الرئيس لحود بمناسبة ذكرى مجزرة قانا:
درب المقاومة هو الذي يقود إلى تحرير الأرض

السفير (الخميس، 18 نيسان 2002)

الرئيس إميل لحود

الرئيس إميل لحود

حيا رئيس الجمهورية إميل لحود أرواح شهداء مجزرة قانا التي تصادف اليوم ذكراها السادسة، كما حيا أرواح شهداء فلسطين الذين يسقطون اليوم، معتبراً أن هذه المجازر تؤكد ان السياسة الإسرائيلية هي واحدة بصرف النظر عمن يكون في موقع السلطة. وأكد ان درب المقاومة هو الذي يقود إلى تحرير الأراضي العربية المحتلة كما حرر الجنوب. 

وقال الرئيس لحود لمناسبة ذكرى مجزرة قانا: "إن ما يجري اليوم في فلسطين، صورة مكررة لما جرى قبل ست سنوات في جنوب لبنان يوم استهدف القصف المعادي الآمنين في مقر الكتيبة الفيدجية في قانا، فسقط 105 شهداء من النساء والأطفال والشيوخ، إضافة إلى عشرات الجرحى والمعاقين".

وأضاف الرئيس لحود: "إن مجزرة قانا وغيرها من المجازر الإسرائيلية المرتكبة في لبنان، وما يقع اليوم من مجازر في فلسطين، تؤكد على أن السياسة الإسرائيلية واحدة بصرف النظر عمن يكون في موقع السلطة في إسرائيل، ذلك أن النهج العدواني هو نفسه مع اختلاف الزمان والمكان والضحية".

وقال: "إني عشية ذكرى مجزرة قانا، أحيي أرواح الشهداء اللبنانيين، وكذلك أرواح الشهداء الذين يسقطون اليوم في فلسطين، واؤكد أن درب المقاومة والشهادة التي سلكها اللبنانيون وحققت تحرير القسم الأكبر من أرضهم المحتلة في الجنوب، ستكون هي نفسها الطريق لتحرير الأراضي العربية المحتلة".
 
  

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic