السيّد نصر الله راعياً افتتاح مؤتمر البلديات:
"مشتبه من يظن أنه يحكم البلد وحده"

السفير (الأربعاء، 17 تموز / يوليو 2002)

السيد نصر الله يتحدث في المؤتمر

     أكد الأمين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصر الله، ان من يفكر انه هو او لا أحد في لبنان “ما بيمشي الحال”، كائنا من كان، وانه لا يمكن لشخص وحده، او فريق لوحده، او مجموعة لوحدها، ان تخرج البلد من مأزقه الحاد في مواجهة الازمة المعيشية والاقتصادية، وان الموضوع بحاجة الى تعاون الجميع وتكاتفهم والى قيام وطني حقيقي لمواجهة هذا التحدي. 

وقال نصر الله خلال رعايته افتتاح “المؤتمر العام للبلديات” الذي تنظمه اللجنة المركزية للعمل البلدي في “حزب الله”، في قاعة الزهراء حارة حريك، “في العمل الداخلي، لا يوجد إجماع حول كل القضايا وهناك اختلافات في الرأي”، داعيا لأن “تحكمنا مصلحة شعبنا وبلدنا وأهلنا، ومن نختلف معهم يجب ان نحاول ان نستوعب هذا الخلاف وان يكون بأقل قدر ممكن من الخسائر والسلبيات. 

أضاف: “في العمل السياسي الداخلي، يجب ان يكون هناك طاقة على تحمل الآخرين. هذا البلد هو بلد كل المواطنين. الذي يتصور نفسه انه هو الذي يستطيع ان يحكم هذا البلد ويدير شؤونه ويتجاهل الآخرين هو مشتبه. قد يصح هذا في مكان آخر، لكن في لبنان لا يصح. هذا البلد مبني على الشراكة وعلى حضور الجميع، له خصوصياته، ومن مقتضى هذه الخصوصيات ان يكون لدى الاطراف والافرقاء والحكام، وحتى الدولة يجب ان تتمتع بسعة صدر مختلفة عن أي بلد آخر”. 

وتابع: “أي حزب، اية شخصية، اية طائفة، اية فئة اذا تفكر في لبنان بذهنية نحن ولا أحد، نحن الذين نحكم، نحن الذين نقرر، نحن الذين نسير البلد وفق ما نريد، هذا البلد لا يسير هكذا. وبالتالي اذا كان هناك بعض الملفات التي تأخذ بعض الوقت وتحتاج الى المزيد من الحوار والتفاهم والتعاون وتقليل الخسائر، يجب ان نتعاطى معها بهذه الطريقة”. 

وشدد على ان المطلوب هو العدالة، وانه لا ينبغي لأحد ان يشنق الآخر لا بقانون ولا بغيره، لأن القانون وضع في الاصل لتحقيق العدالة وتنظيم أمور الناس بما يحقق العدل والتوازن، “وعندما يفقد هذه الصفة يجب ان يعاد النظر به سريعا، لا ان يضحى بالناس، خصوصا الفقراء والمسحوقين الذين لا يجدون لقمة العيش، تحت عنوان التعصب لقانون او لموقف او ما شاكل”. 

وأشار نصر الله الى محنة أصحاب “الفانات”، فقال ان الحكومة والمجلس النيابي وضعا القانون ودفعوهم لشراء “الفانات”، وسأل: الآن استيقظتم على “المازوت والبيئة” وقبل سنوات قليلة ألم يكن “المازوت” يضر بالبيئة؟ مشددا على ان أصحاب “الفانات” هم ضحية خطأ ارتكبته الدولة ولا يجوز ان يتحملوا تبعات هذا الخطأ، بل ان على الدولة تحمل تبعات خطئها، مشيرا الى ان أصحاب “الفانات” متورطون بديون، ومشكلتهم هي كيف يطعمون عائلاتهم ويسددون الديون. 

وتطرق الى تعاطي “حزب الله” بالشأن الداخلي، فقال: 

“القول بأننا ارتددنا باتجاه الداخل للاهتمام اكثر بالملفات الداخلية هو اشتباه. دائما كنا الى جانب المقاومة وخلفها موجودين في الساحة الداخلية. حزب الله يعتبر نفسه معنيا في كل شأن من شؤون هذا الشعب وهذا الوطن ويتحمل مسؤولية شرعية وأخلاقية ووطنية تجاه شعبه وأهله وأمته، وهو يتصرف في المسائل انطلاقا من هذه الخلفية. قد نتفق وقد نختلف، وهذا لا يعني اذا تفاوتنا في تقييم موقف او في وجهة نظر حول موضوع معين، يجب ان نضع متاريس سياسية وإعلامية او غيرها ونبدأ بصراع مفتوح لا حدود له”. 

المؤتمر 

حضر المؤتمر ممثل وزير الداخلية والبلديات الياس المر مدير عام الادارات والمجالس المحلية خليل الحجل، مسؤول اللجنة المركزية للعمل البلدي في الحزب السيد حسين الموسوي، النواب: محمد رعد، محمد برجاوي، علي عمار، نزيه منصور، جورج نجم، علي حسن خليل، عبد اللطيف الزين، ابراهيم بيان والنائب السابق رفيق شاهين، مسؤولو المناطق في الحزب ورؤساء وأعضاء مجالس بلدية. 

وتحدث الموسوي لافتا الى المحاور التي سيناقشها المؤتمر، وهي توصيات المؤتمرات التمهيدية التي نظمت في المناطق، وهي ستة: الادارة والتنظيم، فاعلية المجلس البلدي وتعزيز ثقة الاهالي به، الموارد البلدية والاهتمام بالمغتربين وتشجيع رؤوس الاموال والصندوق البلدي المستقل، المشاريع الانمائية، البيئة العامة والرعاية الاجتماعية. 

كذلك تحدث الحجل فرأى ان قانون البلديات وسائر القوانين التي ترعى العمل البلدي باتت بحاجة الى تعديل وتحديث. ودعا الى ضرورة ان يكون أعضاء المجلس البلدي فريقا واحدا كفوءا ومتجانسا، مشيرا الى ان الروتين الاداري أصاب العمل البلدي بشبه شلل، وانه من دون مال لا يمكن تنفيذ أي مشروع، وان الحل يكون بتحسين الجباية وتفعيلها، وان البلديات محكومة لحل مشاكلها بالتعاون في ما بينها من خلال اتحاداتها لتنفيذ المشاريع وتخفيض كلفتها بمساعدة من الحكومة والجهات المانحة.

 

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic