المشاركون في “الملتقى التشكيلي” في شبعا والغجر:
تحويل معتقل الخيام إلى ساحة للإبداع العربي

السفير (الثلاثاء، 21 أيار / مايو 2002)

طارق أبو حمدان

وفد الملتقى التشكيلي في بركة النقار حيث أسر “حزب الله” ثلاثة جنود إسرائيليين

جال، امس، اعضاء وفد الملتقى التشكيلي في الخيام على تخوم مزارع شبعا وتلال كفرشوبا برفقة مسؤول حزب الله في القطاع الشرقي حسين العبد الله. وتوقف الوفد لبعض الوقت قرب بركة النقار في مزارع شبعا واستطلع المنطقة التي كانت مسرحاً لعملية اسر جنود الاحتلال واستمع الى شروح من المقاومين. 

وأكد العبد الله خلال الجولة ان المقاومة متواجدة بكل جهوزيتها على طول الجبهة مع العدو من اجل الرد على اي اعتداء يستهدف المدنيين او البنى التحتية. 

من جهته، رئيس قسم التصوير في كلية الفنون ومؤلف ومُعد برنامج الغنى والانسان في التلفزيون العربي السوري الدكتور علي سليمان قال: ان وجودنا اليوم في هذه المنطقة يهدف الى تحويل سجن الخيام الى ساحة للابداع العربي، آملاً تحرير كل الارض العربية. وقال: وجودنا سيستمر في لبنان عشرة ايام ويشمل عمل الملتقى الفني التشكيلي عدة اعمال نحتية ورسم وتصوير وغيرها وهذه الاعمال ستكون نواة اساسية ومحترفاً دائماً للفنانين العرب. 

كما زار الوفد بلدة الغجر حيث التقى في موقع متقدم ضباطاً من حزب الله شرحوا طبيعة المنطقة وجغرافيتها ومساعي اسرائيل لتقسيم بلدة الغجر السورية.

 

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic