تهديدات إسرائيلية للبنان وسوريا وحزب الله
موت الجندي الإسرائيلي المصاب في مزارع شبعا

السفير (الإثنين، 2 أيلول / سبتمبر 2002)

دورية إسرائيلية على الحدود بالقرب من قرية كفركلا اللبنانية أمس

     عقدت الحكومة الاسرائيلية المصغرة اجتماعا خاصا ليلة امس لبحث تطورات الوضع على الحدود مع لبنان. وذكر التلفزيون الاسرائيلي ان حكومة ارييل شارون أرسلت عبر الاميركيين رسائل الى كل من الحكومتين السورية واللبنانية، وكذلك الى حزب الله تحذر فيها من انها لن تقبل محاولات التصعيد في المنطقة. وأشار التلفزيون الى ان اجتماع الحكومة المصغرة اهتم ايضا بمناقشة إجراءات عملياتية سوف تنتهجها اسرائيل في حالة الضرورة. 

وحضر الاجتماع، إضافة الى رئيس الحكومة، كل من وزيري الخارجية والدفاع وعدد من كبار قادة الجيش الإسرائيلي. 

من جهة ثانية ذكرت صحيفة “معاريف” انه تزايدت التقديرات في قيادة الجبهة الشمالية الاسرائيلية من ان حزب الله حاول تكرار العملية التي نفذت قبل شهور على الحدود، عندما تسللت خلية عبر الحدود ونفذت كمينا على الطريق قرب مستوطنة متسوفا. وبحسب هذا التقدير فإن إطلاق الصواريخ في مزارع شبعا يوم الخميس الفائت كان عملية تمويه للخطة الاصلية. وقد أصيب في إطلاق الصواريخ ثلاثة جنود إسرائيليين جرى الاعلان ليلة امس عن تدهور وضع أحدهم وان حالته باتت ميؤوسا منها. 

وأشار ضابط إسرائيلي كبير لصحيفة “معاريف” ان “حزب الله اعتاد تنفيذ عمليات تمويه عندما يجذب بالنيران الانظار 

الى جهة فيما ينفذ هو عمليته الاساسية في جهة اخرى”. وقال انه “أثناء الحادث حاول حزب الله تنفيذ عملية تسلل الى داخل الاراضي الاسرائيلية من القطاع الغربي”. وأشار الى ان اسرائيل تعلمت نمط سلوك حزب الله و”لذلك عند بدء إطلاق النار في مزارع شبعا أعلنا حالة التأهب على طول الحدود، وفعلا لاحظنا نشاطا في القطاع الغربي”. 

ويتوقع الجيش الاسرائيلي ان يحاول “حزب الله” في الآونة القريبة تصعيد نشاطاته على الحدود. 

وبعد منتصف الليل، أعلن الجيش الإسرائيلي عن وفاة الجندي من وحدة غولاني اوفير ميشال (20 عاما)، متأثرا بجراحه التي كان قد أصيب بها يوم الخميس الماضي في مزارع شبعا.
 
  

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic