منتجو مسلسل "فارس بلا جواد"
ينفون تهمة معاداة السامية

النهار (السبت، 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2002)

     رفض منتجو المسلسل التلفزيوني المصري "فارس بلا جواد" الذي سيبث اعتباراً من اول رمضان التهم التي وجهتها اليه اسرائيل وواشنطن وجماعات يهودية بأنه معاد للسامية ويدعو الى التمييز العنصري. 

ويحكي المسلسل الدرامي في 41 حلقة قصة مصري يحارب الاستعمار البريطاني في مصر من عام 1882 ويعثر عام 1906 على ما يصفه بخطة سرية للسيطرة على العالم وضعتها حركة يهودية دولية. 

وقال محمد بغدادي الذي شارك في كتابة سيناريو المسلسل ان الفارس "يكتشف ان هناك خطة للسيطرة على العالم كله ". ويوزع بطل المسلسل الوثيقة على رفاقه من مقاتلي المقاومة ليجد نفسه ملاحقاً من الذين يحمونها. 

والوثيقة المشار اليها هي "بروتوكولات حكماء صهيون" وهي وثيقة ظهرت في اوروبا في بداية القرن العشرين كخطة حقيقية للهيمنة اليهودية، لكن المؤرخين رفضوها في ما بعد على اساس انها وثيقة ملفقة وان الغرض منها هو اذكاء معاداة السامية. 

واكد مؤرخون روس وغربيون ان "بروتوكولات حكماء صهيون" هي من تأليف الشرطة السرية الروسية وانها تهدف الى تشويه سمعة معارضي القيصر نقولا الثاني. وعام 1993 اصدرت محكمة روسية حكما بزيفها. 

ويقال ان "بروتوكولات حكماء صهيون" هي من تأليف جماعة صهيونية ظهرت في اوروبا اواخر القرن التاسع عشر هدفها استيطان فلسطين واقامة دولة يهودية. 

ولفت بغدادي الى ان " المسلسل لا يؤكد او ينفي هذه البروتوكولات. وجدت هذا الكتاب في الاسواق ولا أقول انه حقيقي او انه زائف... انه مسلسل درامي خيالي (...) وهو لا يفترض ان هذا حدث فعلاً". وأضاف ان البروتوكولات لا تشغل سوى جزء من المسلسل الذي تبثه قناتان تلفزيونيتان مصريتان إحداهما خاصة والاخرى تملكها الدولة. 

واعتادت الأسر المصرية خلال رمضان ان تلتف حول شاشات التلفزيون لمتابعة المسلسلات وتصل معدلات المشاهدة الى ذروتها. 

وطلبت واشنطن من القاهرة وحكومات عربية أخرى ألا تبث محطات التلفزيون الحكومية المسلسل الدرامي بحجة انه يضفي صدقية على "بروتوكولات حكماء صهيون" . 

وصرح نائب وزير الخارجية الاسرائىلي مايكل مليكور للتلفزيون الاسرائيلي: "لا مجال لاقرار السلام مع كل هذا الكره والتعصب الاعمى ضد الشعب اليهودي (...) هذا المسلسل من وجهة نظري هو أسوأ اشكال الكراهية الموجودة". 

ووزع النائب الديموقراطي في مجلس النواب الاميركي جيرولد نادلر وهو يهودي يمثل منطقة في نيويورك رسالة على اعضاء المجلس تقترح تعليق المعونة العسكرية الاميركية لمصر البالغة نحو 900 مليون دولار سنوياً. وقال ان تعليق المعونة يجب ان يستمر الى ان تبدأ السلطات المصرية "طريق السلام والتفاهم مع الدول والثقافات والديانات الاخرى".

 

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic