نجاح واكيم محاضراً في بنت جبيل:
غالبية الطبقة السياسية تعمل عند السفير الأميركي

السفير (الإثنين، 5 آب / أغسطس 2002)

     رأى النائب السابق نجاح واكيم ان الطبقة السياسية الحالية هي المسؤولة عن هدم الوطن معتبرا ان قسما كبيرا من هذه الطبقة يعمل عند السفير الأميركي “باتل” وهذا لا يبعث على الاطمئنان في قيام وطن. 

حاضر النائب واكيم حول التطورات الراهنة بدعوة من الرابطة الثقافية الاجتماعية لأبناء بنت جبيل في قاعة ثانوية بنت جبيل الرسمية بحضور رئيس البلدية فياض شرارة ورئيس الرابطة د.شفيق أبو عليوي وحشد من المهتمين. 

بعد تقديم من د.محمد جمعة قال واكيم: ان لبنان انهار اقتصاديا، وان ما جرى بين العام 1989 و2002 لم يكن عملية بناء الدولة بل هدم الأساس الذي تقوم عليه، واصفا الطبقة السياسية العتيقة التي واكبها في العام 1972 بأنها أفضل من الطبقة الحالية. وسأل: كيف نواجه التفتيت والتقسيم الذي يحل على المنطقة في ظل وجود مناخ سياسي مسموم، مضيفا ان الذين يحكمون البلد لا يمكن ان يتولوا أمر شعب ووطن في هذا الظرف الخطير. 
وفي ما يخص موضوع الخلوي سأل واكيم عن أموال الدولة التي ذهبت وتقدر بالمليارات وهل تحل هذه المسألة على طريقة حلال على الذين سرقوا وأصبح الأمر من الماضي؟ 

وقال: لقد مضى أربع سنوات على تولي رئيس الجمهورية الحكم ولماذا سكت حتى اليوم عن هذا الموضوع. وأشار الى مسلسل السرقات في الصناديق. وأضاف: تحدثوا عن 450 مليون دولار لعودة المهجرين وأصبح الرقم حتى اليوم مليارا وستماية وخمسين مليون دولار. وقال: ان لائحة رئيس الحكومة أخذت خمسين مليون دولار من صندوق المهجرين لصرفها على الحملة الانتخابية. 

وتابع: يجب ان نصل الى مرحلة العصيان المدني وهدفه الإصلاح السياسي ومحاسبة السارقين وإعادة أموال الدولة ووضع خطة للنهوض الاقتصادي. 

وأشار الى ان التجمع الوطني للإنقاذ الذي يتشكل من قوى سياسية غير طائفية بدأ ببرنامج عمل يقوم على أساس دعوة الناس الى التحرك ضد السياسات المالية لحماية ما تبقى من مرافق ومنع خصخصة الهاتف والكهرباء والحفاظ على مؤسسة الضمان.
   

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic