رؤساء البلديات في المناطق المحررة
وضعوا استقالاتهم في تصرف بري احتجاجاً

النهار (السبت، 10 آب / أغسطس 2002)

الرئيس بري مستقبلا الوفد

     وضع رؤساء البلديات المحررة في اقضية صور وبنت جبيل ومرجعيون وحاصبيا استقالاتهم في تصرف رئيس مجلس النواب نبيه بري، احتجاجا على عزوف الحكومة عن دفع المستحقات المالية من الصندوق البلدي المستقل. 

ورافقهم في الزيارة الى المصليح - النبطية النائبان علي حسن خليل وقاسم هاشم.

والقى رؤساء بلديات الخيام كمال فاعور ودبين موسى نعمه وعين ابل عماد الخوري صادر وحاصبيا امين شمس وشبعا عمر الزهيري، كلمات شددوا فيها على استحالة الاستمرار في العمل البلدي في ظل الوضع القائم. 

وردّ بري بالآتي: "منذ ايار عام 2000 نسمع مديحا للجنوب ولاهله ومديحا للمقاومة فيه وان هذا الجنوب وحّد لبنان وكان نقطة التقاء اللبنانيين وفخر العرب، وهو اكثر من فخر، حتى انه لم يعد للعرب فخر الاّ الجنوب، نسمع فنفرح، فكل العالم نجدهم بالكلام مقاومين مع الجنوب، ولكن بالاعمال نجد نزرا يسيرا جدا، يحاول هذا النذر ان يعوّض الجنوب ليس عشرات السنين من الحرمان فحسب بل من الاحتلال الذي كلف الجنوب خسائر لا تقدر، حتى انني كنت تلميذا في مدرسة بنت جبيل، وعندما عدت بعد زوال الاحتلال وجدت الحجارة نفسها والحفر نفسها. 

هذا واقع وانا لا اتكلم لمجرد الكلام، ايرادات البلديات في الحقيقة هي امانة للبلديات في ذمة الخزينة والظاهر ان الخزينة اساءت الامانة، يعني حتى الآن هي في طور اساءة الامانة لان تأخير الشيء الى ما لا نهاية هو بمثابة الامتناع، والامتناع عن رد الامانة هو اساءة لها، فنأمل في الا تصل الامور الى هذه الدرجة (...). 

لا اقول هذا الكلام مسايرة لان المطلوب هو ان نضيف الى الدعاء شيئا من القطران، هذا الافتخار والاعتزاز بالجنوب بدون اي تقدمة على الاطلاق هو في الحقيقة نحر لهذا الصمود الجنوبي وخصوصا ان المعركة مع اسرائيل مستمرة ولا نزال في حاجة الى ابن الجنوب والجنوبيين، اريد الآن ان انتقل من الواقع الجنوبي الى الواقع اللبناني ككل. فكل البلديات في لبنان هي في مثل الوضع الذي تعانونه. مطلبكم ليس مطلب البلديات في المناطق المحررة الجنوبية، بل مطلب بلديات لبنان بدون استثناء وهذا الموضوع اثرته مع فخامة رئيس الجمهورية وانقل اليكم الآن ما قاله الرئيس لي شخصيا، قال: في هذا الموضوع انا معك ويمكنك ان تتكلم باسمي واسمك. وتكلمنا ايضا مع دولة رئيس الحكومة وقلنا له ان هذا الوضع لا يمكن ان يستمر. 

لذلك اتمنى على جميع الاخوة رؤساء البلديات، في ما خص موضوع الاستقالة، ان يبقوا في طور تصريف الاعمال، على طريقة الوزراء، ريثما نستطيع ان نؤمن حصص البلديات لكل لبنان وللجنوب عموما ولما كان يسمى الشريط الحدودي الذي تمثلونه خصوصا، والا فان هذا الامر سيكون له مردود عكسي لا وطني. ليسمعوا هذه الكلمة جيدا، سيكون له مردود عكسي لا وطني، وان الكلام اننا مع الجنوب ومع المقاومة دون ان تتوافر اسباب المقاومة هو الذي ادى الى احتلال الجنوب ذات يوم".

 

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic