفة ولا دين للعميل". واشار الى انها "ليست الشبكة الاولى ولن تكون الاخيرة". 

تحدث فنيش الى "وكالة الانباء المركزية" عن كشف شبكة التجسس وقال ان "ما حصل يؤكد ان اسرائيل لم تترك الساحة وتسعى دائما الى بث عيون وتهديد اصحاب النفوس الضيعفة لخدمة مصالحها والسعي مجددا الى التأثير على وضعنا الداخلي، سواء الاقتصادي او الامني او السياسي". واضاف: "وفي الوقت الذي نسجل فيه هذا العمل ونقدر سهر الاجهزة الامنية في مجال حماية الامن الوطني وكشف ما يحوكه العدو من مخططات، نسجل ايضا انه عندما نتحدث عن العملاء ونطالب بملاحقتهم ومعاقبهم وضرورة التنبه الى مخططات العدو، نقول ونؤكد ان هؤلاء العملاء لا طائفة لهم ولا دين، فالعميل من باع نفسه وضميره ودينه للمال ولا يتورع عن الحاق الضرر بمجتمعه ووطنه ودينه. 

والامر لا يعني ان هذه الشبكة هي الاولى وبالتأكيد لن تكون الاخيرة. يبقى ان نكون على مستوى من الوعي وان نتعاون جميعا لقطع الطريق على ما يحوكه العدو الاسرائيلي. وندعو الاجهزة الامنية مع تقديرنا واشادتنا بجهدها في هذا المضمار الى بذل المزيد لحماية أمن المجتمع اللبناني والوطن كلاً". 

وعن مبادرة ولي العهد السعودي الامير عبدالله بن عبد العزيز قال: "ثبت للجميع ان الاسرائيلي يحمل مشروعا توسعيا والمطلوب تحصين الانتفاضة وتقوية مواقع القوة في المواجهة مع اسرائيل كما ينبغي ان لا يكون هناك اي اشارة لامكان التنازل عن عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ارضهم وديارهم وفي النهاية المقاومة والانتفاضة والموقف السياسي الصلب وحشد الطاقات والامكانات هي التي تؤدي الى استعادة الحقوق وتحرير الارض. ما عدا ذلك يحتاج الى بلورة ونقاش ومعرفة بالتفاصيل كما يحتاج الى الاستفادة من تجربة العشرة اعوام من المفاوضات مع المحتل التي لم تؤد الى استعادة الحقوق بقدر ما اضعفت الموقف العربي ومكّنت العدو من اختراق هذا الموقف وأغرته بامكان تحقيق مزيد من التنازلات من الانظمة العربية".
  

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic