أجراس القرى الحدودية الجنوبية قُرعت ليلاً فرحاً
القديسة تريزيا باركت قرى النبطية ومرجعيون استضافتها ليلة 
واليوم الى بنت جبيل

النهار (الإثنين، 4 تشرين الثاني / نوفمبر 2002)

ذخائر القديسة تريزيا الطفل يسوع وسط حشود من المؤمنين في دار العناية - الصالحية

وفي لبعا

     في اليوم الثاني من جولتها الجنوبية، شقت القديسة تريزيا الطفل يسوع طريقها نحو العمق الجنوبي، نحو البلدات والقرى الحدودية المحررة، وسط حشود خرجوا تحت جنح الليل الى لقائها، ناثرة عليها الورود والارز، مهللة فرحة، ورافعة الصلوات والدعاءات. وكان في كل بلدة وقرية استقبال وحفاوة، و"فورة" ايمانية طغت على الجميع، وقرع أجراس دوى صداها بعيدا. 

امس، استراحت القديسة في جديدة مرجعيون وتحديدا في كاتدرائية مار بطرس وبولس للروم الكاثوليك بعد يوم طويل بدأ بقداس صباحي في دار العناية - الصالحية - قضاء صيدا ("النهار") ترأسه النائب الاسقفي لأبرشية صيدا المارونية الخوراسقف يوحنا الحلو بمعاونة أمين سر الابرشية الاب فادي سركيس، وشارك فيه حشد من المؤمنين. 

وأقيم قداس وداعي انطلق على اثره موكب القديسة الى النبطية، مرورا بالصالحية، كفرجرة، وادي بعنقودين، شواليق، لبعا، عين المير، بيصور، جنسنايا، القريّة، عين الدلب، المية ومية، درب السيم، مغدوشة، صربا، بفروه، الكفور. 

ومن النبطية، انتقلت القديسة الى العيشية والقليعة وجديدة مرجعيون، حيث باتت ليلتها. 

وتحولت هذه البلدات مهرجانا كبيرا متواصلا، متنقلا من مكان الى آخر، وكانت صاحبة العرس القديسة تريزيا التي حملت على الاكتاف، وقبلت آلاف القبل، واشتعل لها التصفيق عند كل مرور ومحطة. 
 

دموع وفرح في صيدا 

ومن مراسل "النهار" في صيدا احمد منتش انه بالدموع والتراتيل والخشوع وقرع الاجراس، استقبل ابناء قرى قضاء صيدا ذخائر القديسة تريزيا بعد انتظارها ساعات عدة على مداخل القرى وامام الكنائس التي اضيئت بالشموع وزينت بصورها. ودخل موكب القديسة يرافقه المونسنيور نقولا صغبيني والآباء فادي بوشبل والياس الاسمر وتوفيق ابو هدير الى منطقة صيدا نحو العاشرة مساء السبت عبر طريق علمان - بقسطا - البرامية - عبرا. وكان في استقباله ابناء هذه القرى وفاعلياتها الروحية والاجتماعية والبلدية. 
 

دار العناية 

ووصلت القديسة الى دار العناية منتصف ليل السبت - الاحد وكان في انتظارها نحو عشرة آلاف مواطن، بينهم وزير البيئة ميشال موسى والنائبان جورج نجم وانطوان خوري وراعي ابرشية صيدا للروم الكاثوليك المطران جورج كويتر والرئيس العام للرهبانية المخلصية الاشمندريت سليمان ابو زيد والنائب الاسقفي لابرشية صيدا المارونية الخوراسقف يوحنا الحلو وجمع من الرهبان والراهبات ورؤساء المجالس البلدية والاختيارية وفي كنيسة الدار حيث امضت القديسة ليلتها، ترأس المطران كويتر قداساً وألقى عظة ركز فيها على مزايا القديسة وقال "انها جاءت لتقول لنا: لا تخافوا واحبوا الله. كما جاءت لتعيد الينا طعم الحياة، المقرونة بعذوبة السماء والطوباويين". 

ورأى "ان زيارتها للبنان تمثل لنا البركة والشفاء وهي تؤكد بها حبها لكل النفوس. نصلي من اجلها. وكل المجتمعين الآن يأتون متشفعين: العائلات الاخويات، الشباب، الصغار والكبار والمرضى جاؤوا مكرمين وضارعين. كلنا نفرح بها، هذه اختنا الروحية الكبيرة، نفرح بنظرتها الخاصة الى وطننا لبنان ونسر بابتسامتها لكل منا. اليك يا شفيعتنا نصلي ونسألك بحق الصلوات ان تمطري علينا فيض ورود النعم التي توافق خلاص نفوسنا". 
 

الى بنت جبيل 

وبحسب برنامج وزعته ابرشية صور المارونية، تنطلق القديسة صباح اليوم الى كوكبا، حيث يستقبلها الاهالي عند عين كوكبا، وتسير وراء الموكب حتى الكنيسة. واعلن اهالي البلدة والمجلس البلدي فيها ازاحة الستار عن لوحة تذكارية لزيارة القديسة في ساحة الكنيسة في الثامنة والنصف صباحاً، يعقبه تبرك من الذخائر حتى العاشرة قبل الظهر. ثم يقام قداس احتفالي، تغادر على اثره القديسة البلدة. 

وفي برنامج الابرشية ايضاً، تنتقل القديسة الى الخربة (برج الملوك) ودير ميماس. وبعد الظهر، تتجه من تل النحاس الى منطقة بنت جبيل، مروراً بحولا، شقرا، برعشيت، صفد البطيخ، تبنين، يارون، رميش، عين ابل، حيث تمضي الليل في كنيسة السيدة.
   

§ وصـلات:

 
 

 
    
Home - English Contact Us Bint Jbeil Guide Op-Ed Bint Jbeil E-mail Bint Jbeil News Home -  Arabic