"حزب الله" قصف المزارع واسرائيل استهدفت المدنيين
الشيخ نعيم قاسم: رد على حصار رام الله

النهار (الأحد، 31 آذار / مارس 2002)

القصف على تلال كفرشوبا

القسط اللبناني امس من المشهد الفلسطيني اشتعال محدود لجبهة شبعا الجنوبية ادى في تداعياته الى تساقط القذائف الاسرائيلية بعيدا عن مسرح المواجهات، مما اوقع جريحتين في كفرشوبا وأضرارا جسيمة في الممتلكات، وبلغت القذائف محيط مدينة حاصبيا التي تبعد حوالى 10 كيلومترات عن الحدود. وهذه هي اول مرة تتعرض فيها منطقة حاصبيا للقصف منذ الانسحاب الاسرائيلي من الجنوب في ايار .2000 

وقد سارع وزير الدفاع الاسرائيلي بنيامين بن اليعازر الى تحذير كل من سوريا ولبنان من مغبة اي هجمات يشنها "حزب الله". 

المواجهات بدأت عندما هاجمت "المقاومة الاسلامية" الجناح العسكري لـ"حزب الله" 7 مواقع في مزارع شبعا المحتلة. وافاد تلفزيون "المنار" التابع للحزب ان مركبتين عسكريتين من طراز هومغي اصيبتا في الهجوم. فيما ذكر شهود ان النيران اشتعلت في موقعين اسرائيليين على الاقل، في المقابل افاد متحدث عسكري اسرائيلي ان "صواريخ اطلقت على مواقع للجيش في جبل دوف (...) ولم تقع اصابات". 

المتحدث نفسه اشار ايضا الى ان السلطات الاسرائيلية أجلت الفي سائح من منطقة جبل حرمون اثر قصف حزب الله. واوضح ان "عملية الاجلاء هذه (...) جاءت لأسباب أمنية وتمت بنظام". 

في الجانب اللبناني، قصفت الدبابات الاسرائيلية مناطق عديدة في المزارع اضافة الى المدخل الشمالي لكفرشوبا ومحيط حاصبيا. كما شنت الطائرات الحربية الاسرائيلية 6 غارات استهدفت محيط كفرشوبا وشبعا وحلتا وقد جوبهت الطائرات بالمضادات الارضية التابعة لـ"المقاومة الاسلامية" وسجل في الوقت نفسه تحليق مروحيات اسرائيلية في أجواء منطقة العرقوب. 

"حزب الله" ربط بين عملياته امس وبين التطورات الفلسطينية، فحذر في بيان له "العدو الصهيوني من استمرار ممارساته ضد الشعب الفلسطيني والتي سيكون لها عواقب خطيرة عليه". 

مقاتل من "حزب الله" يتابع القصف الاسرائيلي لمنطقة حاصبيا

نائب الامين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم ابلغ "رويترز" ان مقاتليه لن يقفوا مكتوفين حيال التطورات الفلسطينية. وقال "نحن نحذر الاسرائيليين من انهم يلعبون بالنار بطريقة سترتد عليهم، وسيكتشفون هذا". واعتبر ان "محاصرة الرئيس عرفات في رام الله والمجازر التي ترتكبها اسرائيل في المناطق الفلسطينية الاخرى كل تلك الفترة الماضية دليل واضح وتعبير واضح بأن اسرائيل لا يمكن ان تعيش مع أحد في المنطقة". اضاف: "لا يمكن ان يكون هناك سلام مع اسرائيل". 

ورأى ان من حق الحزب شن عمليات في المزارع مؤكدا انها ستستمر الى ان "تتحرر" الارض. 

الرئيس رفيق الحريري اعتبر "ان التصعيد الاسرائيلي ليس جديدا لان اسرائيل محتلة جزءا من الجنوب، والاحتلال في ذاته تصعيد". 

اما وزير الخارجية محمود حمود فقال "ان ما يجري يعود لاحتلال اسرائيل المستمر لمزارع شبعا ونطالب بانهاء هذا الاحتلال". 

في القدس حذر وزير الدفاع الاسرائيلي بن اليعازر سوريا ولبنان من ان اسرائيل "ستدافع عن نفسها" اذا استمرت هجمات "حزب الله" من الحدود في جنوب لبنان. 

وقال في حديث لاذاعة الجيش الاسرائيلي "جوابنا هو رسالة الى سوريا، على الحكومتين السورية واللبنانية ان تعرفا انه اذا استمر ذلك (هجمات "حزب الله") فانه سيكون علينا ان ندافع عن انفسنا". 

وتابع: "لا نريد جبهة جديدة، لا نريد تصعيدا، لكن هذه العملية ما كانت لتحصل من دون ضوء اخضر من سوريا". 

ديبلوماسياً استدعى حمود سفراء الدول الخمس الكبرى وممثل الامين العام للأمم المتحدة والسفير الاسباني وسلمهم رسائل من رئيس الجمهورية اميل لحود بصفته رئيسا للقمة العربية الى رؤساء دولهم تطالبهم "ببذل الجهود لوقف العدوان الاسرائيلي على الشعب اللبناني".
  

 

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic