السيد فضل الله في “ندوة العمل”:
نحن في انتداب سياسي

السفير (الخميس، 16 أيار / مايو 2002)

السيد فضل الله والى جانبه الرئيس الحص والمطران ابي نادر

     قال المرجع الشيعي السيد محمد حسين فضل الله ان أبعاد الهجمة الاميركية الاسرائيلية تهدف الى جعل الشعب الفلسطيني لا يجرؤ على القيام بعمليات استشهادية، وجعل العرب يدينون هذه العمليات. 

كلام فضل الله جاء في محاضرة ألقاها امس في قاعة طبارة الصنائع بدعوة من ندوة العمل الوطني في اطار النشاطات التي تقيمها الهيئة الوطنية اللبنانية الفلسطينية لمناسبة ذكرى اغتصاب فلسطين. وقدمت للمحاضر الدكتورة نهى الحسن. 

ولفت فضل الله الانتباه الى ان المسألة هي “اننا في انتداب سياسي، فلا قرار سياسيا لنا، وما من بلد عربي يخصص مساعدة لبلد عربي آخر، إلا بموافقة اميركا”. 

وحذر من ان “المطلوب هو ان تتأمرك الامة وتتهود مع بعض الملامح العربية”. واكد انه “مع المقاومة والانتفاضة نولد ونتحرك وننمو ونتعملق ونعيش العنفوان”، وتساءل: لماذا لا نعرف كيف نصنع التاريخ، ولماذا نصنع تاريخ الهزائم حتى صار بعضنا يخاف النصر والحرية لأن قوانين الطوارئ ما تزال مهيمنة؟ 

وقال ان “اميركا ارادت لنا ان نخاف، لذلك بدأت الحملة ضد كل الذين يقتحمون الموت، فجاءت احداث 11 ايلول ليتهموا “الارهاب الاسلامي” لأن رئيس اميركا كان يبحث عن كبش فداء، فعمل على اقتحام كل العالمين الاسلامي والعربي، وكانت افغانستان كبش الفداء”. 

ورأى ان اميركا تريد إسقاط كل الواقع العربي وان المطلوب ان تتأمرك الامة وتتهود مع بعض الملامح العربية، وتساءل: ماذا اعطت اميركا في كل الزيارات العربية؟ هل حررت الرئيس الفلسطيني الذي لو بقي سجينا لبقي اكثر قوة؟ معتبرا ان العرب يعملون في العلن والكواليس لإيقاف الانتفاضة. 

واضاف: ان أبعاد الهجمة الاميركية الاسرائيلية هي ألا يجرؤ العرب على التمرد على القرار الاميركي، وحتى لا يجرؤ الفلسطيني على القيام بعمليات استشهادية. 

واشار الى عدم قدرة العالم على محاكمة اسرائيلي واحد، وتساءل: من يقف منا ليقول لا نقبل ادانة المجاهدين؟ ودعا الى “استرجاع معنى فلسطين والامة لننتج تاريخنا”. وقال: لماذا لا نعرف كيف نصنع التاريخ بل نصنع الهزائم؟
 
   

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic