رادار متطور في العبّاد وخرق جديد في الغجر
الطيران الإسرائيلي ينتهك الأجواء لليوم الرابع على التوالي

السفير (الخميس، 9 أيار / مايو 2002)

كامل جابر

رادار إسرائيلي في موقع العباد

الرادار الإسرائيلي الجديد في العباد

     واصل الطيران الحربي الإسرائيلي انتهاكه للأجواء اللبنانية لليوم الرابع على التوالي وبلغ في تحليقه أمس عمق البقاع اللبناني ولم يبارح أجواء مناطق العرقوب وحاصبيا ومرجعيون وصولاً إلى راشيا والبقاع الغربي وصور وصيدا. وفي المقابل، أعلن “حزب الله” في بيان له أمس، ان وحدة الدفاع الجوي في “المقاومة الإسلامية” تصدت بين الحادية عشرة والحادية عشرة والنصف من قبل ظهر أمس مرتين لطائرات حربية إسرائيلية انتهكت السيادة اللبنانية فوق القطاعين الشرقي والأوسط. 

إلى ذلك، أكدت مصادر أمنية لبنانية ان 16 قذيفة إسرائيلية سقطت صباح أمس على بركة النقار قرب بلدة كفرشوبا المحررة، فيما قال ضابط في “اليونيفيل” ان إطلاق القذائف تم في إطار مناورات عسكرية إسرائيلية داخل مزارع شبعا. وقال ناطق باسم الجيش الإسرائيلي: “نحن ننفي نفياً قاطعا وقوع إطلاق نار عبر الحدود”. 

   مرجعيون 
    
وأفاد مراسل “السفير” في مرجعيون ان جنود العدو كثفوا طوال نهار أمس، دورياتهم على طول الطريق الحدودية المتاخمة للأسلاك الشائكة الفاصلة بين لبنان وفلسطين المحتلة، وتحديداً بين مستعمرات المطلة ومسكاف عام ومرغليوت، وصولاً إلى المنارة. في وقت ظلت راداراتها تراقب الجهة اللبنانية خصوصاً من الرادار الجديد في موقع العبّاد. 

ولوحظ أمس قيام ورش إسرائيلية، من جرافات وحفارات، بتأهيل الطريق بين مستعمرتي المطلة ومسكاف عام، تواكبها سيارات عسكرية من نوع “هامر” وجنود مجهزون ببنادقهم الحربية، انتشروا حول الورش. ثم قام جرار زراعي وسيارة “هامر” بتعبيد الطريق بطبقة من “البيسكورس” الناعم، لكشف آثار أي تسلل يحتمل حصوله عبر هذه الطريق. 

وكان جنود العدو الإسرائيلي قد قاموا منذ أيام بتركيب رادار فوق موقع العبّاد المجهز بأحدث آلات التصوير والمراقبة. ويعمل هذا الرادار بحلقة دائرية باتجاه الأراضي اللبنانية على مدى 24 ساعة، يواكب ذلك تمترس دبابة مجهزة برشاش حربي ثقيل وآلات تعمل بواسطة “الليزر” شمال شرق موقع العبّاد. 

وعلى الطريق الدولية من الجهة اللبنانية، سيرت “القوة الأمنية المشتركة” وقوات الطوارئ الدولية دوريات مكثفة، لا سيما بين مرجعيون وميس الجبل، مروراً بكفركلا والعديسة وحولا. 

على صعيد آخر، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية ان شظايا رصاص من عيار 57 ملم سقطت ظهر أمس قرب المنازل في مستوطنات كريات شمونة، مرغليوت والمنارة، ولم تذكر وقوع أي اصابات، وادعت أن مصدر النيران الجنوب اللبناني. 

   العرقوب 
    
وأفاد مراسل “السفير” في العرقوب أن جيش الاحتلال الإسرائيلي خرق “الخط الازرق” الذي يشطر بلدة الغجر المحتلة إلى شطرين وتقدمت مجموعة من عناصر المخابرات تقلها سيارة فان مدنية من أحد مواقعها في الحي الجنوبي للغجر وتوغلت شمالاً داخل الأراضي اللبنانية مسافة 450 مترا تقريباً، حيث وصلت إلى تلة الخزان المشرفة على نبع الوزاني في الجانب اللبناني وعملت هذه العناصر على استطلاع المنطقة بواسطة منظار كان بحوزتها، كما تفقدت إحدى كاميرات المراقبة ثم جالت بمحاذاة السياج الشائك الذي يحيط بالغجر من الجهة الشمالية واستغرق ذلك زهاء نصف ساعة انسحبت بعدها باتجاه الجنوب، وقد سجلت خلال ذلك حالة من الاستنفار لجنود الاحتلال داخل الموقع الإسرائيلي في الحي الشرقي كما لوحظ تمركز دبابتي “ميركافا” في محيط موقع الحماري داخل الجزء المحتل من بلدة العباسية. 

وسيرت قوات الطوارئ الدولية أمس، دوريات على الطريق العام بين بلدتي شبعا وعين عطا وأقامت نقطة مراقبة في منطقة وادي جنعم وعملت على مراقبة مرتفعات جبل الشيخ وجبل الخان قبل ان تعود إلى نقطة انطلاقها في محور شبعا. 

   غوكسيل 
    
من جهته أكد الناطق الرسمي باسم القوة الدولية في الجنوب تيمور غوكسيل ان الجانبين اللبناني والإسرائيلي قد أجريا اتصالات مع قيادة “اليونفيل” على خلفية إطلاق النار الذي وقع أمس الأول عند الاطراف الجنوبية لبلدة رميش، وأشار إلى “أن القوة الدولية لم تتلق أي احتجاجات من الطرفين على جانبي الحدود، كما انها لا تملك أي رواية عن عملية إطلاق النار، وقد باشرت التحقيقات في ملابسات الحادث تلقائياً فور سماعها إطلاق نيران الرشاشات”. 

ووصف غوكسيل الوضع عند الحدود الدولية “بأنه هادئ حتى الآن” مشيراً إلى أنه لا يعرف ما إذا كانت الأحداث الأخيرة في فلسطين ستفرض نفسها على الوضع في المنطقة الحدودية. 

* في بلدة بيت ليف المحررة، تمت ازاحة الستار عن النصب التذكاري لشهداء البلدة في احتفال حاشد في الساحة العامة تحدث فيه نائب رئيس حركة “أمل” د. أيوب حميد الذي شدد على بناء الدولة على أسس العدالة والمساواة ضمن مفهوم المجتمع المقاوم.
  

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic