10 آلاف تظاهروا في صيدا
ومسيرتان في عين الحلوة وصور

النهار (الأحد، 31 آذار / مارس 2002)

تظاهرة صيدا دعما للفلسطينيين

تظاهرة صيدا

اكثر من عشرة آلاف لبناني وفلسطيني لبوا دعوة الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية في صيدا عصر أمس وساروا من ساحة الشهداء الى ساحة النجمة عبر شارع رياض الصلح الرئيسي في اكبر تظاهرة منذ اندلاع انتفاضة الاقصى وتضامناً معها واستنكاراً للعدوان الاسرائيلي والانحياز الاميركي والصمت العربي كماء جاء في دعوة الاحزاب. 

وكما كان حضور انصار "التنظيم الشعبي الناصري" والحزب الشيوعي و"الحزب الديموقراطي الشعبي" و"الجماعة الاسلامية" و"أنصار الشهيد محمد سليم" والشيخ محرم العارفي بارزاً في المسيرة، كان أيضاً حضور الفصائل الفلسطينية وخصوصاً انصار حركة "فتح" والرئيس ياسر عرفات، لافتاً ايضاً حيث رفعت عشرات الصور لعرفات الى جانب صور الرئيس الراحل جمال عبد الناصر والامين العام السابق لـ"الجبهة الشعبية" جورج حبش والامين العام لـ"الجبهة الديموقراطية" نايف حواتمة. 

وشارك في المسيرة النائب جورج نجم واسامة سعد ممثلاً النائب مصطفى سعد وحشد من المشايخ وممثلون للاحزاب والفصائل والهيئات الانسانية والاجتماعية في صيدا ومنطقتها ووسط هتافات "بالروح بالدم نفديك يا فلسطين" و"عا القدس رايحين شهداء بالملايين" تم احراق مجموعة من الاعلام الاسرائيلية والاميركية، ودمى ملطخة بالدماء تمثل رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون. وردد بعض المشاركين اليساريين في المسيرة هتافات تدعو لتفجير السفارات الاسرائيلية والاميركية في المنطقة. 

وواكبت المسيرة والتظاهرات عناصر قوى الامن الداخلي، ولم يتم تسجيل اي حادث يذكر.

عين الحلوة 

وقد شهدت المخيمات الفلسطينية في صيدا والجنوب سلسلة من المسيرات والاعتصامات أمس في ذكرى "يوم الارض" واستنكاراً للهجوم الاسرائيلي على رام الله وبعض المدن والقرى الفلسطينية في الداخل. 

وفي مخيم عين الحلوة في صيدا احيا اللاجئون الذكرى وانطلقت داخل المخيم مسيرة حاشدة شارك فيها نحو خمسة آلاف لاجئ يتقدمهم ممثلون لحركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية. وتميز انصار "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" بعرض فصيل مسلح من "كتائب الشهيد ابو علي مصطفى" الامين العام الراحل للجبهة. 

وتخلّل المسيرة احراق للعلمين الاسرائيلي والاميركي وبثت مقتطفات عبر مكبرات للصوت من تصريحات لعرفات ادلى بها لمحطات التلفزة بعد الهجوم الاسرائيلي على مقره في رام الله. 

صور 

تظاهرة صور دعما للفلسطينيين

تظاهرة صور

واقامت حركة "امل" مهرجانا في نادي الامام الصادق في صور في حضور النائبين علي الخليل وعلي خريس ومسؤول الحركة في الجنوب خليل حمدان والمسؤول الاعلامي لحركة "فتح" رفعت شناعة وممثلين لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية واللجان الشعبية والاحزاب. وقدم المسؤول الاعلامي للحركة في الجنوب عباس عيسى الخطباء، ثم تحدث شناعة ودعا العرب الى "الوقوف مع فلسطين وقفة عز والى الاجتماع مرة اخرى لكي تنقذوا الكرامة العربية" وقال: "افتحوا حدودكم كي تدعموا الانتفاضة وكي يعبر الانسان العربي عن ايمانه بالمقدسات في فلسطين". 

والقى "ابو بشار" كلمة "الجبهة الديموقراطية" رأى فيها "ان سياسة شارون هي من اجل تركيع الشعب الفلسطيني لكي يرفع راية الاستسلام ولكننا نرفع راية الحق العربي راية النصر العربي". 

وتلاه النائب الخليل الذي قال: "رد شارون سريعا على المبادرة التي اقرتها القمة العربية في بيروت وهي كانت من اجل الحفاظ على وحدة الصف العربي لتبين بان العدو الاسرائيلي لا يوافق على السلام والمبادرات الدولية ومشاريع السلام". 

ودعا الدول العربية الى "ان تتخذ موقفا موحدا يتلخص بموقف واحد هو دعم الانتفاضة الى جانب التمسك بالشرعية الدولية التي تدعم حقوقنا، وكل هذا يكون من خلال حملة اعلامية عالمية". 

وختاماً تحدث خريس ورأى "ان العدو لا يفهم سوى لغة المقاومة والانتفاضة وان اطفال فلسطين اليوم يواجهون الصلف الصهيوني العابث كما اننا نرى الانتصار فوق القدس وراية الاقصى ترفرف فوق كل بيت عربي حر". 
 
  

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic